رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
اقتصاد

وطنية مذيع الـ ٢٠ مليون جنيه!

آخر كلام


  أحمد هاشم
3/17/2017 8:18:37 PM

عندما تستمع الي المذيع إياه في القناة الفضائية الخاصة وهو يتحدث عن الوطنية والحريات وحقوق المظلومين، ومعاناة محدودي الدخل تشعر أنك تشاهد ملاكا بجناحين، وأنك أمام رجل الشرف والنزاهة والطهارة، بينما هو في »الحقيقة»‬ أبعد ما يكون عن هذه الصفات، فهو لا يعرف عن الوطنية شيئا، سوي مجرد مصطلحات يرددها لكي يجذب إليه البسطاء ليشاهدوا برنامجه المتخصص في إشعال حرائق التعصب، أو البحث عن الفضائح التي تجذب أكبر عدد من الجمهور.
فهذا المذيع يحصل علي نحو 20 مليون جنيه أجرا سنويا من القناة التي يعمل بها، ويعتبر برنامجه البرنامج الرئيسي لهذه القناة، ورغم هذا المبلغ الضخم لا يدفع للدولة مليما عن أجره السنوي، بعد أن تواطأ مع ادارة القناة التي يعمل بها علي اخفاء أجره من خلال تقديم مستندات لمصلحة الضرائب تثبت انه مجرد موظف بالقناة- رغم أنه يعمل بمؤسسة أخري- ويحصل علي بضعة آلاف من الجنيهات شهريا، وبالتالي لا يقدم اقرارا ضريبيا سنويا مثل غيره من كبار ومشاهير المذيعين، مكتفيا بما يتم خصمه من مرتبه الشهري – الوهمي- كضريبة كسب عمل.
هذا المذيع ليس وحده الذي يفعل ذلك بل إن هناك عددا كبيرا من مشاهير المحامين والفنانين والأطباء وغيرهم من أصحاب المهن الحرة ممن يتهربون من سداد مستحقات الدولة، ورغم ذلك تجد كلا منهم يتحدث عن الوطنية والنزاهة والشرف!.
مشكلة بلدنا في غياب الوطنية وعدم اتقان العمل والفساد وغياب الضمير، وهو ما يفسر حالة التراجع الاقتصادي، والتخلف التي نعيشها، فاذا كانت الحكومة غير قادرة علي النهوض بمصر، فإن الشعب هو السبب الرئيسي للحالة التي نعيشها، لأنه اذا نظرنا للدول المتقدمة من حولنا سنجد انها نهضت بفضل التفاني في العمل والانضباط والضمير وتطبيق القانون علي الجميع بدون استثناء لأي فئة، ولذلك فإذا أردنا ان يتقدم بلدنا يجب أن نبدأ باصلاح أنفسنا.

عدد المشاهدات 2557

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء