رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
اقتصاد

آخر كلام

طوابير العذاب.. لنقل تلميذ


  أحمد هاشم ahmedhashem1@yahoo.com
7/14/2017 9:12:21 PM

بعد نشر مقالي الأسبوع الماضي عن معاناة المواطنين في استخراج صور من شهادات الميلاد بفرع مصلحة الأحوال المدنية بالجيزة، تلقيت العديد من الرسائل التي يشكوفيها المواطنون من الروتين في المصالح الحكومية، ضاربين المثل بدول عربية شقيقة يتم فيها انهاء العديد من الاجراءات الحكومية بالتليفون المحمول، مثل استخراج رخص قيادة السيارات أورخص تسييرها، أوتراخيص الشركات وغيرها، مؤكدين ان كل الاجراءات تنتهي بدون التعامل مع موظفين بينما يقتصر دور المواطن- بعد دفع الرسوم عبر التليفون المحمول أوالفيزا كارد- علي استلام الرخصة.
ومن بين الرسائل التي تلقيتها ما جاء من أحد أولياء الأمور، والتي قال فيها أنه أراد نقل ابنه من إحدي المدارس بمدينة الشيخ زايد إلي مدرسة بالهرم، وقال انه ذهب للمدرسة الجديدة وحصل علي موافقتها علي نقل ابنه لها، ثم ذهب للمدرسة الأخري ليخبرهم بطلب سحب الملف الخاص بابنه لنقله للمدرسة الجديدة، فطلبت منه ادارة شئون الطلاب أن يذهب لمكتب البريد لارسال حوالة بمبلغ 33 جنيها الي الادارة التعليمية بالشيخ زايد، مع شراء طابعي أبنية تعليمية بجنيهين.
واستطرد ولي الأمر في رسالته قائلا: ذهبت لمكتب البريد فوجدت طابورا طويلا من أولياء الأمور فسألتهم فقالوا: إن هذا الطابور مخصص لشراء الطوابع، وأن هناك طابورا آخر لارسال الحوالات، وبعد أكثر من ساعتين في الطابور الأول لشراء الطابعين، ذهبت لطابور الحوالات لأقف نفس المدة تقريبا، وعندما عدت للمدرسة طلبوا مني توقيع الادارة التعليمية وختمها علي طلب النقل قبل التوجه للمدرسة الجديدة، وعندما ذهبت للادارة فوجئت بأن هناك طابورا طويلا وعشوائيا لتسليم الطلب لاحدي الموظفات لتوقع عليه، لكنني فوجئت بها ترفض استلام الطلبات من أولياء الأمور، بعد ان اقتربت الساعة من الثانية بعد الظهر، لأعود في اليوم التالي لأقف في نفس الطابور العشوائي وبعد نحوساعة وقعت الموظفة، لأذهب لطابور آخر طويل وعشوائي أيضا لختم الطلب.. ويواصل كلامه: ثم توجهت للمدرسة الجديدة والتي طلبت توقيع الادارة التعليمية بالهرم وختمها علي طلب النقل، لأفاجأ بالوقوف في طابور آخر انتظارا لتوقيع موظفة، ثم طابور أخير لختم الطلب.
 واختتم المواطن رسالته متسائلا: لماذا تصر الحكومة علي تعذيب المواطنين بهذه الاجراءات الروتينية؟، ولماذا لا يتم تسديد مبلغ الحوالة والدمغات مع الطلب أوعبر الفيزا كارد أوالتليفون المحمول لصالح الادارة التعليمية، بينما يتم الاكتفاء بموافقة المدرستين المحول منها التلميذ والمحول إليها علي الطلب مادام يتفق مع الشروط التي تضعها وزارة التربية والتعليم؟!!

عدد المشاهدات 2142

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء