رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
الفنون

كاملة أبوذكري

صباح الفن


  إنتصار دردير
7/14/2017 8:39:08 PM

ليس أروع من الرواية سوي هذا المسلسل المأخوذ عنها الذي جعل الحياة تدب في شخوصها وأماكنها لنطالع صورة بديعة علي الشاشة افتقدناها طويلاً، وميزت بجدارة »واحة الغروب»‬ ذلك العمل الذي يعد بكل المقاييس شديد الإتقان والإبداع، واستطاع أن يغرد منفرداً ويسلك خطاً مختلفاً لا يشبه غيره، رغم الصخب وزحام الشاشات بأعمال سطحية ومشاهد ملفقة تخلو من مسحة فن أو فكر.. إن اختيار المخرجة كاملة أبوذكري لرواية »‬واحة الغروب» للروائي بهاء طاهر والتي حصلت علي جائزة البوكرالعربية قبل سنوات يمثل في حد ذاته تحدياً كبيراً، فهي رواية ليست سهلة ومليئة بالتفاصيل التي عليك أن تبحث عنها بين السطور، وبعيداً عن بعض هنات السيناريو والتي سببها وجود كاتبتين له »‬مريم نعوم وهالة الزغندي»، فإن المسلسل أنصف الرواية وعبر عنها بشكل مبهر ووضعها في إطار جذاب ولافت للانتباه، وجعل الصورة تعبق بالتاريخ، وكأنها »‬معتّقة»، صفراء من غبار الأيام وتراكم السنين. تأخذك إلي وسط الصحراء فتشعر برمالها ورياحها وشمسها تلفح وجهك وأنت تتابعها بانبهار.. كل ما في المسلسل يشدك إليه، ابتداء من  تتر المقدمة وكادراته الرائعة وديكوراته البديعة التي تضمنت إنشاء حي بأكمله من تصميم مهندس الديكور فوزي العوامري، ثم هذه المشاهد التي تبدو كلوحات طبيعية ساحرة داخل الواحة لتنقلنا إلي أوائل القرن 19 مع معالم مصر القديمة والتي تختصر حقبة مهمة من التاريخ، بل تقدم لنا سيوه وأهلها كما لم نرهم من قبل، وبمعلومات حقيقية عنهم، وعن التقاليد والعادات الغريبة، والحروب الأهلية والتناحر علي السلطة، وبذل فريق العمل مجهوداً كبيراً، وفي مقدمتهم خالد النبوي ومنة شلبي وكلاهما جسد دوره ببراعة ووقع علي عاتقهما نجاح منظومة الأداء في أغلب الحلقات.. إن أسلوب السهل الممتنع الذي اتبعته كاملة أبوذكري، يؤكد مجدداً ارتفاعها بالشكل اللائق للعمل الروائي، وأنها تسيرعلي درب المخرجة الكبيرة أنعام محمد علي.

عدد المشاهدات 909

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء