رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
الموقف السياسي

الاستيطان.. والحل النهائي

الموقف السياسي


  بقلم: السيد النجار
12/23/2016 10:40:23 PM

جيد.. ويسعدنا.. أن نجح مجلس الأمن فى تمرير قرار بوقف الاستيطان الإسرائيلى.. فهو نجاح دبلوماسى يرسخ لقاعدة قانونية دولية بعدم شرعية فرض أمر واقع على الأراضى الفلسطينية المحتلة.. ولم يشك أحد للحظة فى أن مصر سوف تصوت لصالح القرار.

 فهى لم تسحب مشروع القرار وإنما طلبت مهلة للتشاور فى اطار رؤية للحل الشامل للقضية الفلسطينية.. وخاصة مع ادارة امريكية جديدة خلال أيام.

وهو ما أكد عليه الرئيس عبدالفتاح السيسى والرئيس الأمريكى المنتخب دونالد ترامب. على أمل انفراجة جديدة.. وليس استمراراً فى حلقة مفرغة لعملية سلام تراوح مكانها.. وتعقدت وتوقفت نهائيا خلال ثمانى سنوات من حكم أوباما.. بالعمل الجاد والصعب للوصول الى حل نهائى للقضية الفلسطينية وتحقيق السلام العادل والشامل على مبدأ حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.

بينما مصر على مدى يومين تتعرض لمزايدات لا حقيقة لها مع تاريخ تضحياتها من أجل القضية الفلسطينية.. كانت تجرى مشاورات مضنية مكثفة للتوافق على القرار فى حال تقديمه ووضع أسس للوصول للحل الشامل بالسلام العادل والدائم.

لو كانت ادارة أوباما جادة فى تحقيق السلام ما امتنعت عن التصويت.. وقالتها صراحة إنها توافق على قرار بالوقف الفورى للاستيطان الاسرائيلي.. وليس بجديد فى المواقف الامريكية المراوغة والتى وقفت بكل صلف ضد قرار أمام مجلس الأمن ٢٠١٤ يسمح بالحل النهائى للقضية الفلسطينية خلال عامين.

لقد كان موقف مصر واضحا ما بين المسارعة باتخاذ قرارات ذات مردود عاجل أو محدود.. ولا ينبىء بأى شىء جديد على الأرض.. وبين الاتجاه لقرارات ذات أبعاد حقيقية للحل الأساسى للقضية الفلسطينية.. وهذا نص ما أوضحه مندوب مصر بمجلس الأمن.. والذى كان يعكس تفهما اتضح خلال المكالمة الهاتفية.. بين ترامب والرئيس السيسى بظهور أفق جديد للقضية الفلسطينية وقضايا الشرق الأوسط.

عدد المشاهدات 1166

الكلمات المتعلقة :