رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
بنوك وتمويل

مصرفيون: قطاع المقاولات يستحوذ علي نسبة مرتفعة من محافظ البنوك


أبو الفتوح والدماطي وفايد ومشهور والترجمان أثناء المؤتمر

  
3/17/2017 8:24:56 PM

شهدت الجلسة الثالثة في ملتقي بناة مصر اليوم والتي انعقدت تحت عنوان » المقاول المصري في مواجهة تحديات الإصلاح الاقتصادي»‬، مناقشات موسعة بين رؤساء البنوك والمقاولين حول الدور الذي يلعبه القطاع المصرفي في مساندة المشروعات القومية.
قال يحيي أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، إنه قبل ثورة 2011 كان قطاع المقاولات في طريقه للانهيار بشكل أدي الي خروج عدد من الشركات من السوق، ولكن خلال العام الماضي قامت معظم شركات المقاولات  بتجديد كل الأدوات والمعدات الخاصة بها بعد عودة النشاط بقوة.
أضاف أن المشروعات التي تم طرحها خلال الفترة الماضية ومنها المشروعات القومية حققت طفرة في السوق ومكنت شركات المقاولات الكبيرة للمشاركة فيها بجانب شركات المقاولات المتوسطة والشركات الصغيرة ايضا وخاصة بمناطق سيناء والسويس والعريش.. أوضح أنه خلال 2016 قام البنك الأهلي برفع السقف الائتماني لقطاع المقاولات من 20 مليار جنيه إلي 30 مليار جنيه ثم إلي 40 مليار جنيه، لافتًا إلي أن البنك ضخ 5 مليارات جنيه كخطابات ضمان لشركات المقاولات الصغيرة .
قال سامح الترجمان، رئيس شركة بلتون المالية القابضة، إن ما حققته البنوك من تمويلات تجاه قطاع العقارات والمقاولات خلال السنوات الماضية يعتبر إنجازا بالفعل، ولكن السوق المصري له قواعد خاصة للتمويلات لا تتوافر في العالم.
ومن جانها نفت سهر الدماطي، نائب العضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني، ما يقال عن تعنت البنوك مع قطاع المقاولات ورفض توفير التمويلات اللازمة، موضحة أن شركات المقاولات الكبري مثل المقاولون العرب وأوراسكوم تحظي بتسهيلات ائتمانية كبيرة من البنوك داخل وخارج مصر، ويصل إجمالي تمويله من كافة البنوك لنحو 10.8 مليارات جنيه للشركات المتوسطة.
أوضحت أن قطاع المقاولات في بنك الإمارات دبي الوطني حقق نسبة نمو من أعلي القطاعات الممولة في المحفظة الائتمانية، ولكن البنوك تتوخي الحذر في التعامل مع القطاع لأن البنوك تعتبر أمناء علي مال عام وبناء عليه تحذر مع كافة القطاعات التي يتم إقراضها وليس المقاولات فقط.
من جانبه أكد محمد عباس فايد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عوده مصر علي ضرورة أن تعزز الدولة من الجدوي الاقتصادية للمشروعات القومية خلال الفترة المقبلة وذلك لتخفيض العبء المالي الواقع عليها.. وأوضح، أن تحقيق الجدوي الاقتصادية قد يتحقق من خلال عدة محاور قد يكون أقربها  الشراكة مع القطاع الخاص.
وأكد عباس فايد أن قطاع المقاولات والقطاع العقاري يستحوذان علي نسبة جيدة من محافظ البنوك الائتمانية.. ومن جانبه قال محمد مشهور نائب رئيس بنك القاهرة أن البنوك العامة علي استعداد لاطلاق مبادرة لتعزيز أعمال شركات المقاولات خارج البلاد، وهو ما سيسهم في توفير سيولة نقدية بالعملة الأجنبية.
وأكد أن قطاع المقاولات يشهد طفرة كبيرة حالياً نتيجة تدشين الدولة عدد من المشروعات القومية.
وأشار مشهور، إلي أن قطاع المقاولات يشهد ظروفاً استثنائية نتيجة ارتفاع أسعار بعض الخامات عقب تحرير سعر الصرف.

عدد المشاهدات 1510

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء