رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
بنوك وتمويل

رسائل للفاسدين

بـارقة أمـل


  مجدي دربالة
3/17/2017 8:36:26 PM

للأسف قد تكون مصر هي الدولة الوحيدة.. اومن الدول القلائل التي لاينطبق عليها المثل الشعبي » اضرب المربوط.. يخاف السايب »‬ بمعني ان رسائل الدولة وتوجهها الي الفاسدين يحدد طريقة تعامل هؤلاء الفاسدين مع الدولة.. فإذا كانت الدولة تحمي الفساد.. تتجاوز عن اخطاء وخطايا البعض بل وتباركها فهذه رسالة للصوص والفاسدين انهم لن يحاسبوا وعليهم ان يجتهدوا أكثر فأكثر في السرقات حتي يحققوا أكبر المفاسد.. وفي ازمان عديدة كانت الدولة تتغاضي وتغض الطرف عن افعال البعض.. بل وتدعمهم لتقدم للموظف البسيط والمواطن الصالح نصيحة بانه لاينبغي له ان يظل ساذجا وعليه ان يستغل الفرصة ليحقق الثراء غير المشروع.. ولكن العجب كل العجب من شعب لايتعلم من الدرس وهو يري دولة تتغير وتواجه الفساد بقوة قدر استطاعتها.. رغم طغيان الفساد وتجذره. ورغم ان قطار الرقابة الادارية يكتسح الفساد ايا كان موقعه.. وان رجالات الرقابة الادارية يفتحون جميع الملفات.. ولايسقطون بالتقادم اي قضية.. واخرها ضبط محافظ حلوان الاسبق في واقعة رشوة عمرها سنوات.. وضبط العشرات من المسئولين باختلاف مواقعهم بداية من وزراء حاليين.. وضباط شرطة ومستشارين وزراء ومسئولين.. بل ان الرئيس لم يرض ان يتم التجاوز عن مخالفة بالرئاسة وقرر ان يتم فيها التحقيق.. ونعود الي الجهاز الاداري بالدولة والشعب لنسأل انفسنا.. هل وصلت الرسالة.. ؟ هل ادرك الجميع ان عهد حماية الفساد انتهي.. من يسقط لن تتم حمايته مهما كان موقعه.. ولكن للأسف فالاجابة لأ.. لم يتعلم احد من الدرس وكان الطفل الرضيع اذكي من هؤلاء.. لأنه يبتعد عن النار بمجرد ادراكه انها تحرقه.. ولكن الكبار  لم يتعلموا ابدا!

عدد المشاهدات 1468

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء