رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
بنوك وتمويل

مجرد فكرة

رصاصة الرحمة !


  محمود سالم mahmoudsalem838@hotmail.com
7/14/2017 8:03:06 PM

هاهو قانون يتلقي رصاصة الرحمة بصدر رحب.. وهاهو قانون آخر ينتظر نفس الرصاصة بقلب مفتوح!
 الأمر كان يحتم تشييع جنازة  قانون الصكوك الحالي، ويحتم أيضا كتابة شهادة وفاة  قانون حالي آخر هو قانون تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة!.. تلك الحقيقة سعي إليها جاهدا خبير أسواق مال هو د. محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار . وهو الذي طالب بإعادة النظر في قانون الصكوك الذي صدر خلال فترة حكم الإخوان وذلك في ضوء ما شابه من لغط شعبي واقتصادي علي مستويات عديدة نتيجة العوار التشريعي الذي شهده حيث تسبب في تعطيل هذه الأداة التمويلية المهمة منذ صدوره عام 2013 حتي الآن.. وعلي حد تعبيره فقد صدر القانون ميتا ولم يتم تفعيله ومن ثم وجب إغلاق هذا الملف نهائيا.. وهو ما حدث  فقد  تم إلغاء القانون وضمه إلي قانون سوق رأس المال وقد وافق مجلس الوزراء علي ذلك ويتم حاليا مراجعته بمجلس الدولة.. وفي هذا السياق جاءت رؤية د. محسن عادل لتؤكد أهمية إصلاح السوق الثانوي للسندات الحكومية في محاولة لتخفيف عبء الدين المحلي الذي بلغ 3 تريليونات و98 مليار جنيه في نهاية مارس الماضي وأعباء خدمته والتي تمثل تحديا كبيرا يواجه موازنة الدولة وعجزها المزمن الذي عانت وتعاني منه مصر!
أما القانون الآخر الذي ينتظر رصاصة الرحمة فهو قانون تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعلي حد تعبير د. محسن عادل فإنه لم يعد يواكب المتغيرات الجديدة التي يشهدها هذا النشاط  خاصة بعد إنشاء جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر فالقانون الحالي يصنف الشركات بناء علي رأسمال يبلغ 50 ألف جنيه فقط ــ حوالي 2500 دولار ــ وهو أمر لم يعد له وجود علي أرض الواقع ولا يمكن حدوثه،  أضف إلي ذلك أن ذلك القانون لا يحدد تخطيطا عاما لهذا القطاع ويتعامل علي أساس وجود الصندوق الاجتماعي للتنمية الذي تم إلغاؤه ــ هو والهيئات الأخري المشابهة ــ وضمها إلي الجهاز الجديد.. باختصار الأوضاع تغيرت علي أرض الواقع!

عدد المشاهدات 1159

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء