رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
بنوك وتمويل

مجرد فكرة

نصف الكوب الممتلئ


محمود سالم

  محمود سالم
7/21/2017 9:32:52 PM

للأسف الشديد نحن  خبراء في جلد الذات ودائما ما ننظر إلي نصف الكوب الفارغ فقط ، أما النصف الآخر الممتلئ فإننا لا نراه أو نتجاهله أو ــ وهو الأخطر ــ نتعمد عدم الاعتراف به !.. أقول ذلك بعدما أمضيت قرابة 3 ساعات مع 10 شباب مصريين » زي الفل »‬ لا يري أي منهم سوي نصف الكوب الممتلئ غير عابئين بكل ما يعايشونه من صعاب وعراقيل وبطالة .. لم يركنوا إلي مصمصة الشفاهـ ووضع الأيادي أسفل الخدود بل انطلقوا لابتكار أفكار شابة وحلول جديدة بناءة ومفيدة لمواجهة تحديات التنمية عن طريق ما يسمي بريادة الأعمال.
 ها هي مني مجدي التي هالها ما سمعته بشأن قيام الصين باستيراد مخلفات قمامة من مصر بما يعادل 5 ملايين دولار سنويا ثم تعيد تصنيعها وتصديرها لمصر مرة أخري بمئات الملايين من الدولارات ، وهنا اتجه تفكيرها للدعوة إلي إقامة  مشروعات لإعادة تدوير المخلفات من خلال شركات وطنية وعدم اللجوء إلي الشركات الأجنبية التي تمارس مهامها في بعض المحافظات بكوادر وموظفين مصريين ، وهو الاقتراح الذي نالت عنه جائزة هي و9 آخرون كانت لهم أفكار مماثلة متميزة وهم أحمد حسن وعليا بسام وآية صبري ودينا عبد العظيم وإسماعيل ثروت وجوزيف نبيل ونهي هشام وشهد عصام وشيرين عطية ، والذين تباروا في طرح أفكارهم بشأن المشروعات المقترحة بدعم من د. أسعد عالم المدير الاقليمي للبنك الدولي في مصر  ود. إبراهيم البدوي المدير التنفيذي لمنتدي البحوث الاقتصادية ود.هبة حندوسة المدير التنفيذي لمبادرة النداء ود. نهلة زيتون كبير أخصائيي الحماية الاجتماعية بالبنك الدولي بجانب نخبة من الخبراء ، وكل ذلك  من خلال مبادرة قال عنها د.البدوي إنها تأتي في إطار شراكة بين منتدي البحوث الاقتصادية والبنك الدولي تطورت وتعمقت خلال أكثر من عقدين من الزمان .. صحيح إنه يمكن النظر إلي تلك المبادرة كخطوة صغيرة لكنها بالغة الدلالة بشأن النزول إلي معترك الواقع العملي الذي يعايشه الشباب ومحاولة الاقتراب منهم وتفهم التحديات التي يواجهونها.. وهنا لا يمكن تجاهل كلمات نطقت بها واحدة من هؤلاء وهي آية صبري تلخص المطلوب  داعية إلي  ضرورة عدم تجاهل الفشل والنظر إليه بشكل سلبي ، فالأمر يحتم اعتباره عاملا من عوامل النجاح .. وهي كلمات تسير في خطي نظرة الكوب »‬المليان» وليس الفارغ !

عدد المشاهدات 1246

الكلمات المتعلقة :