رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
حوادث وقضايا

هل يفعلها محافظ الجيزة ؟!

الرأي الآخر


  خالد القاضي
3/17/2017 8:54:04 PM

الحكاية بدأت من شهر أغسطس عام ١٩٩٨ عندما  اقامت شركة الندي للاستثمار معرضا ضخماً في أحد الفنادق لتسويق مشروع سكني باسم ابراج الندي بالمنطقة رقم ٧٦ عوايد شارع المريوطية وبدأ البناء فيها وانهالت الحجوزات من مصريين وعرب واجانب، التزم الجميع بسداد الاقساط وبعد عدة أشهر توقف البناء وانهارت الشركة وبدأ الحاجزون بناء شققهم بأيديهم ومنهم من عاش فيها بدون مياه أو صرف أو كهرباء ومنهم من أغلقها وعاد ادراجه بعد ان ضاعت تحويشة العمر !! سبعة أبراج تحتوي ٢٢٤ شقة.
لقد رضيت مضطرة بعض العائلات العيش هناك بعد أن شطبت شققهم وعملت توصلات مياه وصرف صحي »توصيلات اهالي»‬ وعملوا مماراسات للكهرباء حتي يجددا اربع حوائط تستر أولادهم.
عشرون عاماً عاشها ومازال سكان أبراج الندي لم يجدوا من يساعدهم وفي الوقت الذي تقوم الدولة والرئيس السيسي ببناء الشقق للشباب والمناطق العشوائية نجد أن هناك أكثر من ٢٢٤ أسرة لاتجد من تستر لها يد العون.
أزمة جديدة يتعرض لها السكان هذه الأيام عندما فوجئوا بتاجر اراض ومحام يقتحمان حياتهم بحجة انهما من الملاك وقاموا ببناء اعلان ضخم فوق العمارات واوصلوا إليه الكهرباء ولا أحد يعرف إذا  كان برخصة أو بدون أو يسدد ضرائب أم لا.. الغريب ان سكان العمارات الموجودين حاليا حاولوا منعهم لكن دون جدوي.
الحل الان في يد السيد اللواء كمال الدالي محافظ الجيزة حيث ندعوه إلي تشكيل لجنة برئاسته لدراسة مشاكل هذه الابراج وتقديم الحلول المناسبة لها من خلال مد الصرف والكهرباء والمياه وكل شقة تدفع نصيبها لكن تحت رعايته.. كما يجب ان تنظر اللجنة في مشكلة الاعلانات فوق العمارات وأزمة مدعي الملكية ـ حتي ينقذوا ٢٢٤ أسرة دفعت شقا عمرهم في مشروع اسمه ابراج الندي.
في انتظار قرار المحافظ وأنا علي يقين ان سيادته سيهتم بالمشكلة لانه لا يرضي أن يتشرد الناس في محافظة هو مسئول عنها.

عدد المشاهدات 2109

الكلمات المتعلقة :