رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
دنيا البرلمان

الكلمة مستمرة

الرئيس الشرعي!


  بقلم: فاطمـة بركـة
8/11/2017 5:12:16 PM

أصبحت نكتة بايخة، أن يهل علينا الرئيس المخلوع محمد مرسي من حين لآخر في كل جلسات محاكمته ليقول: أنا الرئيس الشرعي للبلاد، وليس لأحد حق محاكمتي وسؤالي له شخصيا :هل أنت مقتنع أنك كنت في يوم من الأيام رئيساً للبلاد؟ أشك أن الاجابة ستكون بنعم لأنه يعلم تماما أنه لم يكن إلا سكرتيرا لمكتب الارشاد ومنفذاً لتعليمات المكتب وتعليمات خيرت الشاطر الذي كان يقول إنه الرئيس الفعلي وأن محمد مرسي ما هو إلا صورة فقط نحركها كما نشاء، ونحن  الشعب المصري لم نقتنع يوما بأنه رئيس.. فالرئيس له هيبة، ومنصب الرئيس له هيبته، وهو ما لم يكن موجودا في فترة الرئيس المخلوع.
الرئيس الشرعي يهاتي من حين لآخر، وفي نفس الوقت تتخلي جماعة الإخوان تماما عنه، حتي أنهم عندما طالبوا بالمصالحة كان أول تنازل لهم عن الرئيس المخلوع، مؤكدين انهم مستعدون للمصالحة بدون مطالبتهم بعودة المخلوع.. فهل أنت مازلت مصراً علي أنك الرئيس الشرعي؟!
التمثيلية انتهت، ونهايتها كما كانت في البداية مسجون يهرب من السجون ليترشح للرئاسة ويكون »شخشيخة»‬ في يد مكتب الإرشاد والآن  يصدق نفسه، ولكن.. نهايته سوف تكون مثل البداية.. وهي مسجون ولكن.. إن شاء الله لن يستطيع الهروب وسوف يدفع ثمن أفعاله وتفريطه في تراب الوطن.
الرئيس المخلوع أنت دائم الهياج أثناء محاكمتك بما لم تقتنع به يوما من الأيام؟ فهل من المعقول ان تكون رئيسا للبلاد وأنت كنت مجرد سكرتير لمكتب الإرشاد ومنفذا لتعليمات خيرت الشاطر حتي انك لم تستطع يوما أن تتخذ قرارا دون الرجوع اليهم، أم أنك كما يقول المثل أن المرء يظل يكذب حتي يصدق نفسه، وأيا كان السبب الذي يجعلك تهذي بأنك الرئيس الشرعي للبلاد فقد آن الأوان لأن تختلي بنفسك وتعيد حساباتك لتعلم جيدا أنك لم تكن يوما من الأيام رئيسا فعليا لدولة محترمة وكبيرة بحجم مصر.. وأرجو أن تتوقف عن تكرار النكتة البايخة بأنك الرئيس الشرعي لأنك من كثرة تكرارها فكرتني بالمايوه الشرعي الذي لالون له ولا رائحة!

عدد المشاهدات 3062

الكلمات المتعلقة :