رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
دنيا البرلمان

كده..وكده

«حصالة» السلطة


  بقلم : محمـد عمـــر
8/11/2017 5:13:17 PM

(1)
عندما كان أحمد نظيف وزيرا للاتصالات.. تقدم بطلب للحصول علي إحدي كبائن المنتزة بالإسكندرية.. لكن طلبه لم يلتف إليه ولم يتم الرد عليه.. وكلما سأل كانت الإجابة »بندرس بنشوف ربنا يسهل»‬.. وظل الحال علي ما هو عليه سنوات.. (لا رد ولا إجابة).. وبعد أن تولي نظيف رئاسة مجلس الوزراء بيوم فوجئ باتصال.. سيادتك كنت مقدم علي كابينة في المنتزة.. (أيوة).. طب سيادتك الطلب أتوافق عليه.. مبروك يا أفندم ده المنتزة وكباينها تتشرف بسعادتك.. ويضرب نظيف كفا بكف لأنه استوعب (الفولة) واللي بتقول عندما تكون في المنصب ومعك السلطة تسعي إليك كل المزايا والتسهيلات.. من غير ما »‬تتعب نفسك ولا حتي تطلب» (!!)
(2)
ويتصل أحد أصحاب شركات المقاولات »‬بوزير واصل» ويعرض عليه »‬شقة» في العمارة الفخيمة التي بناها علي الكورنيش.. ويعتذر المسئول لعدم قدرته علي سداد سعرها.. لأنها من المؤكد وعلي أقل تقدير ستتخطي الملايين الثلاثة (ما أنت عارف البير وغطاه) فيضحك المقاول.. مين قال لسيادتك الكلام ده.. يا باشا الشقة بالتقسيط المريح.. ألفين جنيه كل سنة(!!).. وعلي 5 سنين.. ولو سيادتك ما معكش »‬الباكوين» أدفعهم لك لغاية ما تقبض.. وساعة زمن وحيكون عند سيادتك العقد والمفتاح.. ياباشا إحنا مابنعملش حاجة غلط.. ولا نرضي أن سيادتك يتقال إنك أخدت حاجة مش بسعرها.. وده سعرنا.. فيطمع المسئول وباستهبال فلاحي يطلب شقة أخري .. فيقترح عليه المقاول أن »‬ياخدها» استثماري ولا يسدد من ثمنها مليما إلا بعد أن يجد لها مشتريا.. وبعد أقل من أسبوعين يفاجئ المسئول بتليفون من المقاول.. يا أفندم إحنا بعنا الشقة وجابت لحضرتك 4 ملايين جنيه بس (بعد إذنك) حنخصم منهم الألفين جنيه المقدم.. الحق حق يا معالي الوزير إحنا في عرض رضا المولي(!!).
(٣)
ويطلب رجل أعمال من العيار الثقيل لقاء مع المسئول الثاني بالدولة.. وبعد السلامات يبلغه أنه اشتري كام سهم للسيدة حرمه وللأفاضل أنجاله في شركة المياه المعدنية »‬بتاعته».. وقبل أن يبدي المسئول استغرابا أو يطلب توضيحا.. يبادره رجل الأعمال بأن الأسهم حققت أرباحا (كذا ألف).. وإن شاء الله أرباح السنة اللي جاية تبقي اكتر بكتير(!!).
(من كتاب شريطين علي كمي ولا فدانين عند أمي).

عدد المشاهدات 1462

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء