رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
شئون عربية ودولية

تحذير دولي: القاعدة وداعش مازالا قادرين علي تنفيذ هجمات إرهابية


   نيويورك - وكالات الأنباء:
8/11/2017 10:25:52 PM

حذر فريق خبراء تابع للأمم المتحدة من استمرار قدرة تنظيمي »داعش»‬ و»‬القاعدة» الإرهابيين علي تنفيذ عمليات إرهابية في مناطق عديدة من العالم رغم الضربات القوية التي تعرضا لها في سوريا والعراق.
وقال التقرير الذي تم رفعه إلي مجلس الأمن الدولي إن »‬تنظيم داعش الإرهابي يمكنه تمويل إرهابييه الموجودين في العالم عبر تحويلات مبالغ صغيرة يصعب كشفها» لافتا إلي أن التنظيم التكفيري ما زال يعتمد علي مصادر التمويل ذاتها عبر سرقة النفط والإتاوات التي يفرضها علي الأهالي في مناطق انتشاره.
ووفق التقرير فإن عدد الإرهابيين الراغبين في التوجه إلي سوريا والعراق في تراجع حتي ان البعض منهم ولا سيما القاصرون يفرون من مناطق القتال في الشرق الاوسط مشيرا إلي أن تنظيم داعش »‬يريد نقل عملياته إلي جنوب شرق آسيا وفق ما كشفته المعارك الأخيرة في جنوب الفلبين».
وقال التقرير إن مزيدا من القاصرين يغادرون حاليا مناطق القتال في الشرق الاوسط، موضحين أن »‬تجاربهم بما في ذلك المشاركة في التدريبات والحد الأقصي من العنف وتطرفهم تتطلب كلها اهتماما خاصا ووضع استراتيجيات». وأضاف التقرير أن »‬مقاومة داعش في الموصل يثبت أن بنيته للقيادة والسيطرة لم تكسر بالكامل وأن المجموعة تبقي تهديدا عسكريا مهما». وتابع الخبراء أنه إلي جانب الطائرات بدون طيار التي تمكن من شرائها، قام تنظيم داعش وامتلك القدرة علي تعديل هذه الطائرات لزيادة قدراتها وبناء طائرات خاصة به لبث دعايته والقيام بمراقبة وحتي حمل قنابل صغيرة أو متفجرات. وقال الخبراء إن عدد مقاتلي داعش  في ليبيا قدر من قبل إحدي الدول الأعضاء بما يتراوح بين 400 و700. وفي منطقة الساحل ما زال تنظيم القاعدة يشكل »‬تهديدا كبيرا»، كما في شرق أفريقيا حيث يبلغ عدد الأعضاء المرتبطين بهذا التنظيم او بتنظيم داعش بين ستة آلاف وتسعة آلاف شخص.
وأوصت مجموعة خبراء الأمم المتحدة التي أعدت التقرير مجلس الأمن الدولي، بضرورة تذكير الدول الأعضاء بأن دفع فديات لمحتجزي رهائن غير قانوني نظرا للعقوبات المفروضة علي »‬القاعدة» و»‬داعش».


عدد المشاهدات 75

الكلمات المتعلقة :