رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
صحتك تهمنا

كود بعنوان الادوية للقضاء علي مافيا التهريب

الصحة: ضبط ٩ آلاف عبوة دواء مغشوش ومهرب في ٤ محافظات خلال شهر


د. أحمد عماد - د. راشا زيادة

  
6/16/2017 10:24:52 PM

أعلنت وزارة الصحة والسكان  عن ضبط حوالي 9 آلاف دواء مغشوش ومهرب ومحظور بيعه، وذلك خلال الشهر الماضي.
وأوضحت الدكتورة رشا زيادة رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة عن قيام التفتيش الصيدلي بحملة مع ضباط مكافحة المخدرات بمحافظة القاهرة بالمرور علي صيدلية بمدينة نصر بها كميات من أشرطة تامول إكس أقراص مهربة غير والمسجل بوزارة الصحة ومدرج علي القسم الثاني من الجدول رقم (1) الملحق بقانون المخدرات وغير مصرح بتداوله بالسوق المحلية وكذلك أدوية جدول ثاني مؤثرات نفسية بدون فواتير، وقد تم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم 2968/68 جنايات قسم مدينة نصر ثان لسنة 2017 والعرض علي النيابة العامة المختصة لاتخاذ اللازم بشأن المخالفات المضبوطة.
وأضافت »زيادة»‬ تم ضبط صيدلية بحدائق القبة بها أدوية جدول ثاني مؤثرات نفسية بدون فواتير وكذلك أدوية مهربة وغير مسجلة بوزارة الصحة وتم تحرير محضر بالواقعة لاتخاذ اللازم بشأن المخالفات المضبوطة.
وتابعت »‬زيادة» أن بمحافظة الجيزة تم ضبط صيدلية بالهرم بها كمية أدوية مهربة مختلفة الأنواع وكذلك أدوية جدول ثاني مؤثرات نفسية مجهولة المصدر، وقد تم تحرير محضر بالواقعة، كما تم ضبط صيدلية بإمبابة بها كمية من الادوية المختلفة ومدون عليها خاص بوزارة الصحة والسكان والتأمين الصحي والقوات المسلحة. وأشارت »‬زيادة» الي أنه في محافظة الشرقية تم ضبط صيدلية بها عبوات لأدوية مغشوشة من مستحضر أوميباك 20مجم كبسول بالإضافة إلي عدم تواجد مدير مسئول بالمخزن وقد تم تحرير محضر بالمخالفات سالفة الذكر بأرقام صادرة من إدارة الصيدلة بالزقازيق 2391 بخصوص عدم تواجد مدير مسئول، 2392 بخصوص حالة من حالات الغش التجاري والعرض علي النيابة العامة المختصة لاتخاذ اللازم بشأن المخالفات المضبوطة.
كما تم ضبط عدد (2) صيدلية بمركز فاقوس بها مخالفات أدوية جدول أول، ثاني مؤثرات نفسية بدون فواتير، أدوية خاصة بالمستشفيات، أدوية مهربة وغير مسجلة بوزارة الصحة وقد تم تحرير محاضر بالواقعة. كما تم ضبط صيدلية بمركز منيا القمح بها مخالفات أدوية مهربة وغير مسجلة بوزارة الصحة وأدوية منتهية الصلاحية. وأردفت »‬زيادة» أن إدارة التفتيش الصيدلي بمحافظة الإسكندرية قامت بالتوجه الي احدي الصيدليات بمنطقة محرم بك، حيث أسفر التفتيش عن وجود أدوية غير مسجلة بوزارة الصحة والسكان ومجهولة المصدر وغير مصرح بتداولها في مصر.
واستطردت »‬زيادة» ان أصناف الأدوية التي تم ضبطها بالمحافظات علي سبيل المثال وليس الحصر هي (860) قرصا من مكملات غذائية لأصناف مختلفة تستخدم للتخسيس وبناء العضلات، و(24) باسم البنسلين طويل (ممتد) المفعول ‪Long Acting Penicillinا، و(480) قرص  لأصناف مختلفة تستخدم في علاج آلام الكتف والرقبة والمفاصل وخاصة الركبتين والعمود الفقاري وعلاج خشونة المفاصل، و(730) قرصا من لأصناف بنادول بأنواعه المختلفة، و(2300) قرص من الفيتامينات والمعادن لأنواع مختلفة من الأصناف، و(2705) أقرص من الفيتامينات والمعادن لصنف سنترم بأنواعها المختلفة.
كما تم ضبط (15) أنبوبة كريم لأصناف مختلفة تستخدم كمزيل للألم ومزيل للصداع، و(147) قرص علاج هرموني لصنف يستخدم في علاج حب الشباب ومصنف علي أنه من موانع الحمل ويتسبب الدواء في حدوث تخثرات دموية وريدية ويؤدي في بعض الحالات الي الوفاة، و(35) أنبوبة هيدروكورتيزون لأصناف مختلفة، و(1760) قرصا لأصناف مختلفة بتركيزات تستخدم في علاج قصور نشاط الغدة الدرقية.
علي جانب آخر قررت وزارة الصحة والسكان تطبيق منظومة التعقب الدوائي لكل أطراف الصناعات الدوائية والاستيراد والتوزيع والبيع، لمنع تداول الادوية المهربة والمغشوشة، وذلك في يونيو 2018، وذلك في إطار الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة لضبط سوق الدواء في مصر، والقضاء علي الأدوية المغشوشة والمهربة وإحكام قبضة الرقابة علي السوق والقضاء علي مافيا الدواء المغشوش والمهرب. صرح بذلك د. احمد عماد وزير الصحة مشيرا الي أن المنظومة الجديدة تعتمد علي عملية التتبع والتعقب للدواء من خلال طباعة مصفوفة بيانات (Data Matrix) مميزة لكل عبوة دوائية وتتكون المعلومات المكودة علي المصفوفة من 4 أكواد، أولها GTIN وهذا الكود يميز المنتج عالميًا وهو عبارة عن رقم محدد يعبر عن المنتج الخاص بشركة ما في بلد إنتاجه، ثانيًا Serial Number (الرقم السري) وهذا الرقم يتم إنتاجه داخليا بواسطة المنتج نفسه ولا يتدخل نظام التعقب في تكوينه، فهو إما رقم عشوائي أو تسلسلي، ثالثًا تاريخ انتهاء الصلاحية وأخيرًا رقم التشغيلة.
واكد د. احمد عماد  أنه لا يمكن التصرف في أي عبوة دوائية لأي منشأة تتعامل في الدواء بدون أن يكون ملكية العبوة مسجلة علي برنامج التعقب التابعة لها، وبالتالي يمنع النقل غير القانوني للعبوات بين المنشآت مثل المخازن والصيدليات والمستشفيات، والتصرف في الدواء بدون اكتمال عملية بيع واستلام الدواء من كلا الطرفين لنقل ملكية العبوة إلي المنشأة النهائية صاحبة المستحضر، فضلاَ عن إرسال الإخطارات المختلفة الكترونيا (تصنيع، بيع، شراء) من خلال برامج الإدارة عند جميع الأطراف المعنية إلي نظام التعقب المركزي.
وقال الوزير أنه يتم تعريف كل منشأة لها حق التعامل في الدواء سواء مصنع أو مستورد أو موزع أو صيدلية أو مستشفي من خلال اعطائها رقم GLN (Global Location Numbe) (رقم سري وكود تعريفي) وذلك لتعريفه علي التطبيق ويكون لكل منها حساب خاص علي البرنامج يمكن من خلاله التحكم في موقف الأدوية التابعة للمنشأة من حيث اخطار البيع والاستلام لنقل ملكيتها من وإلي المنشأة.
مشيرا الي  أنه لتسهيل عملية التعقب الدوائي يتم ربط كل عبوة دواء وعبوات التغليف ولشحن المختلفة مثل الكرتونة  والباليت والحاوية التي يتم النقل والشحن من خلالها بحيث تكون كل كرتونة دواء تحمل كودًا يحتوي علي أكواد العبوات الدوائية بداخلها، والباليتات تحتوي أكواد الكراتين التي تحتويها، والحاوية تحتوي علي أكواد الباليتات التي تحتويها وذلك لتسهيل عملية النقل والشحن ومتابعة خط سير العبوة الدوائية بأبسط الطرق دون الحاجة لقراءة كود العبوة منفردًا.

عدد المشاهدات 11701

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء