رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
صحتك تهمنا

كونسلتو بعيدا عن أزمة »المصالح« بين »الصحة« و»الصيادلة«

«اللعب» في صلاحية الدواء.. جائز أم تجاوز؟


◄أحمد فاروق

  
8/11/2017 11:43:46 PM

ما زال الجدل بين نقابة الصيادلة ووزارة الصحة قائما، بسبب مد فترة صلاحية مستحضر »كلاتازيف»‬ المستخدم في علاج مرضي فيرس »‬سي».. النقابة اتهمت في بلاغ للنائب العام الوزارة بمدها صلاحية شحنة أدوية تقدر بـ50 ألف عبوة لمدة عام وتوريدها لمرضي فيرس سي بالتأمين الصحي، بينما نفت الوزارة هذه الاتهامات وأكدت أن مد صلاحية المستحضر بناء علي طلب الشركة الأمريكية المنتجة وبعد التأكد من صلاحية القرار.
»‬أخبار اليوم» بعيدا عن الازمة سالت عددا من الخبراء والمختصين عن أبعاد الأزمة، وعما إذا كان قرار مد فترة الصلاحية سليما أم خاطئا في منظور الصحة العامة والعالمية، واستمعت إلي وجهتي نظر أطراف الأزمة.
د. علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بالغرفة التجارية، قال إنه لا يمكن للشركة الأمريكية المنتجة للمستحضر أن تغامر بسمعتها وتجيز مد صلاحية الدواء لمدة 30 شهرا بدلا من 24 شهرا دون التأكد من صحة ما تقول. وأضاف عوف، أنه تم التأكد من إمكانية مد فترة الصلاحية للمستحضر بعد دراسة الثبات، وأن الشركة المصنعة لا تحتاج إلي أخذ عينة من مصر لتجري عليها الدراسة، مشيرا إلي أنه كان يتعين علي نقابة الصيادلة قبل تصعيد الأمر إعلاميا وإحداث حالة بلبلة أن تتقدم بشكوي إلي النائب العام وتبدأ في اتخاذ الاجراءات ورؤية التحاليل.
وأشار، إلي أن هناك عدة نقاط واجراءات سليمة تسير من خلالها وزارة الصحة، وما يؤكد ذلك أنه ستؤخذ عينة إلي الهيئة القومية لأبحاث الرقابة - الغير تابعة للوزارة - والتي ستحلل المنتج وتتأكد إذا ما كان صالحا أو غير صالح.
من جانبه، قال الدكتور أحمد فاروق، الأمين العام لنقابة الصيادلة، إنه يمكن علميا مد صلاحية المستحضر ولكن بشرط أن يتم ذلك بناء علي دراسة ثبات حقيقية، مشيرا إلي أن دراسة الثبات المعمولة ليست لنفس رقم تشغيل المستحضر الموجود في مصر كما أنها تمت علي عينة معملية وليست تجارية للتداول، لافتا إلي أن الشركة الأمريكية المصنعة أنتجت نفس الدواء لأوروبا قبل مصر بـ3 أشهر ورغم ذلك لم تطلب الشركة من الدول الأوروبية مد فترة الصلاحية.
وطالب الدكتور وحيد حامد، أمين عام صندوق نقابة الصيادلة، بضرورة أن تكون هناك دراسة ثبات تقوم بها الشركة يتم توثيقها من هيئة عالمية لنفس رقم التشغيل الموجود للمنتج في مصر ولعينة تجارية وليست معملية، لأن لجنة الثبات الموجودة لدي وزارة الصحة هي لجنة رقابية وليست لجنة اعتماد، وبخلاف الدراسة الموثقة يجب أن يكون هناك تعهد من الشركة المنتجة أنه إذا ما ظهرت أي مضاعفات أثناء التناول فإنها تتحمل المسئولية كاملة.
وأكد الدكتور محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق في الدواء، أن جميع أنواع أدوية علاج الفيروسات الكبدية المتداولة بالسوق المصرية آمنة وفعالة، مشيرا إلي أن الأزمة فقط تخص 49 ألف عبوة لصالح 12 ألف مريض لم يتم تداولها حتي الآن. وشدد فؤاد، علي أن واقعة مد تاريخ الصلاحية من يونيو 2017 إلي ديسمبر المقبل لمرضي التأمين الصحي تستوجب إجراء تحقيق سريع وإعلان نتائجه، حرصا علي سمعة صناعة الدواء بمصر.
وأوضحت الدكتورة رشا زيادة، رئيس الادارة المركزية لشئون الصيدلية، أنه تم مد صلاحية مستحضر »‬كلاتازيف»  بناء علي طلب الشركة الأمريكية المنتجة صاحبة المستحضر، وبناء علي الدراسات العلمية العالمية للشركة في هذا الشأن، والتي تفيد بأن المستحضر له فترة صلاحية أطول، مشيرة الي أنه تم عرض الأمر علي اللجنة العلمية المختصة بالثبات بالإدارة المركزية لشئون الصيدلة، والتي أقرت بعد الدراسة العلمية في محضرها بجلسة 23 مارس 2017 بمد صلاحية المستحضر من 24 شهراً إلي 30 شهراً.

عدد المشاهدات 6126

الكلمات المتعلقة :