رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
فكر وجدل

شكراً دكتور حواس!

فكرتي


  بقلم: صفية مصطفي أمين Safia_mostafa_amin@yahoo.com
3/17/2017 8:13:44 PM

أثناء جلوسي أمام شاشة التليفزيون، في إحدي الامسيات، فوجئت ببيان إعتذار رسمي صادر عن عالم الآثار المصري الدكتور زاهي حواس موجه إلي نجم الكرة الارجنتيني ليونيل ميسي. إعتدلت في جلستي وبدأت أركز في مضمون الاعتذار، واستنتجت من البيان أنه قد حدث سوء فهم لكلام اطلقه الدكتور زاهي، تعليقا علي زيارة ميسي لمصر. وقد نقلت وسائل الاعلام حديثه بشكل غير لائق. لا يٌهمني حقيقة ما قال دكتور زاهي حواس، ولكن  ما يهمني هي شجاعته في اصدار بيان إعتذار وإعترافه بوقوع الخطأ، وتقديره للضرر الذي كان يمكن أن يحدث لوأنه لم يعتذر أوتجاهل الموضوع تماما.
ثقافة الاعتذار غائبة . نحن نتصور أننا دائما علي حق ولا نخطئ أبدا. ولوُوضعنا في مواجهة لأخطائنا، نتفنن في تبريرها، ولا نعترف بها .. ولقد عرفت رجالا عظاماً ونساء عظيمات . كانوا لا يترددون في الاعتذار عن الاخطاء. فمنهم من كان يعترف أنه فقد أعصابه ولم يُحسن التعبير، ومنهم من إعتذر لانه أساء الفهم، ومنهم من إعتذر لانه لم يستوضح الحقيقة. المهم ان هؤلاء العظام لم يستكبروا أبدا علي الاعتذار، ولم يخجلوا من أن يقدموه لمن هم أصغر سنا أومقاما!
 الانسان الراقي هووحده القادر علي الاعتذار . واتصور أننا لواسترجعنا هذه الفضيلة سوف يسود التسامح والمحبة بين أفراد الاسرة والمجتمع كله.
شكرا دكتور حواس.. ذكًرتنا بثقافة الاعتذار!  

عدد المشاهدات 806

الكلمات المتعلقة :