رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: السيد النجار
واحة الرأى

عملية قلب مفتوح

مجرد فكـرة


  بقلم : محمود سالم [email protected]
3/17/2017 7:54:28 PM

من المتعارف عليه أن المريض الذي يجري عملية قلب مفتوح يظل فترة من الوقت يتنقل خلالها من غرفة العناية المركزة إلي حجرة رعاية طبية ثم يسمح له بالتجول في حديقة المستشفي إلي أن يعود لمنزله سليما معافي.. المهم فترة التمريض التي تستدعي أكبر قدر من الاهتمام الدقيق بالمريض ! .. هكذا جاء تشبيه د. محمد عمران رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية عندما وصف ما تم مؤخرا من إجراءات اقتصادية بالقول إن الأمر لم يكن يحتمل الانتظار أكثر من ذلك، فقد كان قلب الاقتصاد يحتاج إلي تركيب دعامات منذ سنوات طويلة لكن هذا لم يحدث وتأخر العلاج حتي أصبحت جراحة القلب المفتوح حتمية، وعلي حد تعبيره فإن العملية تمت بدرجة عالية من الكفاءة ولم يتبق سوي اجتياز مرحلة التمريض التي تستدعي منح المريض جرعات منشطة بما يكفل تقليل حجم الآثار الناجمة عن الجراحة .. يقصد قرار تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه ! .. لقد كان من غير المنطقي استمرار الوضع الذي كان قائما من منطلق أن وجود سعرين للسلعة يعتبر من الناحية الاقتصادية من أسوأ الأمور وبالقطع يسري ذلك علي سعر العملة وهو ما استدعي التدخل الجراحي اياه ! .. وما يحدث الآن هونتيجة طبيعية للآثار الناجمة عن العملية الجراحية، ولكن ما يطمئن د. عمران هو وجود بوادر طيبة فيما يتعلق بجذب الاستثمارات الأجنبية وزيادة حجم الصادرات وارتفاع مؤشر البورصة منذ تنفيذ القرار في نوفمبر الماضي وحتي مارس الحالي، مع وجود قبول ـ نوعا ما ـ للإصلاح .. ومع ذلك فإنه من المهم الاعتراف بأن الاقتصاد مازال مريضا والأمر يستدعي أن يعي واضعو السياسات إلي أين يتجهون وماذا يريدون .. المطلوب رؤية واضحة ! .. والأهم ما ذكرته د. عبلة عبد اللطيف المدير التنفيذي للمركز المصري للدراسات الاقتصادية الذي استضاف رئيس البورصة بصحبة محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار .. لقد لخصت تخوفها بالقول : نحن » شطار »‬ في إجراء العمليات الجراحية .. لكننا نعاني مشكلة في »‬ التمريض» !

عدد المشاهدات 901

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء