الرئيسية

إنهــا مصـــــــر

‎رمضان والتسول بالمرضي!


  كــــــــــــرم جبــــــــــــر karam.gabr@hotmail.com
5/11/2018 6:29:53 PM

‎●● رمضان كريم، وفعل الخير جميل ورائع، ولكن إعلانات التبرع للمستشفيات، تستخدم أساليب التسول، ولا تتم بكرامة وعزة نفس، وعلي طريقة الشحاذ الذي يقطع ذراعه، أو يربطه بالشاش والميكروكروم ليستدر عطف المارة، وتحولت الإعلانات إلي مآس وبكائيات تجلب الحزن والغم، وكانت في السنوات الماضية، تسرف في عرض المآسي، مثل الطفلة المشوهة محروقة الوجه، والطفل الذي يكلم أمه ثم يكتشف أنها جثة وماتت بالسرطان..  ‎رأفة بالمشاهدين والتبرعات يجب أن تتم بشفافية، لتصل إلي المرضي المستحقين وليس إلي جيوب الموظفين، أو أن يتم توجيهها لأنشطة غير مشروعة.. فالمطلوب تحفيز الناس علي فعل الخير، وليس التنافس المسعور للمتاجرة بأوجاع المرضي.
‎●● في شهر رمضان يجب أن تغتسل الأرواح وتتطهر القلوب، وأن يسمو التضرع والدعاء في الفضاء الفسيح، مناشداً المولي عز وجل أن يحفظنا ويصون بلادنا ويكتب لنا الخير والسلامة، وأن نرفع أيدينا بالدعاء "اللهم إني أسألك في صلاتي ودعائي بركة تطهر بها قلبي، وتكشف فيها كربي، وتغفر بها ذنبي، وتصلح بها أمري، وتغني بها فقري، وتذهب بها شري، وتكشف بها همي وغمي".
‎●● يوسف القرضاوي لم يكن في يوم من الأيام مصري القلب أو العقل أو الضمير، ولم يعش هموم مصر، بل هلل وكبر لأزماتها وانكساراتها، ولازمه الحزن كلما حققت تقدماً، ووهب حياته منذ عشرات السنين لقضيتين: "الأموال والإخوان"، فاكتنز المليارات باسم الدعوة، وخاصم التقشف ويعيش حياة الملوك والأمراء في القصور الفارهة، ولم يضبط ذات يوم بالتبرع لعمل الخير أو إعانة الفقراء والمعوزين في بلده، لأنه يدين بالفضل والولاء لجنسيته القطرية، ويجحد الأرض التي عاش عليها في بداية حياته.. ‎لا أنسي أبداً الجمعة 3 نوفمبر 2012، اليوم الأسود في تاريخ الأزهر، حين عاد القرضاوي فاتحاً غازياً، واعتلي منبر المسجد العظيم، الذي وقف عليه جمال عبدالناصر في حرب 56، مناشداً المصريين وصارخاً "سنجاهد ونكافح ونقاتل، وسننتصر بإذن الله والله أكبر، الله أكبر".. فجاء القرضاوي من قطر فاتحاً منتصراً غازياً وأهله وعشيرته يهتفون "طلع البدر علينا"، لم يكن بدراً بل ليلاً بهيماً، ولا يصح أبداً استخدام نشيد الاستقبال العظيم لرسولنا الكريم.
‎●● " لندن. برلين. باريس".. الثلاثة الكبار في أوروبا يعلنون التحدي ضد قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، وقالوا "مستمرون".. السبب المصالح الاقتصادية.. أعطت واشنطن مهلة 90 يوماً لإنهاء عقود الشركات الكبري مع إيران وهي: بوينج، إيرباص، جنرال إليكتريك، توتال، فولكس واجن، بيجو، ستروين، بي اس ايه، لوفنهانزا، سلسلة فنادق أكور الفرنسية.. بوينج وحدها أبرمت صفقة لبيع 80 طائرة لإيران قيمتها 16.6 مليار دولار، وقيمة التعاقدات التي يطلب ترامب تصفيتها تبلغ مئات المليارات.. وترامب يهدد بالأسوأ.. لمن.. الله أعلم؟
‎●● كوريا الشمالية لديها جيش عامل قوامه 1.5 مليون مقاتل، من إجمالي عدد سكانها الذين يبلغون 25 مليون نسمة، ومن هم في سن التجنيد عددهم 18 مليوناً، وتمتلك تكنولوجيا تصغير الرؤوس الحربية النووية، القادرة علي حمل الصواريخ الباليستية، التي يمكن أن تصل إلي جنوب شرق الولايات المتحدة وتهدد الأمن الأمريكي بشكل مباشر.. العالم لا يحترم إلا الأقوياء.
‎●● جينا هاسبل المرشحة لرئاسة »‬.I.A، تتطهر من ماضيها الملوث بالتعذيب، بتأكيدها أنها ستتخلي عن كل وسائل التعذيب في المخابرات الأمريكية، خصوصاً برنامج الاستجوابات العنيفة و"محاكاة الغرق" حتي لو أمرها الرئيس بذلك.. سبق أن اعتذرت عن المنصب خوفاً من ملاحقاتها باتهامات تعذيب المشتبهين بالإرهاب في تايلاند عام 2002.
‎●● سيف الإسلام القذافي: أمريكا تدعو مجدداً لمحاكمته بتقارير حول عمليات إعدام خارج القانون.. في الوقت الذي أعلن فيه ترشحه للرئاسة في ليبيا.
‎●● جروس: يبقي في إيد "الزمالك" ويقسم لـ "الأهلي"!

عدد المشاهدات 586

الكلمات المتعلقة :