الرئيسية

عائلة الطفلة مروة: تحيا مصر

بعد قرار الرئيس السيسي بعلاجها علي نفقة الدولة


  
8/10/2018 8:00:10 PM

كتب محمود بسيوني :
أعاد قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاج الطفلة مروة علي نفقة الدولة الأمل لعائلتها البسيطة أن تتمكن من الحركة مرة اخري، فمنذ عام توقفت مروة تامر محمد والتي تبلغ من العمر 7 سنوات ومن ذوي الاحتياجات الخاصة عن الحركة، بسبب اصابتها بمرض جعلها غير قادرة علي المشي أو امساك الاشياء بيدها، وشعرت عائلتها بالحزن الشديد وفقدت الأمل في الشفاء لارتفاع مصروفات العلاج. واضطرت أم الطفلة إلي توجيه استغاثة في احدي القنوات الفضائية، وبعد ساعة فوجئت باتصال من رئاسة الجمهورية ثم من وزيرة الصحة التي أرسلت لمروة سيارة اسعاف نقلتها من منزلها بمركز الباجور بمحافظة المنوفية إلي مستشفي معهد ناصر بالقاهرة.
وقالت هالة والدة الطفلة "لأخبار اليوم" إن قرار الرئيس مسح دموعها، فحزنها علي مروة كان شديدا، فهي من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكانت قبل مرضها تجري وتلعب مثل أي طفل طبيعي إلي أن اصيبت بالمرض، وأكدت أنها عرضتها علي أكثر من طبيب إلي أن كشفت الاشاعات والتحاليل انها مصابة بفقرات ضاغطة علي النخاع الشوكي وتحتاج الي جراحة دقيقة في أسرع وقت قبل أن تصاب بالشلل التام. وقالت: أنا ووالدها علي باب الله، ربنا رزقنا بمروة بعد ولدين، وتقبلنا قضاء الله بأنها مولودة من ذوي الاحتياجات الخاصة، لكن علاجها أكبر من قدرتنا المادية، وحينما صارحنا أحد الأطباء بخطورة العملية وتكاليفها فقدنا الأمل. وأشارت إلي أنها قررت مناشدة فاعلي الخير عبر الفضائيات، لكنها لم تتوقع أن يأتي الرد سريعا من رئاسة الجمهورية، وأن يتكفل التأمين الصحي بعلاجها، وأن تحظي بهذا القدر من العناية في معهد ناصر حيث تجري مروة الفحوصات اللازمة لاجراء العملية. ووجهت هالة والدة الطفلة مروة رسالة للرئيس قالت فيها: "قرارك بعلاج مروة أعاد لينا الروح من جديد، ربنا يحميك يا ريس وتحيا مصر".

عدد المشاهدات 96

الكلمات المتعلقة :