مقالات عادل حمودة

شاهد علي الانحرافات الشخصية للتنظيمات الإرهابية

أخبار اليوم تنشر صفحات من مذكرات عادل حمودة «39»


  
10/9/2018 2:29:48 PM

ليس كل ما يبرق ذهبا.. وكثيرا ما يخفي المظهر المتأنق جوهرا مهلهلا.. هناك من يتحدث بصوت غاندي ويتصرف مثل هتلر.. وهناك من يفطر قلبك من شدة تأثره بالفقراء وهو يعيش مترفا من قسوة استغلاله لهم.
ولا يتردد العديد من التنظيمات الدينية المتشددة والمسلحة في تصوير أنفسها حامية للأخلاق.. متهمة غيرها بالكفر والانحلال.. ولكنها في الحقيقة تعيش في الوحل مخترعة لنفسها قوانين للطلاق والزواج بعيدة عن شرع الله عز وجل.
ليست هذه الصورة السيئة نوعا من الدعاية السوداء ضدها ولكنها حقيقة اعترف بها واحد من أمرائها هو عادل عبدالباقي وسجلها بالصوت والصورة في حواره مع التليفزيون المصري بعد أن اعلن توبته بسبب ما شهده بنفسه من انحرافات لم يكن ليصدق ارتكابها.

بصريح العبارة يقول : » لقد استباحت التنظيمات المتطرفة ما حرمه الله »‬.
س : كيف ؟.
ج : كانت هناك سيدة موظفة ومتزوجة في إنشاص تركب سيارة أجرة إلي عملها.. صادفت سائقا ملتحيا.. يرتدي جلبابا.. ويقول لزبائنه: »‬أزيك يا أخي».. ويستشهد في كلامه بآيات من القرآن والأحاديث النبوية.. تعرف علي هذه المرأة.. وأحضر لها كتابا يدعوها للفكر الذي عليه قائلا : تعالي لتعرفي الإسلام.. وبالفعل أخذت طفلتها وذهبت مع الرجل الذي كان من مؤسسي جماعة التكفير في مصر.. كان اسمه عبدالمنعم عسكر.. تركت المرأة زوجها وعاشت مع السائق باعتبار أن زوجها كافر.. وأنجبت من الثاني طفلا.. وبعد سنتين اختلف السائق مع الجماعة وطردوه وخيروا المرأة ما بين البقاء معهم أو الرحيل معه.. فقالت : مادام كافرا فأنا معكم.. ففرقوا بينها وبينه.. وتزوجت للمرة الثالثة واحدا منهم.
س : ما نظام الزواج في الجماعات ؟.
ج : كنا نعتقد أن الزواج إيجاب وقبول أما مسألة التوثيق فلم نكن نهتم بها باستثناء البعض الذي يريد تجنب سؤال الأمن عمن تعيش معه.
س: هل أمير الجماعة هو الذي يحدد هذه المسألة ؟.
ج : حسب الظروف التي يمر بها كل شخص.. بجانب أن الزواج كان وسيلة لدعم التنظيمات.. مثلا.. تزوجت من عائلة عبد الله السماوي لأضم من تنظيمه أعضاء إلينا ولكني سرعان ما أحببت زوجتي ومنعتها من الاختلاط بالجماعات التي اعتبرت ذلك نقطة ضعف في إيماني.
شعر عبد الباقي بأن ما حدث للمرأة التي كانت علي ذمة ثلاثة رجال في وقت واحد وضع التنظيمات في موقف غير أخلاقي مناف للفطرة البشرية ويومها سأل نفسه : »‬هل يقبل هذا علي زوجته ؟ ».. ولم يتعب بحثا عن الإجابة.. واكتفي بإبعاد زوجته.
ويضيف :
وحدث بعد ذلك أكثر من واقعة زلزلت كياني.. كان هناك شخص اسمه عبد الله من قرية في مركز سمنود.. طلب مني فتوي شرعية عن دخول أولاده المدارس.. فأجمعنا علي أنها مدارس كافرة ستضر بإيمان أولاده.. قال : نتأكد.. وأضاف : الرسول في غزوة من الغزوات قرر عتق الأسير الذي يعلم عشرة من أبناء المسلمين القراءة والكتابة.. فكان ردي : يا عم عبد الله هذه مسألة فردية والمدارس هذه الأيام علمانية.. المهم دخل أولاده المدارس.. وعقدنا جلسة محاسبة.. وأقر الأخوة بأن عبد الله كفر.. وفرقوا بينه وبين زوجته.. وتبع ذلك أمر لا يخطر علي بال الشيطان.. بعد أربعة أيام تزوجت هذه المرأة من شخص آخر اسمه عبد العزيز دون أن تقضي فترة العدة بدعوي أن عبد الله لن يترك زوجته ببساطة وعلينا أن نجعلها في حماية رجل غيره ».
س : ألم تعترضوا ؟.
ج : جهلة.. قالوا إنهم ذهبوا بها علي طبيب تأكد أنها ليست حُبلي.. قلت لهم : هذا أمر يصطدم بنصوص القرآن والأحاديث ويتنافي مع العقل.. وأضفت : أنا برئ من تصرفكم.
وأضاف : ولكن الغريب أن عبد الله فيما بعد طلب زوجته وأولاده بعد ان أخرجهم من المدارس فعقد الأخوة جلسة وأعادوها إليه بعد تطليقها ودون حساب للعدة.
وفيما بعد.. نشر محمد الباز في الفجر ملخصا لكتاب فتاة إخوانية سابقة فضحت الانحرافات الجنسية للجماعة التي كانت قد وصلت إلي حكم مصر بعد ثورة يناير فقدمت بلاغا ضد الباز وضدي وكأننا اخترعنا ما جاء في الكتاب الذي نشرته هيئة الكتاب الحكومية.
وفيما بعد أيضا.. سمعت من رجل أعمال إخواني كان وثيق الصلة بخيرت الشاطر أن كثيرا منهم كانوا يأتون بدفعات من فتيات مسلمات من البوسنة ويوزعن عليه للعمل سكرتيرات وزوجات متعة مقابل 200 دولار وما أن يمل الواحد منهم من اختارها حتي يتنازل عنها لغيره.
كان ما كشفه عبد الباقي صادما لكثير ممن تبنوا فكر تلك الجماعات فتركوها غير نادمين وعبد الباقي نفسه تأثر بما عرف من فضائح لم يكن ليتخيلها.
ولكن الأهم أن عبد الباقي لم يقم بعمليات عسكرية وإنما كانت وظيفته غسل أدمغة الشباب لينضموا إلي الجماعات والتنظيمات وفسر ذلك قائلا :
»‬ منذ عام 1981 لم أحمل بندقية ولكن كل الذين نفذوا العمليات تلاميذي.. فكري الذي أقنعتهم به دفعهم لحمل السلاح واستخدامه».
ولكنه عاد ليقول : »‬ كانت التصرفات غير الأخلاقية سببا مباشرا في أن أعيد النظر في سلوكيات التنظيمات التي تسرق وتخلط الأنساب.. إنهم مرضي.. لم يجدوا من يعالجهم.. بل هم مجرمون ».
والمؤكد أن تعبير »‬ مجرمون » له معني مختلف إذا ما صدر عن عبد الباقي الذي شهد بعينيه ما تحت النقاب.
ولكنه.. كان يرتبط معهم بتجارة.. ويعيش في شقة يمتلكها واحد منهم.. ولم يترددوا في طرده منها بعد أن اختلف معهم.. وراح يبحث عن مكان يقيم فيه وهو يشعر بأنه بين نارين.. نارهم.. ونار الأمن.
سافر إلي بورسعيد ليلقي شخصا عرفه في السجن كان أكبر رأس في الجماعة هناك.. اسمه الشيخ سعيد أبو عبده.. شرح إليه ظروفه ووضعه.. نصحه بالسفر إلي الخارج.. بالتحديد إلي بيشاور كي أكون تحت رعاية أسامة بن لادن.. وسهل إليه الأمر بأوراق مزورة بجانب توفير المصاريف اللازمة وقدم إليه 700 جنيه.. ولكن زوجة عبد الباقي رفضت أن يتركها ويترك أولادهما.. وبقي عبد الباقي شهورا يكلم نفسه.. لا عمل.. لا مسكن.. ولا قدرة علي طلب المساعدة من الأمن.. كل الأبواب موصدة في وجهه.
س : ما الذي قلب موقفك من الضد إلي الضد ؟.
ج : عندما تأكدت أن الناس التي تزعم أنهم أهل الله ووكلاء الله يكذبون بلا توقف بدأت أشعر بإحساس الإنسان العادي.. كلما حدث انفجار ووقع فيه ضحايا كنت أضع ابنتي مكان الضحية.. وأضع نفسي مكان أهلها.
ويضيف : »‬سأتحدث عن مثال لبشر كان من أهم الأسباب التي جعلتني أشعر بأننا مجرمون.. كان هناك ضابط أمن دولة في الفيوم هو المقدم أحمد علاء الذي قتل.. كان يعرف إنني أكفره.. ولكنه تعامل معي كإنسان.. شعر إنني في وضع حرج جعلني لا ألجأ إلا لسواه.. قال : إنه يريد أن ينتشلني مما أنا فيه وطلب أن أساعده ليساعدني.. كان يعرف إنني أكفره ورغم ذلك كان يرسل لعائلتي ملابس الأولاد.. وفوجئت بأنه قتل.. وتذكرت أولاده.. خاصة أن ابنتي في عمر ابنته.. كان شهما معي وفي الوقت نفسه قتله أحد تلاميذي.. وقررت التوبة.. ومن شروط التوبة أن أعرف الناس بحقيقة الذين يحاربونهم.. إنهم مجرمون ولصوص وقتلة ».
»‬ وبالصدفة وقع كتاب »‬فقه السيرة» للشيخ محمد الغزالي أمامي وتوقفت عند موقف الرسول (صلي الله علية وسلم) من الكفار إنه ــ صلوات الله عليه ــ لم يستحل أموالهم.. وهنا بدأت أُعيد النظر في فتوي الاستحلال».
قرر عبد الباقي أن يخرج إلي الناس ليكشف المستور عما يحدث في تلك التنظيمات.. ذهب إلي الصحافة.. العدو الأول لهم.. ولم يتردد في أن يقول ما عنده أمام الكاميرات بالصوت والصورة.
س : هل تظن أن العمليات الإرهابية تفيد جهات خارجية ؟.
ج : »‬المستفيد منها ولا شك شخصيات وجهات غير مصرية تهدف إلي إضعاف النظام وحرمان المصريين من أرزاقهم بضرب السياحة التي يستفيد منها سائق التاكسي وعامل المطعم وموظفو الفنادق كما أن استحلال محلات ذهب الأقباط وتفجير كنائسهم يهدف إلي إثارة الفتنة الطائفية وخلخلة وحدة الأمة وإدخال النظام في حالة من الوهن والتناقض ».
»‬ وفي الوقت نفسه عندما نقوم بتفجير ما فإن من يضار فيه أشخاص لا ذنب لهم.. ولكن تلك التنظيمات بلا قلب وبلا ضمير.. ينفذ أعضاؤها ما يكلفون به دون مناقشة.. وبعض الشباب يعتقد في صحة ما يفعل.. لم يجد من يساعده علي الفهم الصحيح للدين.. طبعا هناك من يستفيد مما يحدث ويكسب من ورائه الكثير.
س : ماذا تقول لشخص يفجر نفسه ؟.
ج : »‬ هنا.. لا نتحدث عن دور الأمن.. هنا.. يأتي دور الشيخ.. أنا لم أجد رجل الدين الذي يقول لي إن ما قرأت خطأ أم صواباً ؟.. مصر مليئة بالمساجد.. ولكن.. لا أحد يقوم بدوره فيها.. إما أن يوجد الشيخ القادر علي هداية الشباب إلي طريق الصواب أو نغلق المساجد.. إغلاق المساجد أهون من أن يقف مواطن مع ابنته امام فاترينة ثم يفاجأ بقنبلة تتفجر فيهما.. هذا الانفجار خرج من المسجد.. مسجد يعلم الدين خطأ.. أو مسجد لم يصحح الخطأ.. وفي الوقت نفسه وجدنا غالبية كتب التكفير تطبع في مصر ومؤلفوها شخصيات منا.. دور العلماء الوحيد أن يفندوا هذا الكفر».
»‬أنا لست علي ثقة بالمشايخ لأنهم سبب ثمانين في المائة من المشاكل القائمة وهم يعرفون كتب التكفير ويتجاهلونها ويبحثون عن الترقيات في كادر حكومي يحرصون علي إرضائه.. كل منهم يمسك ورقة وقلماً ويمضي علي المنابر وعلي الفضائيات يتحدث عما نهي الإسلام عنه.. فهل ناقشوا الفكر المدمر.. ونقضوا الحجة بالحجة ؟.. أبدا».
»‬ إنني عندما تبت وعدت إلي الرشد لم يساعدني شيخ أو ضابط.. عدت بنفسي لنفسي بعدما أدركت الخطا الذي وقعت فيه ودفعت مئات من الشباب إليه ».
س : ما الذي ساعدك علي العودة ؟.
ج : »‬ أنا كنت إنسانا مثقفا.. أقرأ في أشياء كثيرة غير الدين.. قرأت في الأدب والشعر والتاريخ.. وكونت حصيلة ساعدتني علي الفهم فيما بعد.. وكنت أشاهد التليفزيون.. ولم أحرمه.. ولم أكن غليظا فظا.. مشكلتي إنني أحضرت كتبا وفهمتها خطأ.. ولم أجد من يصححها.. وأي شخص يتكلم عن قوافل الدعاة أقول له إنهم لم يأتوا ليناقشونا وإنما تعالوا علينا وتعاملوا معنا علي إننا تلاميذ صغار يجب أن نسمع كلامهم ونصدقهم وإلا دخلنا السجن أو ألقينا في النار ».
لم يستوعب الدعاة أن الشباب في سن المراهقة يحتاجون إلي معاملة خاصة ومناقشة مختلفة عن التي يحتاجها الكبار.
»‬ لا أحد من الدعاة توقف عند حالة طفل صغير يدخل المسجد ويتربي فيه إلي أن يصبح شيخا أو صانع قنابل.. ولم يتوقفوا عند طالب في كلية العلوم يترك دراسته ليبيع الجوارب في الشارع.. ولم يتوقفوا عند طبيب تخرج بامتياز في قسم الجراحة ليصلح ساعات.. أتحدي أن يفسر الدعاة مثل هذه النماذج التي عرفتها عن قرب ».
وقبل  أن تنطفئ كاميرات الحوار مع عادل عبد الباقي وجه العديد من النصائح للناس جميعا :
»‬ أنا لي تعليق واضح أوجهه للناس جميعا.. لا أحد يستصغر موقعه في الحياة.. كل واحد في الشارع أو علي القهوة أو وسط عائلته له دور يجب أن يمارسه.. كل شخص يجب أن يساهم في رفع الغمة عن مصر.. مش كل واحد يلقي بمسئولية مواجهة الإرهاب علي الأمن ويروح بيته لينام معتقدا أنه في أمان.. أنا أشعر بأشياء لا يعرفها غيري.. مثلا.. كنت ابحث عن شقة وفوجئت بالسمسار يأخذ مني خمسين جنيها دون أن يسأل عني أو يعرف حقيقتي.. والطريف إنني كنت أركب تاكسيا بعد تفجير قنبلة في أحد البنوك وفوجئت بضابط في كمين ينظر داخل السيارة.. الله.. هو الإرهابي له شكل مميز.. مختلف.. مكتوب علي وشه إرهابي.. إن علينا أن نتصرف دون النظر لمواقعنا.. ولو شعرنا بتصرف غريب يجب أن يكون لنا دور في التعامل معه.. هذا بلدنا.. لو اضير سنضار معه».
صوت المخرج : ستوووب.
انتهي أهم ما جاء في الحوار.
صحيح أن الحوار منذ سنوات طوال.. ولكن.. صحيح أيضا أنه لا يزال صالحا للاستفادة منه.. بل ربما استفدنا منه أكثر مما نتصور في الموجات الإرهابية الحالية والقادمة.. فالإرهاب هو الإرهاب في كل زمان وكل مكان.. يقوم علي أسس ثابتة وإن تغير اسمه من »‬ الجهاد» إلي »‬داعش » ومن »‬ الجماعة الإسلامية » إلي »‬أنصار بيت المقدس» ومن »‬ القاعدة » إلي »‬ النصرة».. الإرهاب هو الإرهاب مهما تغيرت أفكار تنظيماته ومصادر تمويلها ونوعية عملياتها.. لا تزال مصادر التكفير ووسائل التجنيد واحدة وإن تغيرت المواقع.
والمشكلة أن المواجهة تقتصر غالبا علي الأمن وحده.. ونادرا ما تمتد إلي الثقافة والعمامة والكلمة والصورة والمدرسة والجامعة والمحكمة.
ادرسوا عادل عبد الباقي جيدا فهو شاهد ومشارك.. ذهب إلي النار بقدميه.. وعاد إلينا ليكشف كل ما في الجحيم من أسرار.
استعيدوا الذاكرة المفقودة حتي لا نلدغ من جحر الثعبان ألف مرة ومرة.


عدد المشاهدات 65

الكلمات المتعلقة :