الرئيسية

رؤية

صبري غنيم يكتب : أكاديمية النقل البحري تتبني التعليم الصناعي


صبري غنيم

  صبري غنيم
3/8/2019 7:50:20 PM

- معلوماتي عن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري أنها تنبثق عن جامعة الدول العربية، وأنها تستقبل الشباب العربي الحاصلين علي الثانوية العامة ليتعلموا فيها علوم البحار وقيادة السفن وجميع العلوم التكنولوجية والحاسب الآلي..
وللحق فقد تفوقت الأكاديمية علي نفسها بعد أن مدت الدول العربية بمجموعات من شبابهم بعد حصولهم علي البكالوريوس في مختلف التخصصات التكنولوجية والصناعية.
- ويبدوأن رئيس الأكاديمية الدكتور اسماعيل عبد الغفار اسماعيل فرج - وقد أسعدني أن يعتز الرجل بأصول العيلة في اسمه- فمنذ أن تولي موقعه في عام ٢٠١١ وهويقوم بتطوير الدراسة في الأكاديمية بالتوسع في العلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والالكترونيات والاتصالات والميكانيكا وتشييد البناء والهندسة المعمارية.. وهذه العلوم تخدم توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي في تطوير منظومة التعليم الصناعي.. لهذا السبب تبنت الأكاديمية أول مسابقة مفتوحة للشباب العربي في المهارات ونظمت لها علي مدي ثلاث سنوات منتدي شعاره "كلنا بنبنيها".
- وعن المنتدي الرابع للأكاديمية، والذي سينطلق غداً "الأحد" في مقر المجمع الصناعي بها، تحت رعاية معالي السفير احمد أبوالغيط أمين عام جامعة الدول العربية ويفتتحه الدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية ومحافظ الاسكندرية د. عبد العزيز قنصوة.. أسمع من الدكتور عصام عزت البكل عميد مجمع خدمة الصناعة بالأكاديمية أن المنتدي سيشهد حضوراً مكثفاً من كبار المسئولين وعدد من رؤساء الشركات الراعية لمسابقة شباب مصر الثانية للمهارات بشراكة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.. وقد فتح المجمع الصناعي أبوابه لشباب المحافظات حيث ستشترك أكثر من ٢٠ محافظة بشبابها الحرفيين في هذا المنتدي، وأكد د.البكل أن طلاب الشعب الفنية في الأكاديمية يحصلون علي مؤهلهم العالي من انجلترا بخلاف الحرفيين الذين يتعلمون في المجمع الصناعي.
- وركز الدكتور عصام البكل علي الدور المجتمعي والتنموي الذي تلعبه الأكاديمية علي اعتبار أن التقنية قاطرة التنمية، ولذلك كان تركيز المجمع الصناعي علي تغيير النظرة المجتمعية للتعليم الفني، والتي يفخر بها د.البكل ولقناعته بهذا الدور فقد دعاني لحضور المنتدي الرابع للأكاديمية عن التعليم الصناعي  تحت مظلة الدكتور اسماعيل عبد الغفار.
- عن نفسي أعلن سعادتي بالانجاز الذي حققته أكاديمية النقل البحري في تجربتها بتغيير نظرة المجتمع للتعليم الصناعي وإن كنت أتمني أن أراه في بقية جامعاتنا في مصر، وهذا هوالذي دعاني للتعرف علي شخصية العالم الدكتور اسماعيل عبد الغفار والدوافع التي أهلته إلي تبني منظومة التعليم الصناعي، للحق الرجل من أعماله تشعر به كرجل أكاديمي وعاشق للعلم ولذلك تراه يتمتع بعقلية مفتوحة علي كل علوم التكنولوجيا، وقد استفاد من دراسته في الكلية الفنية العسكرية وتعددت خبراته في مجالات شبكات الحاسب وتأمين أنظمته والأنظمة البنائية، ولكفاءته العلمية والمهنية اختير مديرا للكلية الفنية العسكرية وهذا المنصب أهله لترشيح الجامعة العربية له ليرأس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.
- فعلا صدق من قال إن الرجل المناسب في المكان المناسب، لذلك كانت الأكاديمية هي مكانه الذي ختم مشواره العلمي منذ أن بدأه في الفنية العسكرية بحصوله علي بكالوريوس الهندسة الكهربائية بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف ثم حصوله علي الماجستير من جامعة القاهرة وبعدها حصل علي الدكتوراه من جامعة جورج واشنطن الأمريكية، مشوار رأي فيه مستقبله وحلم حياته بسبب حبه للعلم والتكنولوجيا، لذلك عمل علي أن يفتح أبواب الفرص أمام طلاب الأكاديمية في استكمال تعليمهم العالي، فجعل الأكاديمية أول أكاديمية تفتح باب منح الماجستير والدكتوراه من أمريكا.

عدد المشاهدات 235

الكلمات المتعلقة :