الرئيسية

إنهــا مصـــــــر

كــــــــــــرم جبــــــــــــر يكتب :الجمال والقبح لا يجتمعان


كــــــــــــرم جبــــــــــــر

  كــــــــــــرم جبــــــــــــر
3/8/2019 7:55:50 PM

 قمـــــــــــــــــــر ســــــــــــــيدنا النــــــــــــبي
جميــــــــل ســــــــــــــيدنا النــــــــــــبي
وكف المصــطفي بالعــــطر نــادي
وعطرها يبقي إذا مست أيادي
 والجمال في الإسلام يبدأ بالخلق، وغني بالإنسانية السامية الرفيعة، ومن الخلق الجميل الصفح الجميل، وبث المشاعر الجمالية التي تجذب الناس للهداية والرحمة..  الجمال الباطن ينبع من العقل والعفة والشجاعة، والجمال الظاهر هو الصورة الحسنة، وأن يعتني المسلم بمظهره ويأخذ زينته، ولا يكون شكله مخيفاً أومنفراً.
 • • •
 منظرهم وهم يجلسون القرفصاء علي الأرض يجسد القبح والفزع والقسوة.. لحي كثيفة مثل العشب المتناثر، وملابس رثة وكأنهم خرجوا من بئر مجاري، وعيون يخرج منها الشر كشرر النار، ورائحة الجثث تملأ المكان، وطعامهم هوالعشب الجاف.
 إنهم بقايا »الجيب الأخير»‬ لداعش، المحاصرين في شرق سوريا، تحت أقدام المارينز، وحولهم طوق حديدي من الجنود والسيارات المصفحة، فانتهي بهم المطاف إلي هذا المصير المذل، ينتظرون تقرير مصيرهم المشئوم.
 • • •
 الجمال والقبح لا يجتمعان، ولا القسوة والرحمة، ولا الصالحين والذباحين.. والإسلام دين الجمال، ونبينا الكريم "جميل وقمر"، وديننا الحنيف ينشر السلام، ويدعو للمحبة والرحمة والمودة.
 هؤلاء ليسوا مسلمين، وما يرتكبوه من جرائم ليس له علاقة بالإسلام.
 خرجوا من كهوف الإرهاب، يملأون الأرض ناراً ودماءً وجثثاً وأشلاء، واغتصبوا النساء وأخذوهن سبايا، وقتلوا الرجال بالمدافع الثقيلة، ولعبوا برءوس القتلي كرة القدم، وقطعوا أوصال الرجال بعد شيهم علي نار هادئة.
 الإسلام دين الرحمة، والرحمة خلق رفيع، يتصف به أصحاب القلوب التي ترق لآلام الخلق، ويفتتح كل سورة بـ "بسم الله الرحمن الرحيم"، لتقديم الرحمة علي غيرها من الصور الإنسانية.
 • • •
 داعش عنوان للوحشية، حفروا مقبرة جماعية لـ 1000 طفل في نينوي بالعراق، وذبحوا المصريين علي شواطئ سرت الليبية، وأعدموا أكثر من 4000 في سوريا، وارتكبوا جرائم إبادة ضد الإنسانية، قطعوا الرءوس ودمروا الآثار.
فجروا مساجد تختلف مع تفسيراتهم الشاذة، ولطخوا ملابس المصلين البيضاء بالدماء، ستة مساجد مرة واحدة في اليمن أثناء صلاة الجمعة، وقائمة الأعمال الإرهابية لم تترك دولة، في السعودية واليمن، والعراق وسوريا ومصر وبيروت وباريس وألمانيا وأفغانستان وبرشلونة.
 وفي الأخبار: قطر تمنح ألف دولار لكل داعشي !
 • • •
 أسماء الذئاب والسفاحين: أبوبكر البغدادي، العدناني، البيلاوي، البنعلي، الأنباري، العبسي، الشيشاني، التركماني، أبوسياف، حليموف، المغربي، الكويتي، القحطاني، المصري، العلواني وديزودوغ..  خلطة شيطانية معجونة بالدماء وبقايا الأشلاء، يجمعهم هدف واحد: القتل والترويع.
ليس لهم وطن، جاءوا من مستنقعات الدماء، لينشروا الدماء، ولا يعرف قيمة الأوطان إلا من عشقها، وذاب في هواها، ويفتديها بالروح.
 الأوطان هي الحب والولاء والانتماء، وتقديس الأوطان واجب في الإسلام، ومن يتلاعب بها يعد خائناً في الشرع والقانون، وهم أسوأ أنواع الخونة في تاريخ البشرية.
 مصير كل خائن، هو جلوس القرفصاء، مهاناً ذليلاً كسيراً، وفوق رقبته نفس السيف، الذي أطاح به رقاب الأبرياء.

عدد المشاهدات 55

الكلمات المتعلقة :