الرئيسية

رؤية

صبري غنيم يكتب : عامر أول من فتح طريق المليارات لأرباح البنوك


صبري غنيم

  صبري غنيم
4/12/2019 7:23:18 PM

- شيء يفرح أن تتصارع بنوك الدولة علي المراكز الأولي في تحقيق المليارات في أرباحها، مع أن لغة المليارات حتي عام ٢٠١٢ لم تكن معروفة.
فقد كانت تعاملاتنا بلغة الأرانب فكانوا يطلقون علي المليون جنيه أرنب، إلي أن خرج علينا طارق عامر عام ٢٠١٣ وكان وقتها رئيسا للبنك الأهلي المصري وأعلن عن ميزانية البنك لعام ٢٠١٢ وفاجأنا بأنه حقق أرباحًا قيمتها ٦ مليارات وباستبعاد الضرائب يصبح صافي الارباح ثلاثة مليارات وهي المرة الأولي لبنك حكومي يحقق هذا الرقم، في حين أن بقية البنوك لم تلامس المليار في أرباحها..
- وبعد مليارات طارق عامر فاجأنا الرجل بتقديم استقالته لعدم رغبته  الاستمرار في العمل في ظل النظام الإخواني، من جانبي حاولت أقنعه بالعدول عن الاستقالة لأنه يترك العمل وهو في قمة حيويته، فكان من رأيه أن هذا القرار أسعد ابنه الذي كان يعتبر العمل الحكومي سببا في إبعاده عن أبيه عشر سنوات، حاولنا في المركز الاعلامي العربي الذي يرأسه الدكتور مصطفي الفقي تكريم كل من الدكتور فاروق العقدة وطارق عامر في مؤتمرنا »الناس والبنوك»‬ علي ماحققاه، وإذا بقيادة النظام الإخواني تصر علي تكريم مفتي الصكوك الاسلامية أيضا، فارتأي هشام رامز وكان قد تسلم موقعه كمحافظ للبنك المركزي خلفا للدكتور فاروق العقدة وكان من رأيه إلغاء فقرة التكريم حتي يعلن للإخوان عدم اعترافه بصكوكهم، وأرسلنا درع التكريم لطارق في بيته، وتمضي شهور وتكرمه القيادة السياسية المصرية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعيينه محافظا للبنك المركزي لكفاءته ووطنيته ومن يومها وهو يقوم بتشجيع البنوك بعد أن فتح لها الطريق إلي المليار..
- ويصبح البنك الأهلي المصري في مقدمة البنوك بعد تولي قيادته هشام عكاشه في عصر الرئيس السيسي، هذا الترشيح يؤكد جدارته لهذا المنصب بعد أن أصبح متخصصا في تحقيق المليارات في الأرباح..هذا العام بلغت أرباح الأهلي المصري 10.1 مليار جنيه بعد الضرائب جانب التزامات البنك في المسئولية الاجتماعية والتي تمثلت في ثلاثة محاور هي الصحة والتعليم وتطوير العشوائيات ومكافحة الفقر، وهنا تقول داليا الباز نائب رئيس البنك إن إجمالي تبرعات البنك في هذه المحاور بلغ ٨٨١ مليون جنيه مصري..
-  وللعلم أن الأرباح التي تحققت ليست علي حساب الخدمات التي تقدمها بنوكنا للعملاء، بدليل زيادة ثقة العملاء في عدد من بنوكنا المصرية، وهنا يقول يحيي أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي »‬كسابقة أولي في تاريخ الجهاز المصرفي أن تخطت ودائع العملاء في يونيه الماضي التريليون جنيه بزيادة قدرها ١٥٣ مليار جنيه عن العام السابق»..
- وعن بنك مصر والذي يقود مسيرته الآن أفضل المصرفيين بموجب شهادة دولية يحملها محمد الاتربي..إن سياسة الرجل لا تنحصر في الربح بقدر تقديم أفضل الخدمات للعملاء حتي ولو جاءت علي حساب الارباح وقد حدث..أن البنك دفع نصف أرباحه عن العام الماضي بسبب تضحياته في إصدار أوعية ادخارية بالعملة المحلية ذات عائد مرتفع بدأ من 17% إلي٢٠% في أعقاب قيام الدولة بتنفيذ خطة الاصلاح الاقتصادي، وهذه دلالة علي تضحيات البنوك من أجل المواطن المصري ومساندة اقتصاد البلد، وكان في مقدور بنك مصر أن يحقق أرباحا لا تقل عن أرباح العام الماضي لكن شرف له أن يسجل نصف أرباح العام الماضي والتي بلغت4.1 مليار جنيه بعد الضرائب من أجل إسعاد المواطن المصري..
- وبنك القاهرة الذي أصبح منافسا لبنوك مصر، معروف أن طارق فايد تسلمه والأرباح لم تلامس رقم المليار، وللحق الرجل بجناحيه عمرو الشافعي وحازم حجازي طاقة نور للبنك وفي عهدهم سجل البنك رقم المليار، تجيء ميزانية هذا العام 2.5مليار جنيه بعد الضرائب مع أن العام الذي قبله أقل من المليار..
-  كلمة حق في توقيتها لإعطاء كل ذي حق حقه في بنوكنا المصرية، وليعرف الجميع عشق طارق عامر للعمل المصرفي الذي انتعش في عصره..

عدد المشاهدات 51

الكلمات المتعلقة :