اخبار الكتب

سيدة الزمالك» تكشف خبايا التاريخ.. بعيون العشماوي«


  
3/9/2018 9:09:16 PM

» سيدة الزمالك»‬ هو عنوان الرواية الجديدة للروائي أشرف العشماوي والتي صدرت عن الدار المصرية اللبنانية للنشر مؤخرا، وحققت رواجا كبيرا .. تدور الرواية حول جريمة قتل المليونير اليهودي »‬شيكوريل»  داخل فيلته بالزمالك وهو نائم بجوار زوجته بولا ؛ من أجل السرقة .
 من ليلة الحادث تتفجر أحداث الرواية التي تدور في إطار التشويق والبحث عن الكنز المختبئ في بدروم فيلا شيكوريل، تتطور الأحداث وتتصاعد مع الحكم بالاعدام علي مرتكبي الجريمة إلا شخصاً واحداً شاركهم وعرف سرهم واستطاع الهرب »‬ عباس المحلاوي» الذي مثل دور الشيطان بجدارة بالاستعانة بأخته زينب التي تشبه في دورها أدوار» نجمة ابراهيم في السينما المصرية. الرواية تحمل الكثير من المفاجآت وإلاثارة كأنك تشاهد الأحداث التي تتلاطم كأمواج البحر الهائج في الحياة لتروي لنا أحداثا إجرامية علي خلفية سياسية فالرواية تبدأ أحداثها من زمن الملك فاروق والباشوات وتمتد لما بعد ثورة يوليو والتعرض للثورة ورجالها بكل مساوئهم ومحاسنهم ثم نكسة 67 وما تلاها من أحداث في عهد السادات إلي أعام 1990 ، الروائي أشرف العشماوي يسرد القصة بأصوات أبطال الرواية »‬ ناديا ، زينب المحلاوي، عباس المحلاوي، مراد الكاشف، طارق المصري» هم أعمدة الرواية الذين تلاعبوا بالحقائق من أجل تحقيق أطماعهم من النفوذ والمال والجاه الذي اوصلهم إلي نهايات مؤسفة لتكتبها ناديا سيدة الزمالك المصنوعة بيد عباس القذرة لكتابة مذكراتها  بعنوان» لم يكن اسمي ناديا.. مذكرات سيدة من الزمالك »‬ مع الاحتفاظ باسمها الأصلي باتيل ابنة اليهودي يعقوب زنانيري تاجر الماس الذي تركها لدي رجل الشر عباس المحلاوي وأخته زينب لتلقي مصيرا محزنا لم يكن لها يد فيه كما عبرت عنه في سطور الرواية »‬ صرت مثل طائر قصت الدنيا جناحيه، في مقلتيه دموع متيبسة ،يشتاق للرفرفة لكنه لا يقوي حتي علي السير مرفوع الرأس ، قلبي حيران الهوي يسأل عن الطريق فلا يدله أحد ، أفتش في صناديق الذكريات فتنفتح جروحي وتتسع ، مئات الصور القديمة مبعثرة أمامي لكنني لا أجد صورة واحدة لأمي وأبي الحقيقيين »‬. رواية سينمائية بالدرجة الأولي بأحداثها ومشاهدها وسير تفاصيلها ولكنها لا تخلو من المتعة والإثارة وسرد سلس يهتم بأدق تفاصيل الحياة اليومية وكأنها حاضرة في المشهد.

عدد المشاهدات 175

الكلمات المتعلقة :