اخبار الكتب

بيني وبينك

التوهج الثقافي !


زينب عفيفي

  زينب عفيفي
11/2/2018 7:11:36 PM

  وصلني علي بريدي الالكتروني خبرا من مكتب وزيرة الثقافة د. إيناس عبد الدايم مثل العديد من الأخبار التي تصلني يوميا ولكن هذا الخبر تحديدا استوقفني رغم أنه في مضمونه خبر عادي، جاء في نصه: »تتوجه الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة إلي دولة الإمارات العربية المتحدة لحضور حفل افتتاح الدورة 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب برئاسة الشيخ أحمد العامري والتي يفتتحها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة وتقام تحت رعايته في مركز اكسب وخلال الفترة من 31 أكتوبر حتي 10 نوفمبر وتحمل عنوان »‬قصة حروف»‬ كما يتم خلالها إعلان الشارقة عاصمة عالمية للكتاب، إلي هنا والخبر عادي جدا، إلي أن جاء تصريح عن د. إيناس عبد الدايم تقول فيه: »‬إن الدعوة للمشاركة في الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب تأتي انعكاساً للتوهج الثقافي الحالي في المجتمع كما يشير إلي التأثير الفكري والفني للمبدعين المصريين إقليمياً ودولياً» وبقية الخبر تفاصيل المشاركة المصرية في المعرض.
 ما أثار فضولي كلمة التوهج الثقافي التي لا أعرف ما هو هذا التوهج الذي تقصده وزيرة الثقافة ؟! المتعارف عليه أن »‬التوهج الثقافي» يأتي إثر حدث ثقافي كبير لافت للأنظار أو مشروع ثقافي ضخم يثر فضول وجدل المثقفين والأدباء في المنطقة العربية، أو جائزة كبري نالها أحد مبدعي مصر والعالم يحتفي به، التوهج في مضمونه حدث ثقافي جلل، وما يحدث في حياتنا الثقافية كلها أمور عادية هادئة تصل إلي حد الثبات لا تتعدي بعض الافتتاحات لمعارض الكتاب الإقليمية أوالمهرجانات الفنية الموسمية. لم يعقد مؤتمر عربي أودولي ناقش قضية كبري من قضايا الهموم الثقافية، ولم يحدث أن زار مصر شخصية أدبية بارزة، لم يحدث أن شاركت مصر في احتفالية عربية أودوليه نالت فيها علي تقدير دولي أو عالمي، أمورنا والحمد الله هادئة بعيدة عن التوهج،والاشتعال، إن وزارة الثقافة تعمل في صمت لا أحد سمع شيئا جديدا أو مثير للاهتمام طوال الفترة الفائتة، كل شيء تمام، وحتي لا أسيء فهم كلمة التوهج الثقافي أخذت أبحث عن معناها في »‬جوجل» ربما أجد لها معني أو صدي في الحياة الثقافية غير المتعارف عليه، اكتشفت أن كلمة التوهج الثقافي كلمة رائجة في كل المحافل الثقافية في المنطقة العربية في الآونة الأخيرة، وتستخدم لوصف أي فاعلية ثقافية دورية، وأنا التي أسأت الفهم واعتقدت أن التوهج يمكن أن يكون في مشروع ثقافي قومي يشمل المواطن المصري أينما كان مكانه في تشكيل وجدانه وهويته وانتمائه ! أو أن يكون في مشروع قرائي يركز علي دعم الكتاب وتوصيله إلي كل المواطنين في القري والنجوع المصرية..عذرا أيها التوهج الثقافي !

عدد المشاهدات 63

الكلمات المتعلقة :