رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
اقتصاد

المؤشر الرئيسي يتجاوز 15 ألف نقطة.. والخبراء يرون الوقت مناسبا لبرنامج الأطروحات

البورصة تبدأ العام بارتفاع تاريخي


   كتب مصطفي متولي :
1/12/2018 10:30:30 PM


بداية مبشرة للبورصة مع انطلاق العام الجديد، حيث سجل المؤشر الرئيسي للبورصة إيجي أكس 30 معدلات جديدة لم يحققها  طوال تاريخه، وواصلت البورصة تسجيل أرقامها القياسية للجلسة الخامسة علي التوالي خلال السبوع الماضي، بدعم من عمليات شراء من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية والعربية والاجنبية خاصة علي اسهم عدد من القطاعات أبرزها العقارات والصناعة والخدمات المالية.
تفاؤل كبير بين المتداولين في البورصة ورجال المال، خاصة بعد أن حقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب للجلسة الخامسة علي التوالي ، ليحقق في آخر جلسات الاسبوع الماضي مكاسب وصلت إلي 4.5 مليار جنيه، ليصل  رأس مال الأسهم المقيدة إلي 845.8 مليار جنيه وهو أعلي مستوي في تاريخه، بحجم تداولات بلغ 1.06 مليار جنيه.. وحقق مؤشر البورصة الرئيسي  إيجي إكس 30، مستوي تاريخيا لم يصل إليه من قبل، حيث بلغ مستوي 15200 نقطة، مرتفعاً بنسبة 0.33% ليسجل 15242.48 نقطة،  كما ارتفع أيضاً مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطةايجي اكس 70 بـ 1.98% مسجلاً  850.97 نقطة، وشملت الارتفاعات أيضاً مؤشر ايجي اكس 100 الاوسع نطاقا مسجلا 2016.30 نقطة.
وقال د. مصطي بدره استاذ الاستثمار والتمويل إن البورصة تعتبر انعكاسا للبيئة الاقتصادية في المجتمع، وأداء البورصة الايجابي تزامناً مع بداية العام الجديد يعتبر دليلاً قاطعاً أن الاجراءات الحكومية لتحسين بيئة الاستثمار تؤتي ثمارها بشكل كبير، مؤكداً ان الاجراءات دفعت بشكل كبير إلي زيادة الاستثمار غير المباشر في البورصة بشكل كبير.
وأضاف بدره أن عمليات التداول والشراء تصدرها الأجانب والعرب خلال جلسات الأسبوع الماضي، مما يدل علي رغبتهم في الاستثمار في مصر وشعورهم بالاطمئنان نتيجة  استقرار السوق.. مؤكدا أن التوقيت اصبح مناسباً الآن أمام الحكومة لبدء تنفيذ برنامج الأطروحات بشكل كبير، خاصة في ظل زيادة الاستثمارات الاجنبية بشكل كبير خلال الفترة الماضية، لافتاً إلي ضرورة استغلال هذا التوقيت وارتفاع معدلات التداول لبدء الطرح لتحقيق الاستفادة القصوي منه.
ومن جانبه أشار د.وائل النحاس استاذ الاستثمار والتمويل إلي ان البورصة خالفت قلق عدد كبير من المتداولين خاصة بسبب الاجازات في بداية العام، لتكسر السيولة حاجز المليار جنيه مع بداية العام الجديد، خاصة أن حجم السيولة لم يتجاوز المليار جنيه خلال العام الماضي، مؤكدا أنه من المناسب أن تبدأ الحكومة في تنفيذ برنامج الأطروحات،  منوهاً ان الاطروحات الخاصة عن طريق احد بيوت الخبرة ستكون أفضل واضمن من الاطروحات العامة .

عدد المشاهدات 568

الكلمات المتعلقة :