اقتصاد

آخر كلام

مايسترو الإصلاحات الضريبية


أحمد هاشم

  أحمد هاشم
3/9/2018 9:25:41 PM

لم أفاجأ باستقالة عمرو المنير نائب وزير المالية للسياسات الضريبية والتي قبلها المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، فقد كانت كل المؤشرات تؤكد أن عقلية المنير لن تقبل الاستمرار في ظل المضايقات التي يتعرض لها منذ شهور طويلة، وما أعرفه أن تقديم المنير استقالته منذ أيام لم تكن المرة الأولي، ورغم كل ذلك صدمتني هذه الاستقالة نظرا لما قدمه هذا الرجل من جهود كبيرة خلال عامين، فمصر تحتاج لجهود أمثال عمرو المنير-  الذي ضحي بدخله الكبير من القطاع الخاص من أجل العمل العام- لاستكمال مسيرة الاصلاح الضريبي، خاصة أن جهوده  خلال عامين أسهمت في اصلاح جانب كبير من اختلالات المنظومة الضريبية، مثل اصدار قانون ضريبة القيمة المضافة، وقانون انهاء المنازعات الضريبية، وتعديلات قانون الدخل، وتسيط بعض الاجراءات، بينما كان يسعي للانتهاء من اعداد قانون لتبسيط الاجراءات الضريبية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لضم هذه المشروعات للاقتصاد الرسمي، وقانون الاجراءات الضريبية الموحد، والذي يهدف لتوحيد الاجراءات في جميع المصالح الايرادية، بالاضافة لقانون الجمارك الجديد الذي تم الانتهاء من اعداده والذي يهدف لمواكبة التطورات في حركة التجارة الدولية.
لقد نجح المنير خلال توليه المنصب في وضع سياسة ضريبية حديثة مكنت وزارة المالية من تحقيق معدلات نمو في الحصيلة الضريبة هي الأكبر في تاريخها ، إلي جانب وضع رؤية واضحة حول فلسفة الضرائب وقدرتها علي دعم مجتمع المال والأعمال وأيضا تحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة، خاصة بعد اصدار قانون الخصم الضريبي الذي خفف العبء الضريبي عن أصحاب الدخول المحدودة.
وقاد المنير الإصلاح الضريبي وفقا لمنهجية دولية اكتسبها من خبراته الكبيرة في العمل بهذا المجال علي المستويين الدولي والمحلي، وفي ضوء تنفيذ السياسات العامة للدولة الخاصة ببرنامجها الشامل للإصلاح الاقتصادي والمالي، كما تمكن المنير من المساهمة في تطبيق إصلاحات ضريبية وازنت باحترافية بين المصلحة العامة للدولة، وبين مصالح الأفراد والقطاع الخاص، بالإضافة إلي تركيزه خلال فترة توليه المنصب علي نشر الثقافة الضريبية داخل المجتمع المصري، وتبنيه عددا من السياسات الناجزة التي تمكنت من حل العديد من المنازعات المتراكمة التي استمرت لسنوات طويلة.. فالمنير  لديه خبرات كبيرة اكتسبها من العديد من المناصب التي شغلها سابقا ومنها الشريك المسئول عن الاستشارات الضريبية والضرائب الدولية بشركة برايس وترهاوس كوبرز للاستشارات، ومنصب نائب مساعد وزير المالية للسياسات الضريبية خلال الفترة من 2006 إلي 2011 والتي أسهم خلالها في وضع السياسات الضريبية لمصر والتعامل مع المؤسسات الدولية.

عدد المشاهدات 128

الكلمات المتعلقة :