اقتصاد

د. سحر نصر: مفاوضات مع الحكومة المغربية لتنفيذ مشروعات مشتركة


د. سحر نصر تتوسط محمد عادل حسني وأسامة جنيدى

   أحمد هاشم
3/9/2018 9:28:42 PM

أعلنت د. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أنه تم لأول مرة تشكيل لجنة حكومية مشتركة بين مصر والمغرب، لتؤسس وتؤكد علي العلاقة الاقتصادية الجيدة بين البلدين الشقيقين، وقالت: نحرص علي وجود شراكة بين مصر والمغرب في مشروعات كبري، ولذلك نجري حاليا مفاوضات مع الحكومة المغربية لبحث الاشتراك في مشروعات حقيقية لدفع اقتصاد البلدين.

وأشادت بإنشاء الجمعية المصرية المغربية لرجال الأعمال، وقالت ان ذلك يتزامن مع انشاء اللجنة، وهو ما سيكون داعما للعلاقات الاقتصادية بين مصر والمغرب، مضيفة أن الحكومة حريصة علي تمثيل القطاع لخاص والمستثمرين في اللجان المشتركة مع الدول الأخري، نظرا لإيمان الحكومة بدور القطاع الخاص في المساهمة في تحقيق التنمية وتوفير فرص عمل جديدة.

وأضافت الوزيرة خلال الاحتفال بتدشين الجمعية: أن الحكومة حريصة علي وجود استثمارات مغربية في مصر في مختلف المجالات سواء الزراعة أو الصناعة أو السياحة أو غيرها من القطاعات، خاصة أن لدينا فرصاً استثمارية في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس والمدن الجديدة مثل العاصمة الادارية الجديدة والعلمين الجديدة، ونسعي لأن يكون هناك تكامل بين المستثمرين المصريين والمغاربة، للاستفادة من الامكانات الاقتصادية التي يتمتع بها البلدان، خاصة أن الحكومة تهتم بالاستثمار في توفير الخدمات للمواطنين، مثل تحسين جودة الصحة والتعليم والظروف المعيشية، مؤكدة أن كل التشريعات الاقتصادية التي أصدرتها الحكومة بالتعاون مع مجلس النواب خلال الفترة الأخيرة تهدف لتحسين مناخ الأعمال وتوفير البيئة المناسبة للاستثمار، حيث تم اصدار قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية وقانون التراخيص الصناعية، وقانون الشركات، وقانون شركة الشخص الواحد. واضافت الوزيرة أن مصر تحتل المرتبة الأولي في مجال الطاقة لدول شمال افريقيا والشرق الاوسط وفقا لآخر تقييم للبنك الدولي، مشيرة إلي أن القطاع شهد برنامجاً اصلاحياً كبيراً وتعديلات في التشريعات والاجراءات والتي فتحت الباب أمام القطاع الخاص للاستثمار في الطاقة.. ومن جانبه قال محمد عادل حسني رئيس الجمعية المصرية المغربية لرجال الأعمال أنه يتم حالياً اعداد خطة عمل طموحة للترويج لفرص الاستثمار التجاري وتشكيل العديد من اللجان النوعية بالجمعية لدراسة التحديات التي تعوق زيادة الاستثمارات ونمو التجارة.

وأضاف أن الاتفاقيات التجارية الموقعة عليها مصر والمغرب والتي تربط البلدين بأفريقيا ومنها اتفاقية اغادير والكوميسا تجعل السوق المصرية والمغربية من الاسواق التصديرية الواعدة للقارة الافريقية مع كل دول العالم وهوما يدعو إلي ضرورة تحقيق تكامل اقتصادي بين البلدين للتصدير إلي أفريقيا، مشيراً إلي وجود تطور ملحوظ في ارقام التجارة والاستثمار وإن كانت لا تعكس مستوي وعمق العلاقات بين الشعبين الكبيرين إلا أنها في نمو متزايد، حيث وصل حجم التبادل التجاري إلي700 مليون دولار العام الماضي مقارنة بـ 500 مليون دولار بينما تقدر الاستثمارات المغربية في مصر بنحو 80 مليون دولار مقابل 31 مليون دولار استثمارات مصرية في المغرب.. بينما أكد المهندس أسامة جنيدي عضو مجلس إدارة الجمعية أن مصر تشهد طفرة كبيرة في مجال الطاقة وأن جهود الدولة في تنوع مصادر انتاج الكهرباء من الطاقات الجديدة والمتجددة وتحويل المخلفات بجانب مشاريع انتاج الغاز تؤهل مصر لتصبح مركزاً اقليمياً للطاقة في المنطقة خلال السنوات المقبلة، مشيدا بحزمة التشريعات التي اتخذتها الحكومة المصرية وخطوات الاصلاح الاقتصادي لتهيئة مناخ الأعمال لجذب المستثمرين وتحقيق معدلات نمو اقتصادي .

عدد المشاهدات 184

الكلمات المتعلقة :