اقتصاد

آخر كلام

رسائل قصيرة لرئيس جهاز مدينة الشيخ زايد


أحمد هاشم

  أحمد هاشم
9/28/2018 8:31:06 PM

رغم حركة التطوير المستمرة بمدينة الشيخ زايد، والتي يراها كل المقيمين أو المترددين علي المدينة الجميلة الهادئة، إلا أن هناك بعض الملاحظات عن بعض السلبيات التي أود ارسالها  لرئيس جهاز المدينة الجديد، بهدف تلافيها حتي يستمر الوجه الحضاري للمدينة.
الملاحظة الأولي أنه رغم تواجد عمال النظافة في الشوارع الرئيسية باستمرار الا  أنك لا تجدهم في الشوارع الجانبية أو داخل مجاورات الأحياء، وأن تصادف ظهورهم النادر في هذه المناطق فإنهم لا يتقنون عملهم ربما يعود ذلك للأدوات البدائية التي يعملون بها، وبالتالي لا يكون لوجودهم تأثير ملموس علي نظافة شوارع المجاورات أو الشوارع الجانبية، وهو ما ألحظه باستمرار في مجاورات الحي السابع، خاصة المجاورة الرابعة، بخلاف انقطاع مياه الصرف المعالجة منذ شهور طويلة عن حدائق هذه المجاورة والتي جفت النباتات المزروعة بها، رغم ما تكلفه الجهاز من أموال لتشجير هذه الحدائق، والغريب أنك تجد مياه الحدائق تغرق الشوارع الرئيسية المحيطة بالمجاورة الرابعة، وهي أيضا نفس المجاورة  مع غيرها من مجاورات الحي السابع التي تلاحظ  فيها تجاوزات البناء مثل بناء السطح بالكامل، رغم أن اشتراطات البناء وعقود ورسوم التخصيص للملاك منصوص فيها بوضوح علي نسبة البناء في السطح، بخلاف عدم وجود الجراجات والتي حولها الملاك لشقق سكنية أيضا.
كما تعاني الشوارع غير الرئيسية بمدينة الشيخ زايد من الحفر العشوائي لوضع الكابلات الكهربائية او مواسير المياه، بينما لا يتم اعادة الشيء الي اصله، حيث يتم الاكتفاء بترقيع الشوارع بطريقة عشوائية، ويتم ترك المخلفات في نهر الطريق.
أما ميادين المدينة حتي الرئيسية منها وكذلك أماكن الدوران في الشوارع فتعاني من فوضي مرورية،  فمن العادي ان تسير السيارات بالعكس دون رادع نظرا لعدم تواجد رجال المرور، وكذلك عدم وجود وسائل تمنع السير المعاكس للسيارات مثل موانع تمزيق الاطارات، وهو ما يتسبب في تكرار حوادث تصادم السيارات.. بخلاف قيام قائدي السيارات بركنها في عدة صفوف في بعض المناطق خاصة أمام مناطق الكافيهات والمطاعم، مما يتسبب في اعاقة المرور.
والملاحظة الأخيرة تتمثل في بروز أغطية البالوعات في بعض الشوارع الرئيسية مما يتسبب في تلفيات للسيارات التي تمر بها.

عدد المشاهدات 65

الكلمات المتعلقة :