اقتصاد

واحد + واحد

أفريقيا أرض الفرص .. ولكن!


يحيي نجيب

  يحيي نجيب
2/8/2019 5:30:57 PM

مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي غدا وعودتها الي قيادة  قارتها السمراء بعد غياب استمر أكثر من ربع القرن، فإنني أكاد أجزم أننا أمام فرصة تاريخية للاستفادة من كنوز القارة الاغني بثرواتها الطبيعية والتي لم تكشف عن كنوزها حتي الآن.
العالم الآن لا يتكلم إلا بلغة المصالح ومن المؤكد أن الأفارقة ينتظرون من مصر خلال رئاستها للاتحاد الافريقي طفرات اقتصادية وتنموية هائلة تنتشل القارة من براثن الفقر المدقع الذي يضرب بلدانها.
أفريقيا أرض الفرص الواعدة فهل أعددنا أنفسنا لنكون جديرين بقيادة أفريقيا؟ من المؤكد أننا علي قدر هذه الثقة، والمؤكد أيضا ان مصر لديها قاعدة صناعية قوية تستطيع الدخول من خلال إقامة استثمارات في مختلف القطاعات الصناعية والتي علي رأسها: التعدينية، والمعدنية، والغذائية، والثروة الحيوانية، والزراعية.
أمام الشركات المصرية فرصة كبيرة لزيادة صادراتها الي السوق الأفريقية التي لم تتجاوز حاجز 1.2 مليار دولار، في ظل احتياجات الشعوب الأفريقية من السلع والمنتجات الدوائية، والأغذية المجمدة والمشروبات الصناعية، والصناعات الهندسية، والكيماوية بخلاف الصناعات النسبجية والالكترونية.
السوق الأفريقي ليس بالسوق الصعب، خاصة وانه لا يضع اشتراطات عالية لدخول المنتجات، إنما هو سوق يجب أن يتم دراسته بعناية فائقة مثلما فعلت الصين في السنوات الاخيرة والتي تقوم وحدها بتصدير منتجات بقيمة 450 مليار دولار سنويا من خلال 2500 شركة صينية متمركزة في الأسواق الافريقية.

عدد المشاهدات 45

الكلمات المتعلقة :