الأخيرة

إنهــا مصـــــــر

المستقبــــــــل هنــــــــــــــــا


كــــــــــــرم جبــــــــــــر

  كــــــــــــرم جبــــــــــــر
10/13/2017 10:10:09 PM

1- المسجد والكنيسة في يناير:
القاهرة التي اختنقنا فيها مساحتها 214 كيلو متر مربع، والعاصمة الإدارية الجديدة 714 كيلومترا.. يعني 3 عواصم جديدة في عاصمة واحدة.. وفيها حديقة كبيرة مساحتها 25كم2، ومسجد يسع 3 آلاف مصلي، وكنيسة أضعاف مساحة كاتدرائية العباسية وافتتاحهما 7 يناير القادم.. أما المواصلات الداخلية فهي القطار والمترو والترام والترولي والباص والتاكسي.
لم تعد حلماً، وإنما انشقت الصحراء عن رجال عظام يسابقون الزمن، وفي عام واحد بدأت المباني الجديدة تضرب وحشة الصحراء، وتسجل تاريخاً جديداً لمصر، ونزهو بها أمام العالم كله.
2- اسم جديد يليق بعظمة الإنجاز:
العاصمة الإدارية الجديدة تحتاج اسماً جديداً، يليق مع عظمة الإنجاز، ففي غضون سنوات قليلة سيعيش فيها حوالي7 ملايين مواطن، والباكورة هي نقل الوزارات والمصالح الحكومية في نهاية العام القادم، والرئيس طلب الإعداد لنقل الموظفين، فالمسافة بينهما وبين ميدان التحرير 45كم، ومن يعمل هناك، لن يستطيع الذهاب والرجوع يومياً.. الرئيس قال "مش هنعزِّل"، والحياة هناك عالم من الجمال والروعة، وشاهدنا بأعيننا المنطقة الخضراء والخضرة تكسو المكان، ومهما وصفت فالكلام يعجز عن نقل الواقع.
3- فلوس بحجم الهرم الأكبر:
الأربعاء 11/10.. كان يوماً طويلاً قضيناه في لؤلؤة الصحراء، من الثامنة صباحاً حتي السابعة مساء، لم نشعر بالملل ونحن نري مستقبل مصر يولد من جديد، ومصر العزيزة الكريمة العظيمة تبني نفسها بسواعد أبنائها.. وفي الطريق الطويل إلي العاصمة الإدارية، عشرات العمال فوق السيارات النقل، جاءوا من كل الأنحاء يبحثون عن فرصة عمل، يعني الخير سيعم علي الجميع، والبطالة تتراجع معدلاتها، ومصر التي نحلم بها شمرت ساعديها ورغم المعاناة والإرهاب والظروف الصعبة، فهي تستثمر تريليون و 300 مليار جنيه في مشروعات جديدة، يعني لو رصت فوق بعضها تكون في حجم الهرم الأكبر، منها سيناء 150 مليار، لتعود متعافية إلي أحضان الوطن.
4- أبراج شاهقة أروع من نيويورك:
المستقبل هنا.. كل الجامعات الدولية طلبت إنشاء فروع لها.. الحي الاستثماري فيه 20 برجاً أروع من الأبراج التي حلت مكان برج التجارة العالمي في نيويورك.. ووقع وزير الإسكان عقداً مع الصين للبدء في إنشاء الأبراج.. يبلغ طول أعلي برج 147 مترا، أطول من برج القاهرة بعشرة أمتار.. والمساكن غاية في الروعة والجمال وتم الانتهاء من 25ألف وحدة سكنية جاهزة للتسليم وحُجزت بالكامل، وتنهال علي المدينة طلبات من مصر والخارج للاستثمار في المدينة الجديدة، وبعد أن كانت المنطقة الاستثمارية 10 آلاف فدان، تجاوزت الطلبات الجديدة 40 ألف فدان.
5- إعجاز آخر وراء مسجد المشير:
الاثنين 9/10 مكان آخر في مركز المعارض والمؤتمرات بجوار مسجد المشير طنطاوي.. تحفة فنية رائعة، ومسرح عريض يسع 1700 مشاهد، فيه وسائل تكنولوجية مذهلة، يندر أن يوجد مثلها في أي دولة في العالم.. والمنطقة نفسها هي درة القاهرة، ووراء مسجد المشير المكان الجديد لأرض المعارض علي مساحة كيلو مترات، فيها فنادق وقاعات عرض ومولات وفروع لكبريات الشركات الدولية، وافتتاح المرحلة الأولي 25 أبريل القادم، وستكون هذه المنطقة هي العاصمة التجارية للقاهرة القديمة، ومناطق للتسوق والتريض والزيارة طوال العام.
6- " محدش يقدر يأخذها مننا ":
مصر قادمة، و "محدش حيقدر يأخذها مننا"، دولة عصرية حديثة توفر فرص حياة كريمة لكل أبنائها، وتخلق فرص عمل واعدة، وتفتتح أبواب الخير للجميع.. ليست أحلاماً وستشهد الأسابيع القليلة القادمة افتتاحات لمشروعات لم تحدث علي مدي تاريخها.. حققت في ثلاثة أعوام مالم يتحقق في مئات السنين.. وسوف تتحدث عن نفسها.

عدد المشاهدات 428

الكلمات المتعلقة :