الرياضه

أهداف عكسية


  أحمد شوبير يكتب :
1/4/2019 10:38:17 PM

ش رغم كل ما تمر به مسابقة الدوري العام من مشاكل وأزمات أبرزها التأجيلات المتكررة لأسباب خارجة عن الارادة والاخطاء التحكيمية، وتحديد نسب حضور الجماهير في بعض المباريات، وغيابها بالكامل في مباريات أخري، إلا ان المسابقة تشهد هذا الموسم إثارة غابت عن المسابقة منذ زمن بعيد، فالزمالك يعيش في ازهي ايامه انتصارات متكررة وصدارة للدوري عن جدارة واستحقاق، والسبب واضح للجميع بفضل الصفقات التي أبرمها الفريق في بداية الموسم وكان لها تأثير ايجابي واضح  ناهيك عن الهدوء الواضح ولم يكتف الزمالك بذلك بل دعم صفوفه بمهاجم جديد هو خالد بوطيب مهاجم منتخب المغرب الأول ليؤكد أنه مصمم علي حصد اللقب هذا الموسم.
ومن الزمالك يأتي بيراميدز بتجربته الجديدة التي اثبتت نجاحها حتي الآن فلم يخسر الفريق سوي مباراة وحيدة في الدوري المصري، ويزاحم الزمالك علي صدارة الدوري في محاولة لان يكون موسمه الاول ناجحا بكل المقاييس .. والأهلي رغم كل ما مر به من ازمات وعثرات فنية كان من نتيجتها خسارة نهائي كأس افريقيا ثم الخروج الغريب من البطولة العربية علي يد الوصل الاماراتي، وبعدها ضياع خمس نقاط في الدوري العام أمام المقاولون والداخلية الا ان عشاقه ومحبيه وهم بالملايين مازالوا يأملون في عودة الفريق الي مكانته الطبيعية في صدارة بطولة الدوري العام واضافة لقب جديد الي ألقابه الأربعين خصوصا بعد الصفقات الكبيرة التي ابرمتها ادارة النادي في محاولة لانقاذ الموسم والاحتفاظ باللقب.
اذن نحن امام موسم غير مسبوق من المتعة والاثارة والمنافسة الشرسة الا ان البعض لا يرغب في استمرار هذه الاثارة بقرارات أقل ما يمكن ان توصف بأنها تؤدي الي اهداف عكسية تفسد كل اثارة ومتعة المسابقة فحتي الآن لا أفهم السبب الحقيقي في اصدار اتحاد الكرة المصري بيانا للدفاع عن نفسه بسبب استقدامه طاقم حكام اوروبيا لإدارة مباراة بيراميدز والاهلي بالامس، والتي أكتب هذه السطور قبل انطلاقها، ولا اعلم ما سر الخوف الشديد لدي بعض المسئولين من استقدام هذا الحكم، علي الرغم من انني لم اقرأ هجوما او انتقادا في أية صفحة أو موقع رسمي من أطراف المنظومة الكروية، وعلي نفس السياق لم افهم كيف تم قيد بعض اللاعبين في صفوف فريق بيراميدز في يوم العطلة الرسمية لاتحاد الكرة علي الرغم من التصريح الصريح لرئيس لجنة شئون اللاعبين ردا علي استفسار البعض من امكانية قيد اللاعب جيرالدو في صفوف الاهلي يوم الجمعة (يوم المباراة) فكان رده واضحا ان يوم الجمعة اجازة رسمية، وبالتالي لا يحق للاهلي او غيره من الاندية قيد اي لاعب في صفوفه في هذا اليوم ولكن وبكل أسف فوجيء الجميع بصور الكارنيهات الخاصة باللاعبين متداولة عبر الصفحات والمواقع وسط صمت مذهل من مسئولي اتحاد الكرة وكأنهم يسجلون أهدافا عكسية بمرماهم في توقيت غير مفهوم .. عموما اتمني للمسابقة مزيدا من الاثارة ولاتحاد الكرة مزيدا من التوفيق.

عدد المشاهدات 51

الكلمات المتعلقة :