الرياضه

الفرعون الذهبي صائد الجوائز.. قمة النضوج والثقة

من أكـــرا ٢٠١٨ إلي داكار ٢٠١٩


  
1/11/2019 8:15:59 PM

361 يوما مرت مابين فوز محمد صلاح بجائزة احسن لاعب إفريقي لعام 2017في 4يناير 2018 الماضي في العاصمة الغانية اكرا وبين فوزه للمرة الثانية علي التوالي لنفس الجائزة في 8يناير 2019 في العاصمة السنغالية داكار.
مابين اكرا وداكار مسافة قليلة وزمن قصير ولكن محمد صلاح صنع منها إنجازا كبيرا قد يحتاج غيره لسنوات لتحقيقها وقد لا يستطيع.
الانجازات التي حققها »ملك الكرة الافريقية »‬ كثيرة وغير مسبوقة علي مستوي اللاعبين الافارقة والعرب ولكن الانجاز الاكبر لمحمد صلاح الذي وصل اليه في ايام معدودات هذا التطور الكبير في شخصيته وفي افكاره وهو ماكشفت عنه طريقته واسلوبه في التعامل خلال الحفلين الكبيرين وكذلك الكلمة التي يلقيها الفائز بالجائزة  ففي غانا 2018 وكان يتوج بأول لقب قاري له في حفل كبير علي مستوي الكبار بعد حصوله علي لقب احسن لاعب صاعد إفريقي في عام 2012.. أهدي صلاح الجائزة لأطفال مصر وإفريقيا وطالبهم بالتمسك بالحلم والسعي لتحقيقه وقال  لا تتوقفوا عن الحلم.. لا تتوقفوا عن الثقة بأنفسكم.
وكان يبدو كطفل فرحان بجائزة حلم بها اجيال من لاعبي مصر ولكنه الوحيد الذي نجح في تحويل الحلم إلي حقيقة.
في داكار 2019 كان المظهر مختلفا كثيرا يبدو صلاح أكثر ثقة وأكثر إصرارا ولكنه في كلا الحفلين اكثر أناقة أتي إلي الحفل وهو يشعر بأنه الاحق والاجدر بالجائزة وكذلك أبرز منافسيه ساديو ماني »‬سّلم »‬ بالامر الواقع وبتفوق محمد صلاح عليه فهي الجائزة رقم 9 خلال العامين الاخيرين التي يترشح لها النجمان ويفوز بها صلاح علي حساب ماني.
ولفت صلاح انتباه الكثيرين حين توجه لإلقاء كلمته ووضع يده في جيبه ولم يتكلم كثيرا وقال محمد صلاح بعد الفوز بالجائزة »‬مساء الخير علي الجميع، هذه الجائزة هي كبيرة جدًا بالنسبة لي، كنت أحلم أن أفوز بها منذ الصغر»‬.. وأضاف »‬فخور جدًا للفوز بهذه الجائزة مرتين، أشكر عائلتي وكل من كان له دور في الفوز بها، وأهدي هذه الجائزة لبلدي مصر وشكرًا لكم».
وهذه المرة كان إهداء الجائزة لمصر وشعبها الذين ساندوه علي مدار مشواره وكانوا خط الدفاع الاول له في ازمات حدثت مع اتحاد الكرة ويطلب منهم ان يستمر هذا الدعم.
علقت الصحف الانجليزية علي الفرحة الغامرة لتي بدت علي صلاح وهو يقف علي المسرح وسط الفرقة الموسيقية وتجاوب معها صلاح بالرقص دون ان يخشي من انتقادات فثقته بنفسه أكبر.
وظهر محمد صلاح وهو اكثر سعادة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب إعلان الجائزة وهو يعد جماهير مصر للمرة الثانية بالفوز بلقب الامم الافريقية التي ستنظمها مصر في الصيف القادم.
حالة السعادة التي يشعر بها محمد صلاح والثقة لأنه بدأ يتخلص من اللقب الذي تحاول الصحافة الانجليزية إلصاقه به وهو »‬لاعب الموسم الواحد» ولكنه يكرر إنجازات العام الماضي واحد تلو الاخر.
انتماء صلاح للقارة الافريقية واضح بلا شك كذلك احترامه لعروبته ومحيطه العربي قويا في حرصه علي الحضور بنفسه وتسلم لجائزة الرياضي العربي المتميز في جوائز محمد بن راشد للإبداع الرياضي التي اقيمت بدبي وتوجه من السنغال إلي دبي لعدة ساعات ثم استقل الطائرة عائدا إلي ليفربول في نفس اليوم ليلحق بتدريبات ليفربول الذي سيواجه اليوم السبت برايتون في الدوري الانجليزي.
يدرك صلاح صعوبة الفترة القادمة له مع ليفربول فالوصول إلي القمة اصعب من الحفاظ عليها وهي المعادلة الصعبة التي نجح في تحقيقها فقط رونالدو وميسي فقط وصلاح مكانه بين هذين النجمين الاسطوريين ويسعي محمد صلاح للفوز بلقب الدوري الانجليزي مع ليفربول ومواصلة ارقامه والقابه الشخصية في ظل حالة من الترصد من جانب الصحف الانجليزية وكذلك حرمانه من الترشح لبعض الجوائز التي يحسمها التصويت الجماهيري لإدراكهم قوة مناصرة الجماهير المصرية لمحمد صلاح فمثلا لم يترشح لجائزة لاعب الاسبوع في دوري الابطال الاوربي وبخاصة بعد هدف فوز ليفربول علي نابولي في الجولة الاخيرة من دور المجموعات.
ولم يترشح كأحسن لاعب في الدوري الانجليزي عن شهر نوفمبر رغم تألقه فيه ولكنه عندما ترشح في ديسمبر فاز به بكل تأكيد.

عدد المشاهدات 23

الكلمات المتعلقة :