الرياضه

ليلة القبض علي «أحمد أحمد» في عاصمة النور.. وكواليس الإفراج عنه

اهتمام فوق العادة في «كونجرس» الاتحاد الإفريقي بـ »كان ٢٠١٩«


  أحمد شوبير يكتب من باريس:
6/7/2019 7:49:12 PM

علي مدار يومين عقد الاتحاد الدولي لكرة القدم »فيفا»‬ جمعيته العمومية في فندق »‬حياة ريجنسي» في العاصمة الفرنسية باريس.. وكانت »‬أخبار اليوم» حاضرة في هذا الحدث الدولي الرياضي الكبير الذي شهد اعادة انتخاب »‬جياني انفاتينو» كرئيس للاتحاد الدولي لأربع سنوات جديدة بالإجماع بعد نجاحه الباهر في قيادة أسرة كرة القدم الدولية خلال السنوات الاربع الماضية.. كما حضرت »‬أخبار اليوم» بعد انتهاء الاجتماعات واقعة القاء القبض علي أحمد احمد رئيس الاتحاد الافريقي للعبة في فندق الاقامة بالعاصمة الفرنسية صباح أول أمس الخميس علي هامش حضوره لمؤتمر الاتحاد الدولي وذلك من أجل الاستماع إلي أقواله من قبل المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية.

ووفقاً للتقارير التي أذيعت في هذا الشأن فإن القبض علي رئيس الاتحاد بسبب إلغاء العقد المبرم من جانب »‬كاف» والشركة الألمانية المصنعة للمعدات الرياضية »‬بوما» لوجود شبهة فساد مالي كما ذكرت هذه التقارير في التعاقد لصالح شركة تيكنيكال ستايل الفرنسية وهو البلاغ المقدم من عمرو فهمي السكرتير العام السابق للاتحاد الافريقي والذي أقيل من منصبه في وقت سابق والذي قال في بلاغه إن اختيار تلك الشركة بتكلفة تصل إلي ٨٣٠ ألف دولار بسبب علاقة أحمد أحمد وأحد المسئولين الكبار بالشركة الفرنسية وهو ما رد عليه أحمد أحمد من قبل بقوله إن جميع القرارات اتخذت بشكل جماعي وبشفافية.
وقد رفض أحمد أحمد كل النصائح التي وجهت له من المقربين منه بمغادرة باريس قبل القبض عليه ولكنه رفض مؤكداً أنه جاهز لأي تحقيقات لأنه واثق من نزاهته. وبعد ساعات من التحقيق معه تم الإفراج عنه مع التحفظ علي جواز سفره لاستكمال التحقيقات فيما بعد.
وكان الاتحاد الافريقي لكرة القدم برئاسة أحمد أحمد قد عقد اجتماعاته علي هامش مؤتمر الاتحاد الدولي في العاصمة الفرنسية لبحث الأزمة المترتبة علي المباراة النهائية لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم والتي تضمنت الكثير من الأحداث المثيرة وأنهاها الحكم بكاري جاساما بعد التشاور مع الاتحاد الافريقي بفوز الترجي التونسي بكأس البطولة بدعوي انسحاب الوداد البيضاوي المغربي الطرف الآخر للمباراة. وانتهي الاجتماع إلي قرار بإعادة المباراة بين الترجي والوداد في دولة محايدة وسوف يعلن الاتحاد الافريقي ذلك في وقت لاحق.
أحمد يحارب الفساد
وفي بداية جلسات المكتب التنفيذي للاتحاد الافريقي.. ألقي أحمد أحمد رئيس الاتحاد كلمة ركز فيها علي الجهود التي بذلها بالتعاون مع زملائه اعضاء المكتب التنفيذي لمحاربة الفساد في الكرة الافريقية وعلاج منظومة التحكيم الافريقي الذي يشكو منه الكثيرون مؤكدا انه سيواصل حربه ضد الفساد.. واستعرض رئيس الاتحاد الافريقي الجهود الناجحة التي بذلها الاتحاد لزيادة الدعم للاتحادات الوطنية في القارة السمراء.
مصر جاهزة بنسبة ١٠٠٪
وعلي صعيد آخر.. أشاد رئيس الاتحاد الافريقي »‬كاف» بالجهود الجبارة التي بذلها الاتحاد المصري والدولة المصرية كلها من أجل إنجاز كل الاستعدادات المطلوبة لتنظيم بطولة كأس الأمم الافريقية في وقت قياسي.. وأكد انه يتابع بنفسه التحسن الكبير الملموس الذي طرأ علي كل المواقع التي يجري فيها العمل استعداداً لتنظيم الحدث الافريقي الكبير من ٢١ يونيو الي ١٩ يوليو المقبل. وأكد انه يستطيع القول إن مصر الآن جاهزة بنسبة ١٠٠٪ لتنظيم الحدث كأروع ما يكون.. وأضاف ان المفاجأة الكبيرة التي أسعدته ان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية يتابع بنفسه وعن كثب كل الأعمال الجارية ليليق التنظيم باسم مصر الكبيرة. وبعده تحدث المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة المقبلة فقام بعمل عرض كامل لكل الأعمال التي تم انجازها مدعمة بشريط فيديو مفصل عما كان عليه الوضع في الملاعب المخصصة للبطولة قبل وبعد إسناد مهمة التنظيم لمصر.
بشماوي يشيد بمصر
ثم أشاد طارق بشماوي عضو »‬الكاف» بالجهود التي تبذلها مصر من أجل الخروج بأفضل تنظيم للبطولة الافريقية.. مؤكداً أن مصر كدولة أنقذت الاتحاد الافريقي لكرة القدم من ورطة كبيرة عندما تصدت بشجاعة لتنظيم البطولة رغم ضيق الوقت بعد سحبها من الكاميرون لعدم إنهاء الاستعدادات اللازمة لتنظيم البطولة بها كما كان مقرراً. وأكد بشماوي أن مصر أصبحت مؤهلة لتنظيم بطولات أكبر وأكبر بعد القيام بتحديث بنيتها التحتية في الفترة الأخيرة.. وأضاف: ان الاتحاد الافريقي سيدعم مصر بقوة في حالة رغبتها في اتخاذ مثل هذه الخطوة.
دعوة »‬ماكرون»
كما كان الوفد الافريقي سعيداً في احدي الامسيات بتلبية دعوة من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون للاتحاد الدولي والافريقي.. وتحدث فيها ماكرون مؤكداً ضرورة الاستمرار في الاهتمام بالكرة في المدارس وتشجيع النشء علي ممارسة الرياضة وكرة القدم.
كما تحدث مشيداً بالرياضة النسائية خاصة وان فرنسا علي أعتاب تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم النسائية واستقبل أيضاً لاعبي المنتخب الفرنسي الفائز ببطولة كأس العالم الاخيرة التي اقيمت في روسيا ومنحهم الأوسمة والنياشين.
كما حضر الحفل العديد من نجوم التدريب في كرة القدم أمثال: جوزيه مورينيو وروبرتو كارلوس ودروجبا وغيرهم.
اهتمام كبير بـ »‬كان ٢٠١٩»
ولمست اهتماماً كبيراً بين أوساط الوفود الافريقية المشاركة في الاجتماعات بتنظيم مصر لكأس الأمم الافريقية المقبلة »‬كان ٢٠١٩».. ومن بين هؤلاء الوفد التونسي بقيادة وديع الجرئ رئيس الاتحاد التونسي الذي علق علي الأزمة الدائرة بين الاتحاد الافريقي ونادي الترجي التونسي حول نهائي دوري الأبطال بقوله: ان الاتحاد التونسي يدافع عن حقوق نادي الترجي. واشاد الجرئ باستعدادات مصر لتنظيم البطولة الافريقية المقبلة وقال: ان الامور كما شاهدنا علي الطبيعة تحسنت بشكل ملحوظ في استاد السويس.. وأكد أن اعداداً كبيرة من الجماهير التونسية ستحرص علي الحضور إلي مصر لتشجيع المنتخب وتقوية فرصه في المنافسة علي اللقب وقال عن علاقة الاتحادين المصري والتونسي وكذلك شعبي البلدين أنها علي خير ما يرام.
إنفانتينو.. يبكي فرحاً
وكان المؤتمر العام أو »‬كونجرس» الفيفا قد تضمن في جدول أعماله ١٢ نقطة وكان في مقدمتها: انتخاب رئيس الاتحاد الدولي للفترة المقبلة.. وقد تم اتخاذ قرار بإلغاء التصويت السري وبدلا من ذلك تقرر اعتماد التصفية كنظام للانتخاب وحظي جياني انفانتينو الرئيس الحالي بإجماع عالمي علي تجديد انتخابه لفترة جديدة.. وأمام هذا المشهد الرهيب انهمر انفانتينو في البكاء فرحاً بهذا الإجماع علي انتخابه وألقي كلمة للحاضرين بأربع لغات اختتمها بكلمة باللغة العربية وجه خلالها التهنئة بشهر رمضان الكريم وعيد الفطر المبارك. ويذكر أن انفانتينو متزوج من لبنانية ويجيد الحديث باللغة العربية. وزف انفانتينو خبراً سعيداً لمحبي الكرة علي مستوي العالم حيث قال إن الاتحاد الدولي »‬فيفا» حقق خلال الفترة الماضية ارباحاً تصل الي ٢ مليار دولار ٨٣٪ منها تحققت من كأس العالم في روسيا التي أقيمت العام الماضي.
كما أكد انفانتينو علي حضوره افتتاح كأس الأمم الافريقية المقبلة التي تنطلق بالقاهرة يوم ٢١ يونيو الحالي. وعبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن سعادته الغامرة بتوقيع بروتوكول جديد للاهتمام أكثر بالكرة النسائية وأبدي سعادته أيضاً بانتشار الكرة النسائية في العديد من الدول علي مستوي العالم مثل: كينيا ومنغوليا وغيرهما في قارات العالم المختلفة.
وأكد انفانتينو: ان الفيفا كان يخطط لزيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم ٢٠٢٢ إلي ٤٨ فريقاً ولكن ظروف الدولة المنظمة لتلك البطولة لم تسمح بتطبيق هذه الزيادة في البطولة المقبلة.
وبالتالي تقرر ان يتم زيادة عدد الدول المشاركة في المونديال الي ٤٨ فريقا في البطولة التي تليها اعتباراً من عام ٢٠٢٦ وان هذا القرار نهائي.


عدد المشاهدات 250

الكلمات المتعلقة :