الفنون

قلم علي ورق

فن صناعة المهرجانات


محمد قناوي

  محمد قناوي
3/8/2019 8:34:14 PM

يخطيء في حق نفسه أولا؛ قبل أن يخطيء في حق صناعة المهرجانات من يتصدي لرئاسة أو إدارة مهرجان سينمائياً أو مسرحياً دون أن يمتلك الخبرة التي تؤهله لادارة المهرجان؛ لأن المهرجانات أصبحت صناعة وفناً وحرفة وليست مجرد احتفاليات شو وتكريمات؛ فالمهرجانات صناعة لها قواعد وأصول؛ وتنقسم هذه الصناعة لجزءين أساسيين؛ الاول الجانب الفني ويتضمن الافلام والمسابقات والورش والبرامج السينمائية وأيضا اختيار التكريمات التي يجب أن تكون في محلها؛ أما الثاني وهوالاداري واللوجستي ويتضمن أماكن الاقامات المناسبة والنقل ودور العرض المجهزة والقاعات التي تستقبل افلام المسابقات والورش السينمائية وهذا يتطلب توفير ميزانيات مناسبة ومعقولة ولابد أن يتكامل الجانبان ويدعم كل منهما الاخر ليحقق الهدف من إقامة المهرجان؛ ونجاح أي مهرجان سينمائي يتوقف علي مدي جودة الافلام المشاركة في المسابقات المختلفة وتوجيه الدعوات لضيوف مختارين بعناية اعتمادا علي تاريخهم السينمائي واهميتهم للمهرجان لا اعتمادا علي نظام الشلة والاصدقاء والمعارف؛ والاهم من دعوة الضيوف توفير أماكن الاقامة المناسبة لراحتهم .
صناعة المهرجانات ليست مهمة صعبة في حد ذاتها اذا توافرت الخبرة الكافية لمن يتصدون لها وايضا قدرتهم علي تقديم رؤي وافكار طازجة ومتجددة؛ ونجاح المهرجانات الكبري في مصر مثل »الجونة والقاهرة»‬ او في العالم مثل »‬كان وبرلين وفينيسيا» تحقق لانها استطاعت تحقيق الاحترام والثقة بينها وبين الجمهور وصناع السينما؛ وربما يري البعض أن هذه المهرجانات تمتلك ميزانيات كبيرة تتيح لها تنفيذ برامج واستقطاب افلام كبيرة وحديثة ودعوة ضيوف كبار؛ وربما يكون لديهم بعض الحق فيما يرون ولكن ماذا تفعل الميزانيات الكبيرة اذا تم وضعها في ايدي محدودي الافكار والرؤي؟ وفي كل بلاد العالم هناك مهرجانات كبري ومهرجانات بميزانيات قليلة ولكنها تحقق النجاح لانهم يمتلكون افكارا ولديهم القدرة علي التطوير ويعملون تطبيقا للمثل المصري »‬علي قد لحافك مد رجليك»؛ أو»‬الشاطرة تغزل برجل حمار والخايبة تحير العطار» فليس من المعقول مهرجان ميزانيته ضعيفة ويقوم بدعوة 300 ضيف مرة واحدة ما يقرب من نصفهم من الاصدقاء والمعارف والذي يذهبون للمهرجان لمجرد الفسحة.
للاسف الشديد يعتقد البعض الذي ذهب لعدد قليل من المهرجانات في بعض الدول المحيطة بنا ولم يقم بزيارة مهرجان كبير مثل »‬كان وبرلين وفينيسيا» أنه اصبح خبيرا في صناعة المهرجانات؛ وتلك الازمة الحقيقية لكثير من المهرجانات المصرية التي تعتمد علي أشخاص غير مؤهلين لادارتها.

عدد المشاهدات 139

الكلمات المتعلقة :