بنوك وتمويل

مجرد فكرة

الحقيقة والوهم !


محمود سالم

  محمود سالم
3/9/2018 8:53:26 PM

هي الحقيقة والوهم في نفس الوقت .. ومع ذلك هناك نحو نصف مليار بني آدم يستخدمونها في المعاملات بين بعضهم البعض ولم يصدقوا بعد أنها أقرب إلي القمار بكل ماتحمله الكلمة من شهوة الإغراء والرغبة الجامحة في الأرباح الأسرع من الصوت !
أتحدث عن ظاهرة في منتهي الخطورة مازالت تسيل لعاب البعض طمعا في مكاسب يمكن أن تتحول في لحظة إلي سراب .. أتحدث عن لعبة العملات الإلكترونية وخاصة الــ »بيتكوين»‬ تلك العملة الرقمية التي ظهرت قبل سنوات ولاتزال قادرة علي إثارة نقاشات وجدالات تربك الجميع ، ورغم كونها عملة افتراضية غير ملموسة يتم الاحتفاظ بها إلكترونيا وليس لها أي شكل مادي أي أنه لا يتم طباعتها مثل الدولار أو الجنيه أواليورو ولا توجد سيطرة لأي جهة محددة عليها ، فإن البعض مازالت أطماعه تغريه وتقذف به إلي المجهول مثله مثل الذي يشارك في لعبة »‬ الثلاث ورقات »، وهو الأمر الذي دعا د. حافظ الغندور نقيب تجاريين القاهرة إلي طلب استقطاع ساعتين من وقت الخبير المالي محسن عادل نائب رئيس البورصة المصرية وعضو المجلس الاقتصادي الاستشاري برئاسة الجمهورية ليلقي الضوء علي تلك الظاهرة التي يمكن أن تتحول في يوم وليلة إلي »‬ فقاعة » مالية ووقتها لن يندم سوي الذين يستحقون الندم والحسرة !
الأرقام التي تثير الدهشة تقول إن رأس المال السوقي لهذه العملات الرقمية علي مستوي العالم يبلغ نصف تريليون دولار تمثل البيتكوين منها نحو 300 مليار دولار وهي العملة الأقوي والأوسع انتشارا من بين 63 عملة يتداول منها 27 عملة ، ولا أحد يعلم علي وجه الدقة هل يمكن أن تتحول البيتكوين إلي عملة معترف بها دوليا أم ستختفي مع مرور الزمن وتكون مجرد وسيلة غير قانونية استخدمها مجهولون لتكوين ثروة قد تقدر بمئات الملايين من الدولارات ؟! .. وهو السؤال الذي طرحه محسن عادل وترك الإجابة عليه للزمن ، لكنه حرص علي التحذير من التعامل بتلك العملات لما تحمله من خطورة عالية  لا يمكن التحكم فيها ، كما أراد الإشارة إلي أن البيتكوين تنتشر في الدول التي تعاني عملاتها من الانخفاض الشديد أمام الدولار أو اليورو . وقد حازت علي اهتمام العالم مؤخرا بعد تجاوز قيمتها حاجز الــ 19 ألف دولار ، لكنها تتأرجح بين الارتفاع والانخفاض وتستقر منذ أيام عند 14 ألف دولار  مقابل 9 سنتات وقت ظهورها عام 2009 .. وهو الأمر الذي أشعل نزوات المخاطرة وسط أجواء دولية تحذر منها لكنها لا تجرمها رغم خطورة استخدامها في تمويل عمليات قذرة وغير مشروعة مثل الإرهاب والمخدرات والدعارة والسلاح !
ولكونها أقرب إلي اللغز ، فقد ظل مؤسس البيتكوين لسنوات طويلة مجهولا حيث كان معروفا في السابق تحت اسم مستعار وهو ساتوشي ناكاموتو ، إلا أنه تم مؤخرا الإعلان رسميا عن اسمه وشخصيته الحقيقية لأول مرة وهو كريج رايت .. هو رجل أعمال أسترالي بارز تمكن من تقديم أدلة تقنية  لوسائل الإعلام حول مبادرته، حيث قال إنه استخدم مفتاح التشفير الذي كان مرتبطا مع صفقة بيتكوين الأولي .. إلا أن الأمر مازال ــ وسوف يظل ــ مثيرا للشكوك !

عدد المشاهدات 169

الكلمات المتعلقة :