بنوك وتمويل

إقبال كبير علي شهادة التأمين علي العمالة الموسمية

فرق عمل من البنوك تتجه إلي المؤسسات والشركات


هشام عكاشة - محمد الأتربي - طارق فايد - السيد القصير - د. محمد يوسف - أحمد عبد العزيز - طارق عامر

  
3/9/2018 9:03:36 PM

اكد رؤساء البنوك الاربعة المشاركة في طرح شهادة امان للتأمين علي العمالة الموسمية ومحدودي الدخل علي تزايد الاقبال علي شراء الشهادة .. وقالت مصادر مصرفية ان طارق عامر محافظ البنك المركزي يتابع يوميا حصيلة طرح الشهادات واعداد الشهادات المطروحة.. مؤكدا علي تقديم كل التسهيلات في عميلة الطرح وتسهيل الاجراءات علي المواطنين.

أكد هشام عكاشه رئيس البنك الاهلي المصري ونائب رئيس اتحاد بنوك مصر ان اكثر من أربعة آلاف مواطن تقدموا لشراء شهادة أمان التي اطلقتها الدولة للتأمين علي محدودي الدخل بمبلغ يصل الي ٧٫٥ مليون جنيه .. وتوقع رئيس البنك الاهلي ان يتضاعف العدد خلال الايام القادمة .

وقال عكاشه ان فرق عمل من البنك الاهلي ستتجه الي مقار الجمعيات التي ترغب في التأمين علي اعداد كبيرة من العمالة غيرالمنتظمة.. وقال ان العديد من المواطنين لازالوا يتوجهون الي فروع البنك الاهلي بالمحافظات ليسألوا عن المزيد من تفاصيل شهادة امان التي اطلقتها بنوك الاهلي ومصر والقاهرة والزراعي بالاشتراك مع شركة مصر لتأمينات الحياة..

أكد هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الاهلي ان مشاركة البنك في اصدار شهادة امان يأتي في اطار مساهمات البنك المستمرة في تنفيذ خطط الدولة التي تهدف لتنمية الاقتصاد القومي ودعم المواطن المصري في المقام الأول ومساندة الفئات الأكثر احتياجا من المواطنين وكذا تنفيذا لسياسة البنك المركزي المصري في ترسيخ مبدأ الشمول المالي والذي دائما ما يسعي البنك الأهلي الي تدعيمه، وقد بادر البنك الاهلي فور اصدار الشهادات بشرائها للعمالة المؤقتة والموسمية بالشركات التي يتعامل معها البنك مثل عمال النظافة والخدمات الأمنية والصيانة وكذا عمال اليومية شبه الدائمين مثل المخازن اوالمحفوظات وليس لهم ضمان اجتماعي، اضافة الي جمعية خدمات العاملين بالبنك التي يعمل بها اكثر من ٢٨٠٠ موظف وعامل حيث قامت ادارة الجمعية بالبدء في اصدار أعلي فئة من الشهادة بقيمة 2500 جنيه حيث تتحمل الجمعية جزءا من قيمة الشهادة ويتم تقسيط الجزء الذي يخص العامل علي 10 شهور وذلك حرصا من البنك علي تأمين اسر هؤلاء العاملين لتضمن لهم ولأسرهم دخلا لائقا وحياة كريمة .

تعويض للورثة

وصرح يحيي ابوالفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي ان شهادة أمان تستهدف بشكل أساسي العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين وذوي الدخول المنخفضة حيث تصدر للأشخاص الطبيعيين المصريين اعتبارا من سن 18حتي 59 سنة بفئات تبدأ من 500 جنيه وبحد أقصي 2500 جنيه وذلك بهدف توفير الحماية التأمينية لهم ضد مخاطر الاصابة والعجز اوفي حالة الوفاة حيث تصدر وثيقة تأمين علي الحياة للعميل وبدون كشف طبي، وتدر الشهادة عائدا ثابتا طوال مدتها يتم احتسابه اعتبارا من يوم العمل التالي للشراء علي أن يتم صرفه بنهاية مدة الشهادة بعد استبعاد اقساط التأمين، كما يسمح للعميل باختيار صرف تعويض للورثة في حالة وفاته يصرف نقدا اوعلي دفعات شهرية لمدة خمس اوعشر سنوات، اضافة الي تمتع الشهادات بالدخول في سحب ربع سنوي علي 200جائزة قيمة كل منها 10000 جنيه معفاة من الضرائب .

أكد محمد الاتربي رئيس بنك مصر وعضواتحاد بنوك مصر ان هناك اقبالا متزايدا من الافراد علي شراء شهادة امان للتأمين علي العمالة الموسمية والتي تم توسعه نطاقها لتشمل المصريين .. وقال ان فروع بنك مصر قد اصدرت مايقرب من ٢٧٥٠ شهادة حتي نهاية ساعات العمل امس .. بقيمة تصل الي ٤ ملايين ٣٠٩ ألف جنيها تقريبا وهي شهادات تتراوح قيمتها بين 500 جنيه الي 2500 جنيه.

إجراءات مبسطة

واضاف الاتربي مؤكدا ان البنك سيرسل فرق عمل متخصصة من البنك الي التجمعات والشركات والجمعيات الراغبة في اصدار الشهادة لأعداد كبيرة من العمال..وذلك لتبسيط الاجراءات علي الراغبين في الحصول علي الشهادة ذات المزايا التأمينية .وقال ان العديد من المواطنين يرتادون فروع بنك مصر للسؤال عن تفاصيل الشهادة الجديدة.. وتأتي تلك الخطوة بما يتوافق مع توجهات الدولة وجهودها المتواصلة لحماية محدودي الدخل والارتقاء بمستوي معيشته.

وقال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة ان فروع بنك القاهرة بمختلف المحافظات، قد استقبلت اعتباراً من، الأحد، المواطنين الراغبين في الحصول علي شهادة »أمان»‬، التي يتم إصدارها لكل مواطن مصري يملك بطاقة رقم قومي من العمالة الموسمية والمؤقتة، والعمال الذين ليس لهم دخل ثابت، والمرأة المعيلة، بهدف توفير غطاء تأميني لتلك الشرائح يضمن استقرار أسرهم في حالة الوفاة وقد تم إصدار ١٦٠٠ شهادة بقيمة ٢٫٢ مليون جنيها.

أوضح فايد، أنه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات اللازمة لطرح الشهادة للمواطنين داخل كافة فروع البنك بكافة المحافظات، خاصة محافظات الصعيد والمناطق النائية داخل المحافظات، التي تستهدف العمالة المؤقتة وشرائح المواطنين غير المشمولة في أي غطاء تأميني.

وأكد »‬فايد» علي أهمية مشاركة البنك في طرح شهادة »‬أمان» باعتبارها خطوة جديدة تواصل من خلالها الدولة مساندة محدودي الدخل نحوتحقيق التنمية المستدامة، مشيراً إلي أن الشهادة تمنح مزايا عديدة لقاعدة عملاء البنك من أصحاب المشروعات متناهية الصغر، التي تتجاوز 160 ألف عميل من أصحاب الحرف والأنشطة ورؤوس الأموال المحدودة بما يسهم في توفير الحماية التأمينية لتلك الشرائح وتوفير مستقبل أفضل لأسرهم.

دون اعباء

وأشار إلي أن شهادة »‬أمان» يتم طرحها بعائد 16% بفئات 500 جنيه ومضاعفاتها حتي 2500 جنيه، وتصل مدة الشهادة إلي 3 سنوات علي أن يتم تجديدها مرتين، لتصل إلي 9 سنوات، كما تبلغ قيمة التعويض النقدي الخاص بها في حالة الوفاة الطبيعية، تتراوح من 10 آلاف جنيه لشهادة الـ»‬500»، إلي 50 ألف جنيه لشريحة الـ»‬2500 جنيه»، علي حسب فئة الشهادة، وفي حالة الوفاة نتيجة حادث، تتراوح قيمة التعويض من 50 ألف جنيه لشهادة الـ»‬500» إلي 250 ألف جنيه شريحة الـ»‬2500 جنيه».
ويطرح البنك الشهادة للشريحة العمرية من 18 سنة إلي 59 عامًا، ببطاقة الرقم القومي فقط، دون الحاجة إلي كشف طبي أوأي أوراق أومستندات أخري، وكذلك دون أي مصروفات.

استهداف الفئات المهمشة

وأشار السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، أن شراء شهادة »‬أمان» يلقي إقبالا كثيفا من العملاء بمختلف فروع البنك الزراعي المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية،والتي يصل عددها لـ1210 فروع، حيث بلغت قيمة عمليات الشراء حتي اليوم نحو ٨ ملايين جنيه لعدد ٦٧٧١ شهادة بالفئات المختلفة، تمت غالبيتها في محافظات الوجهين القبلي والبحري، وهوما يعكس نجاح سياسة الدولة في استهداف الفئات المهمشة.. كما اشار رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، إلي أن الفئات العمرية المستهدفة تتراوح بين 18 -59 عاما، ويتم إصدار الشهادة ذات المزايا غير المسبوقة ببطاقة الرقم القومي فقط وبدون كشف طبي، كما تمنح جوائز تصل قيمتها 2مليون جنيه من خلال سحب يجري كل 3أشهر، وستتحمل البنوك ضرائب هذه الجوائز.. كما أكد علي دور البنك الزراعي المصري في مساندة الفئات الأولي بالرعاية مثل العمالة الموسمية والمؤقتة والمزارعين، وأهمية العمل في هذا الجانب لتحقيق مبدأ الشمول المالي سواء من خلال الإتفاقيات التي يبرمها البنك مع جهاز تنمية المشروعات لتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والتي تستهدف مساندة المرأة المعيلة وصغار المزارعين والشباب، حيث يعد البنك الزراعي المصري بوابة للشمول المالي وهوالتوجه الذي يرعاه البنك المركزي المصري.. كانت القيادة السياسية قد وجهت بطرح تلك الشهادة لتوفير حماية تأمينية لحامليها من الفئات المشار إليها، والمساعدة في استقرار أوضاعهم المعيشية، وضمان توفير احتياجاتهم حال تعرض عائل الأسرة للخطر.. وتكفل الشهادة التي تترواح قيمتها بين 500 جنيه كحد أدني و2500 جنيه كحد أقصي، بسعر عائد 16% ثابت لمدة 3 سنوات، قابلة للتجديد مرتين، مع توجيه جانب من العائد في التأمين علي تلك الفئات بما يتيح لهم الحصول علي مزايا تعويضية حال تعرضهم للحوادث أوالوفاة، وكذا صرف معاشات شهرية، بما يسمح بتحسين الظروف المعيشية للمستفيدين وأسرهم.

اقبال متزايد

وقال الدكتور محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للتأمين انه يتوقع اقبال متزايدا من رجال الاعمال والشركات والجمعيات للتأمين علي ملايين من العمالة غير المنتظمة.. وقال ان البنوك نظمت عملية طرح الشهادة بشكل جيد يضمن تسهيل الاجراءات والوصول لأكبر عدد من العملاء.

وقال الدكتور احمد عبد العزيز رئيس شركة مصر لتأمينات الحياة ان هناك متابعة يومية من الشركة مع ادارات البنوك الاربعة التي تطرح الشهادة بعد انتهاء اعداد كل وسائل اللوجسيتك الخاصة بطرح الشهادة ومتابعه اقساط التأمين .. وقال ان صرف اي تعويض تأميني لن يستغرق أكثر من 48 ساعة .. واشار عبد العزيز ان طرح الشهادة قد سبقه العديد من الجلسات بين ادارة شركة مصر لتأمينات الحياة وقيادات البنوك الاربعة قبل الوصول للشكل النهائي للشهادة التي يتوقع ان تحقق طفرة في قطاع التأمين .

عدد المشاهدات 95

الكلمات المتعلقة :