بنوك وتمويل

خطة طموحة للقطاع المصرفي في الولاية الثانية للرئيس السيسي


الرئيس عبدالفتاح السيسي

  
4/14/2018 12:35:22 AM

تراجع التضخم والاستمرار في دعم مسيرة التنمية بـ ٢٠٠  مليار جنيه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
البنوك تسعي للحفاظ علي مكتسباتنا القومية في السنوات القادمة


قال طارق عامر محافظ البنك المركزي ان استقرار الاوضاع الاقتصادية والسياسية للبلاد باختيار الرئيس السيسي تحمي بلدنا من الاضطرابات التي انهكتنا ووتدافع عن الاستقرار الاقتصادي والأمني وتحمي المكتسبات التي تحققت ..

وقال عامر ان اختيار الرئيس السيسي جاء من اجل استكمال الجهد الكبير الذي بذل ورسالة ان البلد في تضامن ووحدة..

ويسعي القطاع المصرفي الي الحفاظ علي المكتسبات الاقتصادية التي حصلنا عليها . مؤكدا علي استمرار البنوك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة ٢٠٠ مليار جنيه وبعائد صغير يبدأ من ٥٪.

وأكدت مصادر مصرفية ان فترة الولاية الاولي للرئيس السيسي ادت الي ارتفاع الاحتياطي النقدي الاجنبي بقيمة تزيد علي 26 مليار دولار ليتجاوز 42 مليارا  و600 مليون دولار لأول مرة في تاريخه..

وأشارت إلي إن البنك المركزي يسعي إلي الوصول بالاحتياطي النقدي الأجنبي خلال الفترة الرئاسية الجديدة إلي أرقام قياسية ..

وأضافت المصادر أن فترة الولاية الثانية للرئيس ستشهد تراجع التضخم الي مستويات قياسية ..

وقد اعلن طارق عامر محافظ البنك المركزي ان التضخم سيصل إلي 13% من خلال اجراءات مرنة  وفرق عمل محترفة بالبنك المركزي تسعي الي ضبط مستويات التضخم من خلال اسعار الفائدة .

 واكدت المصادر إن رصيد الذهب في الاحتياطي الأجنبي لمصر، ارتفع إلي نحو2.825 مليار دولار، ما يعادل نحو50 مليار جنيه، في نهاية شهر مارس 2018، مقابل نحو2.621 مليار دولار، ما يعادل نحو46 مليار جنيه، في نهاية شهر مارس 2017، بزيادة تقدر بنحو4 مليارات جنيه خلال عام.

وقال عامر إن مصر مرت بفترة زمنية في غاية الخطورة فمنذ عام تقريبا لم تتمكن البنوك الحكومية من توفير النقد الاجنبي لشراء المواد البترولية، ولكن وفرتها البنوك الخاصة للحكومة لاستيراد المواد البترولية، كما أن الاحتياطي النقدي وصل الي أدني مستوياته نتيجة تغير مسار انتقال العملات الاجنبية حيث أصبحت في أيدي الافراد بغرض الاتجار بديلا عن البنوك لافتا الي أن العاملين في سوق العملة الفاسدة حققوا أرباحا طائلة..

وكشف عامر ان مصر كانت تتبع سياسات مالية منفلتة قائمة علي سياسة طباعة البنكنوت من اجل تلبية الالتزامات الشهرية ومن الصعب ان نلوم علي الحكومات السابقة لانها كانت مضطرة لذلك، مشيرا الي انه عرض علي الرئيس عبدالفتاح السيسي خطة الإصلاح وقال ايضا للرئيس اننا سنخوض معركة سنعتمد فيها علي انفسنا، مؤكدا انه رفض مساعدات من اطراف كثيرة قبل بدء برنامج الإصلاح لانها كانت مشروطة.

وقال محافظ البنك المركزي ان السياحة شهدت نموا كبيرا خلال الفترة الأخيرة ونتوقع ان ترتفع الفترة المقبلة لافتا الي تحقيق معدل الناتج القومي 5.1 % وهذا المعدل فاق التوقعات بالرغم من السياسات النقدية التقييدية، وأصبحت مصر سادس دولة في العالم من حيث الأسواق الناشئة وهو ما تخطي توقعاتنا.

عدد المشاهدات 62

الكلمات المتعلقة :