بنوك وتمويل

مجرد فكرة

٤٩٥ قرشا فقط لاغير !


محمود سالم

  محمود سالم
5/11/2018 10:00:03 PM

»بعد ماجستير ودكتوراة في ألمانيا علي حسابي ، رجعت الجامعة في مصر، جت لي ورقة بزيادة المرتب ، ولما استغربت واستنكرت إنه بعد كل الشقا ده الزيادة 495 جنيها انفجر زمايلي في الضحك وصححوا لي .. الزيادة 4 جنيهات و95 قرشا »‬ !
تلك كانت الصرخة التي أطلقتها د. ماجدة غنيم علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر .. والحقيقة أنني لم أصدق ما قالته ، فلو كان ذلك صحيحا لكان مجلس النواب قد انتفض وتراجع عن إقراره لقانون زيادة مرتبات ومعاشات الوزراء ، وربما  سارع نواب المجلس أيضا إلي إجبار الحكومة علي تنفيذ حكم إعادة الحقوق لأصحاب المعاشات .. ولكان وزير التعليم العالي قد بادر من تلقاء نفسه وتنازل عن الزيادة في مرتبه ومعاشه لصاحبة الصرخة .. لكننا في مصر !
• • •
وطالما نحن في مصر فليس من المستغرب سماع المشرف علي »‬ تطوير » المتحف المصري الكبير في نفس يوم اندلاع الحريق الذي تعرض له ، وهو يبشرنا بأن الحريق لم يكن له أي تأثير فالمتحف لم يكن يضم أية آثار .. كلامك ماشي وعلي عيني وراسي يا سيادة المشرف ، لكن أقوالك لوائل الابراشي علي قناة دريم  جعلت المشاهدين ــ ومن قبلهم الابراشي ــ يضربون كفا بكف عندما استمعوا إلي تعليق من وزير الآثار والذي كان هو الآخر يقلل من خطورة الحريق بقوله إن القطع الأثرية بداخل المتحف ــ وهي بالآلاف ــ كانت بعيدة عن النيران ولم تتأثر به والحمد لله ! .. طبعا كلام الوزير هو الصحيح ــ رغم غرابته ــ وإلا تبقي مصيبة !
• • •
لكونهم معقدون ومرضي نفسيون فإنهم يكرهون كل ماهو جميل ويبغضون النجاح خاصة عندما يكون أصحابه مصريين .. هاهي فلتة زمانها آيات عرابي تهاجم سيدها وتاج راسها وراسنا النجم العالمي محمد صلاح واصفة انجازاته الرياضية والذين يمجدونها بالكلام الفارغ ، ولم تكتف بهذا بل استعانت لتأكيد مزاعمها وهلاوسها بشخص يكره نفسه ويكره ــ ويكرهه ــ الجميع هو الهارب وجدي غنيم ، كما زعمت أن محمد صلاح عليه علامات استفهام بسبب سجوده في الملاعب عقب تسجيله الأهداف ، وادعت أن صلاح لا يحسن صورة الإسلام قائلة إن كرة القدم عبارة عن مخدر .. لكنها نسيت أن تقول أن وجدي غنيم أو أبو بكر البغدادي أو أي إرهابي آخر هم الذين يحسنون صورة الإسلام ! .. ولم لا فقد استعانت بفتوي ــ أقصد هلوسة من هلاوسه ــ يتحدث فيها عن كرة القدم مؤكدا أنها لعبة تخالف الدين ، مستعينا بقوله تعالي »‬ .. وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون » .. وقال بسلامته إن كرة القدم وسيلة لغاية وليست غاية ، ولا يصح أن تنقلب ديناً حتي لا تصبح حراماً .. يعني كرة القدم تؤدي إلي الحرام ! .. مثل تلك الهلوسة وجدت لها آذانا صاغية ومؤيدة من المهابيل والمجاذيب فهاهو أحدهم يعلق علي سجود محمد صلاح بعد تسجيله أي هدف ، بقوله إن السجود لله يكون بستر العورة وليس بالشورت! .. بصراحة أنا مش عارف دين أبوهم اسمه إيه !

عدد المشاهدات 205

الكلمات المتعلقة :