بنوك وتمويل

بـارقة أمـل

وفد الصندوق .. والبسطاء


مجدي دربالة

  مجدي دربالة
11/2/2018 6:48:23 PM

ربما كانت سياسات البنك المركزي المصري بقيادة المحافظ طارق عامر هي اهم ملامح تقرير خبراء صندوق النقد الدولي الذين أجروا مراجعات للأوضاع الاقتصادية المصرية .. حيث اشاد وفد الخبراء بسياسات البنك المركزي المصري التي ادت الي خفض معدلات التضخم ورفع معدلات السيولة والتزام سياسة نقدية وسعر صرف مرن يتيح للاقتصاد المصري امتصاص الصدمات .. ولم ينس تقرير الخبراء ان يشيد بالسياسات الإصلاحية للحكومة المصرية التي ادت الي ارتفاع معدلات النمو الي 5.3 % وإلي خفض معدلات البطالة وتراجع العجز في الحساب الجاري .
وقال تقرير خبراء صندوق النقد الدولي نصا: »وستظل السياسة المالية العامة المصرية في 2018/2019 وما بعدها تهدف إلي إبقاء دين الحكومة العامة علي مسار تنازلي واضح وتحقيق فائض أولي قدره 2% من إجمالي الناتج المحلي. كذلك لا تزال الحكومة ملتزمة بمواصلة إصلاحات دعم الطاقة وزيادة الإيرادات مما سيساعد علي خلق وفورات في المالية العامة يمكن استثمارها في شبكة أمان اجتماعي تستهدف المستحقين، واحتياجات التنمية البشرية بما فيها الإنفاق علي الصحة والتعليم والبنية التحتية»‬. ولتحسين شفافية المالية العامة وسبل الاطلاع العام علي المعلومات، واصلت السلطات توسيع نطاق البيانات المنشورة عن عملية الموازنة وتنفيذها علي مدار العام.
ونحن نرحب بجهود السلطات الشاملة لتحسين المستويات المعيشية لمحدودي الدخل. وتشمل هذه الجهود: برنامج »‬تكافل وكرامة» الذي تم توسيع تغطيته ليشمل حوالي 10 ملايين فرد؛ وبرنامج »‬فرصة الذي» أنشأ فرص عمل لمن تخطوا مرحلة الاستفادة من برنامج تكافل؛ وبرنامج مستورة الذي يوفر التمويل متناهي الصغر للنساء حتي يستطعن تحقيق دخل مستدام. ويجري استكمال هذه البرامج ببرامج »‬سكن كريم» الذي يتيح مياه الشرب النظيفة والمرافق الصحية للمناطق الريفية. وبالإضافة إلي ذلك، تم تنفيذ حزمة اجتماعية تتألف من زيادة إضافية في رواتب موظفي القطاع العام، وزيادة معاشات التقاعد، وزيادة تصاعدية في الخصوم الضريبية.
وهذه العبارات جيدة وتتيح لمصر الحصول علي الشريحة الجديدة من قرض صندوق النقد الدولي وهي 2 مليار جنيه.. سيتم استخدامها في مشروعات تنموية .. ولكن يبقي علي الحكومة سرعة العمل علي خفض الدين الداخلي والخارجي ليصل الي معدلات مقبولة .. مع تبني سياسات تخدم محدودي الدخل وتسارع بتنقية الجداول التموينية ليصل الدعم لمستحقيه ومن ثم  ليشعر البسطاء ان الحكومة لاتتجاهلهم.. فلم يعد يهم المواطن إلا قائمة الاسعار ..صبر المواطن كثيرا وينتظر حصد ثمار صبره.

عدد المشاهدات 72

الكلمات المتعلقة :