بنوك وتمويل

إجمالي الأرباح 10.4 مليار جنيه.. وسداد 6.3 مليار جنيه للضرائب


مجلس إدارة بنك مصر وقيادات البنك شاركوا في تحقيق طفرة فى المؤشرات

  
4/12/2019 7:03:50 PM

حقق بنك مصر نتائج اعمال غير مسبوقة علي الرغم من تحمل البنك اعباء عوائد الشهادات عالية الفائدة »20%»‬ والتي أكد خبراء مصرفيون ان البنك قام بدوره القومي من خلال تحمل هذه الاعباء من اجل دعم الاقتصاد القومي. حيث اعتمدت الجمعية العامة لبنك مصر القوائم المالية عن العام المالي المنتهي في 30 يونيو 2018، وقد أظهرت المؤشرات المالية لأداء أعمال بنك مصر تحقيق معدلات نمو لجميع قطاعات الأعمال، فقد ارتفع إجمالي المركز المالي إلي نحو ‪884‬ مليار جنيه مقابل نحو 787 مليار جنيه في 30/6/2017 وبمعدل نمو 12.3%‪.‬
قال محمد الاتربي رئيس بنك مصر ونائب رئيس اتحاد بنوك مصر ان ودائع العملاء شهدت نمواً بنحو 137 مليار جنيه لتصل إلي نحو 670 مليار جنيه مقابل نحو 533 مليار جنيه في 30 يونيو 2017 وبمعدل نمو 25.7 %، لتبلغ الحصة السوقية لبنك مصر 18.8% من سوق الودائع المصرية بزيادة 1.2% عن العام السابق.
 هذا وقد بلغت إجمالي أرباح هذا العام مبلغ 10.4 مليار جنيه قبل خصم الضرائب، كما بلغ صافي الربح في نهاية يونيو2018 مبلغ 4.1 مليار جنيه بعد سداد مبلغ 6.3 مليار جنيه للضرائب، هذا ويرجع انخفاض أرباح البنك لهذا العام إلي قيام بنك مصر بإصدار أوعية ادخارية بالعملة المحلية ذات عائد مرتفع ( 20% - 17% ) وذلك في أعقاب قيام الدولة بتنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي والقيام بخطة تصحيحية من خلال‪ ‬تحرير سعر صرف العملة، والتي أتت بثمارها متمثلة في تحسن جميع مؤشرات الاقتصاد المصري، وقد تم اصدار هذه الأوعية مرتفعة العائد للحد من آثار تحرير سعر الصرف علي مدخرات المواطنين وللحد من الآثار التضخمية، مما أدي الي ارتفاع مؤقت في تكلفة الأموال. ومع الاستحقاق التدريجي للشهادات مرتفعة العائد، بدأت ربحية البنك تعود تدريجيا لمستوياتها الطبيعية.
واضاف الاتربي: وعلي الرغم من تناقص الربحية إلا أن المؤشرات المالية الأولية لأداء أعمال بنك مصر قد أظهرت نمواً ملحوظاً في جميع المجالات، حيث شهد هذا العام زيادة مطردة في حجم أعمال البنك، فقد ارتفع صافي القروض المباشرة للعملاء ليصل إلي221 مليار جنيه مقابل نحو 179 مليار جنيه بزيادة بنحو 42 مليار جنيه بمعدل نمو يصل لنحو 23.4%، وقد بلغت نسبة القروض المتعثرة إلي اجمالي القروض 2.85% فقط بنسبة تغطية 130.26%، وذلك نتيجة تسوية ملفات عدد كبير من العملاء وإبرام تســويات جديدة بمبلغ 907 ملايين جم كما بلغت المتحصلات من عملاء الديون غير المنتظمة نحو 1.5 مليار جم، وذلك علي الرغم من التحديات الاقتصادية الراهنة وانعكاساتها علي الجهاز المصرفي ككل.
وقال الاتربي: »‬وقد بلغت قيمــة محفظة التجزئــة نحو 25 مليار جنيه في يونيو 2018 مقابل 19.7 مليار جنيه في 6/2017 بزيادة قدرها 5.3 مليار جنيه عن العام السابق بمعدل نمو 27%، كما تخطي عدد البطاقات المصدرة 6.32 مليون بطاقة تعمل أغلبها بنظام الشريحة الذكية ‪Smart »‬hip‬ ليصبح بنك مصر في المركز الثاني في عدد بطاقات الدفع الإلكترونية بين البنوك المصرية كما يصل عدد مواقع التجار المتعاقدين مع البنك إلي 15616 موقعا بجميع محافظات الجمهورية ووصل حجم معاملات التجار المتعاقدين مع البنك ( آلات ‪POS‬ - نظام التجارة الإلكترونية ‪E-»‬ommerce‬) إلي ما يزيد علي13.40 مليار جنيه سنوياً ويوفر البنك بتلك المواقع أحدث آلات الـ ‪POS‬ المتوافقة مع المعايير الدولية ( ‪P»‬I DSS‬ ) وذلك بإصدارها الأحدث 3.2.1 طبقاً لمتطلبات المنظمات الدولية.
وقال عاكف المغربي نائب رئيس بنك مصر: ان بنك مصر يولي اهتماما كبيرا بالشمول المالي ويعمل من خلال عدة محاور تماشياً مع خطة البنك المركزي لتعزيز جهود الشمول المالي من أهمها؛ التحول من المجتمع النقدي الي المجتمع اللانقدي من خلال دعم وتحفيز استخدام وسائل الدفع الإلكترونية وذلك تماشيا مع سياسات المجلس القومي للمدفوعات الالكترونية برئاسة رئيس الجمهورية، بهدف خفض استخدام أوراق النقد خارج القطاع المصرفي ودعم وتحفيز استخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية في الدفع بدلاً عنه.
واضاف المغربي:»‬كما قام بنك مصر بإصدار بطاقة »‬ميزة» المحلية للدفع الإلكتروني وذلك لأول مرة في مصر، كأول بطاقة مدفوعات ذكية تحمل شعار شبكة المدفوعات الوطنية »‬ميزة» بالتعاون مع شركة إي فاينانس‪ e-finance ‬ والتي تعد أول بطاقة دفع محلية تحمل شعار الشبكة المحلية للمدفوعات عن طريق شركة بنوك مصر 123، ويأتي ذلك تماشيا مع سياسات الدولة للتوسع في قنوات الدفع الإلكترونية في إطار مبادرات مجلس المدفوعات القومي وتحت رعاية البنك المركزي المصري، ويأتي اصدار البطاقة للاستفادة منها في تنفيذ عمليات السحب النقدي والشراء الآمن من نقاط البيع المنتشرة داخل الجمهورية مما يساهم بشكل كبير في تنفيذ وتطبيق خطة الشمول المالي والمجتمع الرقمي اللانقدي كأحد أهداف استراتيجية التنمية المستدامة وفقا لرؤية مصر2030.
وقال عاكف المغربي: »‬في اطار الشمول المالي يحرص البنك علي اتاحة اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎت اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ من خلال التوسع الجغرافي لذا يعمل البنك علي انتشار فروعه علي مستوي الجمهورية ليصبح بنك مصر الأقرب لعملائه أينما وجدوا، وفي إطار ذلك فقد تم مؤخرا افتتاح عدد من الفروع ليصبح بذلك بنك مصر صاحب أكبر شبكة فروع من خلال أكثر من 618 فرعا منتشرة بجميع أنحاء الجمهورية هذا بخلاف وجوده العالمي والإقليمي في: الإمارات العربية المتحدة، لبنان، فرنسا، ألمانيا، الصين وروسيا، وكوريا الجنوبية (سيول)، هذا ويستهدف البنك خلال الفترة القادمة الوجود في كل من إيطاليا (ميلانو)، كينيا (نيروبي) هذا بالإضافة إلي بعض الدول الأفريقية الأخري، هذا بجانب شبكة واسعة من المراسلين تغطي جميع بلدان العالم.
كما يقوم بنك مصر بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر من خلال فروعه المنتشرة بجميع المحافظات وذلك بمختلف المجالات الصناعية والزراعية والخدمية، وقد بلغت قيمة محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر 12.3 مليار جنيه في يونيو2018 مقابل 5.6 مليار جنيه في يونيو 2017 بزيادة قدرها 6.7 مليار جنيه وبمعدل نمو قدره 120%. وبالنسبة الي تمويل الشركات الكبري يعد بنك مصر من أكبر البنوك الوطنية الرائدة في تمويل كل المشروعات بمختلف القطاعات، فقد استطاع بنك مصر خلال الفترة من 01/07/2017 وحتي 30/06/2018 الانتهاء من ترتيب وتمويل والمشاركة في (18) عملية تمويلية بإجمالي حجم تمويل يصل إلي 113 مليار جنيه وذلك في العديد من القطاعات مثل (الكهرباء، الاستثمار العقاري، المقاولات العامة، البترول والغاز، نقل بري ومواصلات، نقل بحري ونهري، اتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها) وتبلغ قيمة ضمان التغطية لبنك مصر في تلك العمليات 20.9 مليار جنيه تقريبا.
وقال حسام عبد الوهاب نائب رئيس بنك مصر: انه في ضوء الخطط التسويقية المكثفة التي ينتهجها البنك لجذب عملاء وعمليات تمويلية جديدة وكذلك التزام البنك بتنفيذ أهدافه الاستراتيجية والتنموية بهدف دعم الاقتصاد القومي في شتي المجالات والقطاعات. يسعي البنك حاليا لاتمام عدد من العمليات التمويلية الكبري المستهدفة وتحت الدراسة في عدة قطاعات مثل (الاتصالات، مواد البناء، الاسمدة، المقاولات وغيرها) تبلغ قيمتها حوالي 20.4 مليار جنيه بقيمة ضمان التغطية المتوقع لبنك مصر في تلك العمليات 8.3 مليــار جنيه تقريبا، تأكيدا لدوره كأحد البنوك الوطنية الرائدة في السوق المصرفي المصري.
و اضاف عبد الوهاب:»‬ وانطلاقا من إيمان بنك مصر بأن التكنولوجيا هي المحرك الرئيسي للنجاح في تحسين، وتعزيز قيمة الخدمات التي يقدمها لعملائه؛ فإن البنك يعمل دائما علي تطوير بنيته التكنولوجية مستخدما أحدث الوسائل التكنولوجية العالمية بهدف تقديم خدماته بصورة أكثر كفاءة، وفي هذا الاطار قام بنك مصر مؤخرا ولأول مرة في مصر باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي؛ لتقديم خدمة ‪»‬hat Bot‬ »‬المساعد الآلي» من خلال موقعه الإلكتروني وذلك لخدمة العملاء علي مدار الساعة، وتعد تلك الخدمة التفاعلية خطوة نحو المضي قدماً في التحول الرقمي حيث يتمكن العملاء من اجراء حوار تفاعلي مع المساعد الآلي في كافة الأوقات دون انتظار؛ بما ينعكس علي سرعة ومرونة خدمة العملاء للارتقاء بكفاءة وانسيابية الخدمة.
هذا ويعد بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية المجتمعية وهو الملف التي تتولاه الدكتورة فاطمة الجولي مدير عام قطاع اتصالات المؤسسة.. ومن أكثر المؤسسات إدراكا للمسئوليات البيئية والاجتماعية وقواعد الحوكمة التي تقع علي عاتق المؤسسة وتتكامل مع معايير أدائها واستدامة أعمالها علي المدي الطويل، وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل علي موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (‪GکI‬) ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة وحقوق الانسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية، هذا كما يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة ‪UN Global »‬ompact‬ للمواطنة (المسئولية المجتمعية للمؤسسات)، وجدير بالذكر أن بنك مصر قام بإنفاق نحو 600 مليون جنيه في مجال التنمية المجتمعية للعام المالي ٢٠١٧/٢٠١٨.
ونجد مساهمات البنك المجتمعية بارزة في جميع المجالات؛ ففي مجال الصحة قام بنك مصر بالعديد من المساهمات المهمة منها علي سبيل المثال؛ دعم مستشفي شفاء الأورمان بمبلغ 300 مليون جنيها من خلال تبني المرحلة الثالثة من المستشفي تحت اسم »‬مبني بنك مصر»، هذا بالإضافة إلي دعم العديد من المستشفيات الجامعية ومنها، مستشفيات جامعة القاهرة، مستشفيات جامعة عين شمس، مستشفيات جامعة أسيوط، مستشفيات جامعة الزقازيق، مستشفيات جامعة المنصورة، وكذلك دعم معهد جنوب مصر للأورام، هذا بخلاف دعم مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، هذا بخلاف خدمة القوافل الطبية في العديد من القري
هذا وقد حصد بنك مصر العديد من الجوائز بمختلف قطاعات الأعمال عن الفترة السابقة، وذلك من العديد من المؤسسات دولية تقديرا وتتويجا لإنجازاته المحققة وجهوده المبذولة بمختلف القطاعات:
- ففي مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتمويل متناهي الصغر، فقد فاز بنك مصر بـعدة جوائز منها:
- البنك الأسرع نموا في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة - مصر 2018 »‬ وذلك من مجلة إنترناشيونال فاينانس؛ وهي إحدي المجلات المالية المتخصصة في العالم».
- أفضل بنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لعام 2018-في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» من مجلة ويلث آند فاينانس.
- أفضل بنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لعام 2018 »‬ من مجلة ذا يوروبيان البريطانية».
- أفضل بنك في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة - مصر 2018» وذلك من مجلة انترناشيونال بيزنس وفي مجال ادارة صناديق اسواق النقد اثمرت جهود بنك مصر عن حصول بنك مصر علي جوائز عديدة منها: جائزة أفضل بنك في إدارة صناديق أسواق النقد والاستثمارات قصيرة الأجل في أفريقيا والشرق الأوسط لعام 2019، وتعد هذه هي المرة الحادية عشرة التي يحصل فيها البنك علي الجائزة من مجلة جلوبال فاينانس‪Global Finance‬، وهي إحدي أكبر المجلات المالية المتخصصة في العالم، والتي تتخذ من نيويورك مقرا لها وتستند المجلة في اختيارها لهذه البنوك إلي مجموعة كبيرة من المعايير المصرفية الدولية بالإضافة إلي آراء مجموعة متميزة من المحللين والمصرفيين الدوليين.
كما حصل بنك مصر علي جائزة أفضل بنك محلي علي المستوي الإقليمي ضمن مبادرة الحزام والطريق (الشرق الأوسط وأفريقيا) لعام 2018من مجلة آسيا موني العالمية، كما حصل محمد الاتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر علي جائزة افضل مصرفي من مجلة ذا يوروبيان البريطانية وكذلك تم تكريمه ضمن قائمة أفضل مائة رئيس تنفيذي‪ - ‬عربي لعام 2018 من الأمانة‪ ‬العامة‪ ‬لجائزة  »‬‬أفضل‪ ‬العرب» وقد كللت جهود البنك بحصوله علي لقب »‬بنك العام» بمصر لعام 2018، وذلك من خلال تصنيف مجلة ‪The Banker‬ العالمية التابعة لمؤسسة الفايننشال تايمز، هذا الي جانب حصول البنك علي لقب »‬أفضل بنك مصري للتعاملات المصرفية مع قارة آسيا 2019» من مجلة آسيا موني »‬‬يوروموني«.

عدد المشاهدات 193

الكلمات المتعلقة :