بنوك وتمويل

4.5 مليار جنيه لتمويل المشروعات متناهية الصغير.. ودعم التجارة بالقارة السمراء

طارق فايد: بنك القاهرة يخطط للتوسع في إفريقيا وزيادة حصته السوقية في مصر


  
4/19/2019 6:53:46 PM


قال طارق فايد رئيس بنك القاهرة ان  معظم قطاعات البنك حققت  مايزيد علي المستهدفات بنسبة 100% مما ادي الي تجاوز عقبات تناقص الارباح بعد اطلاق شهادات الـ 20%.. وزيادة الانفاق علي التدريب والبنية التحتية .. ولكن البنك نجح في  احداث طفرة في جميع مؤشراته..  و أعلن جاهزية البنك القاهرة لطرح حصة للبيع بالبورصة تتراوح ما بين 20 إلي 30%، مؤكدا انتهاء اعادة الهيكلة وتحقيق نتائج اعمال أعلي من المستهدفات المحددة.

وأكد أن عملية الطرح تحدد من خلال عنصرين الأول هو جاهزية البنك للطرح، ونحن كبنك جاهزون للطرح، ولكن يتبقي مدي استعداد الأسواق الخارجية والناشئة لعملية الطرح، متوقعا أن يتم الطرح قبل نهاية العام الجاري، مشددا علي أن هذا الطرح سيكون من أكبر الطروحات بالبورصة خلال السنوات الماضية، حيث يتراوح ما بين 300 إلي 400 مليون دولار.
واوضح أن هناك تفاؤلاً شديداً بهذا الطرح في ظل تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري، مؤكدا أن هذا الطرح سينشط البورصة بشكل كبير، لافتا إلي أن التحدي في مدي الجاهزية للطرح هو  مدي جاهزية الأسواق الناشئة لهذا الطرح الكبير.
وكشف طارق فايد في مؤتمر صحفي موسع أمس بمناسبة إطلاق الهوية والعلامة التجارية الجديدة للبنك، بحضور عمرو الشافعي وحازم حجازي نائبي رئيس مجلس الادارة، عن خطط للمساهمة في تنمية المشروعات متناهية الصغير، بهدف دعم وتنمية الاقتصاد المصري وتوسيع قاعدة الشمول المالي، ودمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، موضحا أن حجم التمويل الذي تم ضخه لهذا القطاع قفز إلي 4.5 مليار جنيه بنهاية 2018، مقابل 2.2 مليار جنيه خلال العام السابق عليه، بنسبة نمو بلغت نحو 100%، كاشفا عن أن خطط التوسع في الشمول المالي نجحت في إضافة نحو 400 ألف حساب جديد خلال عام 2018، واستقطاب نحو 100 ألف عميل جديد في مجال التمويل متناهي الصغر.
وأشار إلي أن حجم التمويل المقدم للمشروعات المتوسطة والصغيرة ارتفع إلي نحو 3 مليارات جنيه مقابل 1.3 مليار بنسبة نمو 106%، لافتا إلي أن خطة البنك تسعي للوصول إلي نسبة الـ20% التي حددها البنك المركزي لتمويل هذا القطاع، لافتا إلي تنويع محفظة قروض الشركات بانشاء 11 مركز أعمال متخصصة لتمويل هذا القطاع ضمن خطة لانشاء 20 مركزا بنهاية 2019، بهدف تيسير اجراءات المنح وسهولة الوصول بالتمويل للعملاء بكل انحاء الجمهورية.
وقال إن هناك خطة لافتتاح نحو 100 فرع خلال السنوات الثلاث المقبلة علي مستوي الجمهورية وذلك ضمن خطط التطوير والتوسع في تقديم الخدمات المصرفية، لدعم الاقتصاد الوطني، كما أن هناك خطة لاضافة أكثر من 600 ماكينة صراف آلي للوصول إلي 1100 ماكينة بنهاية العام.
وأشار فايد إلي أن تغيير شعار البنك جاء في اطار تغيير رؤية البنك ومخاطبة العملاء بشكل عصري يعطي صدي ايجابياً للفئات المستهدفة.
واستمرار نمو المركز المالي للبنك ليرتفع إجمالي الأصول إلي 165.7 مليار جنيه بنسبة نمو 13% مقارنة بعام 2017، مدعوما بارتفاع محفظة القروض بقيمة 21.4 مليار جنيه لتصل إلي 66 مليار جنيه بنسبة نمو 48% مقارنة بعام 2017، موضحا أن محفظة التجزئة المصرفية نمت بنسبة 13% كما بلغت نسبة النمو في محفظة التمويل العقاري 90%، وارتفعت الودائع بواقع 9 مليارات جنيه لتصل إلي 131 مليار جنيه .
وكشف عن خطة للتوسع الاقليمي في الدول العربية وأفريقيا لجذب تحويلات المصريين بالخارج وتمويل عمليات التجارة وجذب الاستثمارات لمصر، وذلك من خلال افتتاح مكتب تمثيل في الامارات العربية المتحدة، لفتح قنوات لجذب الاستثمارات لمصر، وكذلك اعادة هيكلة بنك القاهرة أوغندا، ليكون ضمن اكبر 10 بنوك في اوغندا، وليساهم في دعم حركة التجارة مع شرق افريقيا.
وقال فايد ان العام المالي 2018 يعد نقطة تحول كبيرة في إستراتيجية البنك تم خلاله تحقيق العديد من الإنجازات في كل المجالات المصرفية.
وأكد فايد أن الفضل في تلك الإنجازات يعود الي العاملين ببنك القاهرة الذين يمثلون الثروة الحقيقية للبنك والذين نولي إهتماما كبيرا بتنمية وتطوير مهاراتهم ورفع كفاءتهم التشغيلية من خلال البرامج التدريبية المتنوعة وخاصة البرامج المتعلقة بسبل استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية والرقمية، الي جانب تدعيم البنك ببعض الخبرات المميزة لتحقيق مكانة متقدمة في السوق بما يتناسب مع حجمه ومكانته.
كما لفت إلي نجاح بنك القاهرة في تنويع محفظة قروض الشركات بالتوسع في جميع القطاعات والمناطق الجغرافية المختلفة، الي جانب إنشاء 11 مركز أعمال متخصصين لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن خطته لإنشاء 20 مركزاً بنهاية عام 2019 بهدف تيسير إجراءات المنح وسهولة الوصول بالتمويل للعملاء بكل أنحاء الجمهورية.
وأوضح أن إستراتيجية البنك ترتكز علي بناء بنية تحتية قوية من خلال التعاقد علي تطوير النظام الأساسي للبنك (»‬ore Banking System) ، وتنفيذ مشروعات الإنترنت والموبايل البنكي للشركات والأفراد وتطوير منتجات البنك الإلكترونية، وإطلاق منتجات وخدمات مصرفية جديدة أبرزها بطاقة »ميزة»‬ للخصم المباشر حيث يستهدف البنك إصدار 650 ألف بطاقة خلال عام 2019، كما ينتظر البنك الحصول علي رخصة (تفعيل نظام الدفع عبر الـ  Qک »‬ode) من قبل البنك المركزي ، كما يخطط لافتتاح 30 فرعا جديدا بالهوية المستحدثة ، مع التركيز علي مسئولي البيع المباشر كعنصر أساسي ضمن خطة التطوير وتزويدهم بالخبرات والمهارات اللازمة لتقديم الخدمات للعملاء بكفاءة عالية ، كما قام البنك باستحداث خدمات إدارة الثروات للعملاء »‬  Wealth Management».
وأكد فايد أن تغيير العلامة التجارية يمثل حقبة جديدة في تاريخ البنك، حيث جاءت تلك الخطوة بعد إجراء العديد من الدراسات لتطوير الإستراتيجية التسويقية للبنك، بما يعكس التزامنا تجاه عملائنا، والذي يتضح من خلال شعار البنك الجديد »‬فرص بلا حدود».
وأوضح أن خطة تطوير  هوية البنك تعد محوراً أساسياً لتحقيق رؤيتنا الجديدة والتي تقوم علي تقديم باقة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة التي تتواكب مع منظومة التحول إلي الاقتصاد الرقمي والثروة الرقمية التي يشهدها القطاع المصرفي خلال الآونة الأخيرة لتلبية احتياجات العملاء، واستقطاب شرائح جديدة.


عدد المشاهدات 30

الكلمات المتعلقة :