تحقيقات

غادة والي: مظلة «حماية اجتماعية» شاملة

حياة جديدة بطعم الكـــــــرامة لـ ١٥ مليون مصري


د. غادة والي

   لمياء صادق
1/12/2018 10:29:17 PM


٣ آلاف فرصة عمل.. منح دراسية في ١٨ جامعة.. علاج طبيعي في ٧٠ مركزا.. و١٦٦ حضانة في ٢٥ محافظة

علي مدار العقود الماضية، عانت فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من أزمات وعقبات شتي جعلتهم »فئة مهمشة»‬ في المجتمع المصري، ورغم تعدد المبادرات والافكار التي طرحت لرعاية هذه الفئة في السابق، إلا انها لم تخرج الي حيز التنفيذ، وظلت مجرد »‬حبر علي ورق» وحبيسة الادراج المغلقة.
وفي اعقاب وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي الي سدة الحكم في يونيو ٢٠١٤ اظهر الرئيس دعما قويا لهذه الفئة من خلال تنفيذ جملة من الافكار والمبادرات التي تحفظ حقوقهم وتتيح لهم مزيدا من الفرص للاندماج في المجتمع، وجاء علي رأس هذه المبادرات الاعلان عن استراتيجية خاصة لهذه الفئة حملت شعار ٢٠١٨ عام التمكين لذوي الاعاقة، والتي تهدف الي ارساء قواعد العدالة الاجتماعية بجميع الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وفي هذا الاطار ايضا، وافق مجلس النواب علي مشروع قانون خاص بذوي الإعاقة، والذي يمثل نقلة نوعية في حياة ١٥ مليون مصري يعانون من إعاقات مختلفة ويمثلون ١١٪ من اجمالي افراد المجتمع.
وفي الملف التالي ترصد »‬أخبار اليوم» ما تحقق من إنجازات في هذا الشأن.
أوضحت د. غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ان الوزارة تعمل علي تنفيذ  الاستراتيجية الخاصة لعام 2018 والمعروفة بـ  »‬عام تمكين ذوي الاعاقة»، حيث تهدف الي  إرساء قواعد العدالة الاجتماعية لجميع الفئات الأولي بالرعاية وتمكين تلك الفئات من الحصول علي حقوقهم الكاملة دون أدني تمييز أو تهميش.
مشيرة إلي ان أهم الإجراءات التي ستتخذها الوزارة مع بداية هذا العام هي زيادة عدد الوظائف التي تم توفيرها لمن لم يقع عليهم الاختيار في برنامج تكافل والذين تم تدريبهم وتأهيلهم مهنيًا وصناعيًا لشغل ٦٠ ألف وظيفة، ومنح ذوي الإعاقة شهادات تأهيل من خلال مكاتب التأهيل الاجتماعي التابعة للوزارة لتمكينهم من العمل ضمن نسبة الـ5%، وتزويدهم  ببطاقة »‬إثبات شخصية معاق» من خلال مكاتب التأهيل الاجتماعي، تتيح لكل معاق فرصة الحصول علي تخفيض بمترو الأنفاق والسكك الحديدية، ودخول المسارح والمتنزهات والمتاحف المصرية بالمجان فضلا عن أن الوزارة تقدم منحا مالية ودعما فنيا لعمل مشروعات صغيرة من خلال جمعيات الأسر المنتجة وتنمية المرأة الريفية والضمان الاجتماعي للشباب ذوي الإعاقة.
وشددت د. غادة والي ان الوزارة تتبع استراتيجية للنهوض بأوضاع المعاقين وتولي اهتماما كبيرا خلال هذا العام لتنفيذها حيث ان وزارتها  يتبعها الكثير من الخدمات مثل،خدمات الرعاية والتأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة الخاصة والتي شهدت طفرة مؤخرا بافتتاح 210  مكاتب تأهيل علي مستوي 27 محافظة، وفيها يتم تقديم الخدمات التأهيلية للأشخاص من الجنسين بما يشمل استخراج بطاقة إثبات شخصية معاق وشهادات تأهيل وتوفير أجهزة تعويضية، هذا  بجانب توفير خدمات تدريب مهني وتشغيل، بجانب مراكز التأهيل الشامل وعددهم  25 مركزا في 18 محافظة، وفيها يتم توفير برامج التأهيل الشاملة للأشخاص ذوي الاعاقة  والتي تؤهلهم لسوق العمل،، مع توفير منح دراسية للطلبة أصحاب الإعاقات البصرية في 18 جامعة حكومية.
وأوضحت الوزيرة ان عدد فرص العمل التي تمت اتاحتها  للأشخاص ذوي الإعاقة بلغ 171 فرصة عمل بالقطاع الخاص فقط والمستهدف إلي 3000 فرصة خلال هذا العام.
كما اكدت د. والي ان متوسط الوقت الذي ينهي فيه الأشخاص ذوو الاعاقة اجراءات الحصول علي تقارير القوميسيون الطبي والبدء في الحصول علي مستحقاتهم هو 6 شهور وتسعي الوزارة الان لجعله شهرا واحدا فقط وذلك عن طريق تفاعل المجالس الطبية المتخصصة في تسهيل وتسريع الاجراءات.
واشارت الي ان  الوزارة قامت مؤخرا  باستحداث مشروع تأهيل حالات الشلل الدماغي، والذي يقدم خدمات التأهيل لحالات الشلل الدماغي وكافة الخدمات التأهيلية من علاج طبيعي وتنمية مهارات لغوية وتخاطب وإرشاد أسري، مع وجود 70 مركزا للعلاج الطبيعي علي مستوي 27 محافظة وهي تستقبل حالات الأشخاص ذوي الإعاقة بجميع المراحل العمرية، فضلا عن تيسير حصول الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية علي الدراجات البخارية، وذلك بدعم يتراوح من 2000 إلي 3000 من بنك ناصر الاجتماعي، وتوفير الأجهزة التعويضية بأسعار تتناسب مع المستوي الاقتصادي والبحث الاجتماعي لكل أسرة.
اما بخصوص حضانات الأطفال ذوي الإعاقة فتتبع لوزارة التضامن 166 حضانة في 25 محافظة وهي مخصصة لرعاية الأطفال ذوي الإعاقة المختلفة من سن 3 إلي 8 سنوات لتنمية قدراتهم ومهاراتهم لتأهيلهم للاندماج بالمجتمع ، كما تقدم الوزارة خدماتها في 42 مؤسسة رعاية وتأهيل متعددي الإعاقة في 7 محافظات، موجهة للأشخاص الذين يعانون من أكثر من إعاقة. هذا في ظل وجود 500 رائدة مجتمعية بوزارة التضامن الاجتماعي و500 أخصائية جمعيات أهلية تم إعدادهن للتوعية المجتمعية.
وتدعم وزارة التضامن الاجتماعي ذوي الاعاقة  دعما نقديا يوفر قدرا من احتياجاتهم المادية ، وخلال عام 2018 تهدف الوزارة الي زيادة الأشخاص ذوي الإعاقة الذين تشملهم مظلة الحماية الاجتماعية بنسبة 30% ، كما تقدم الوزارة معاشاً ضمانياً للأشخاص ذوي الإعاقة أصحاب الدخل المحدود أو معدومي الدخل سواء كانوا أطفالاً تحت سن 18 سنة (معاش معاق) أو راشدين فوق 18 سنة (معاش عاجز)، وأحقية الأشخاص ذوي الإعاقة من المعاش الضماني تتحدد بناءً علي بحث اجتماعي يحدد مستوي الفقر. وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي انه يتم حاليا  التنسيق مع وزارةالاسكان لتخصيص 5% من الاسكان الاجتماعي الي الأشخاص ذوي الاعاقة مع ضمان توفير كود الاتاحة في المباني.

عدد المشاهدات 2235

الكلمات المتعلقة :