تحقيقات

الرئيس افتتح المرحلة الأولي للمشروع ووضع حجر الأساس للمرحلة الثانية

بركة غليون من نقطة للهجرة غير الشرعية إلي أكبر مشروع استزارع سمكي بالشرق الأوسط


محررا »أخبار اليوم« أثناء جولة داخل المشروع

  كفر الشيخ : ضياء أبو كيلة
1/12/2018 10:31:31 PM

مصنع ضخم لإنتاج الأعلاف بطاقة إنتاجية 180 ألف طن سنوياً

تحول الساحل الشمالي لمحافظة كفر الشيخ بمنطقة بركة غليون من نقطة لانطلاق رحلات الهجرة غير الشرعية إلي اكبر مشروع لاستزراع وصناعة الاسماك بالشرق الاوسط.. وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المرحلة الاولي من المشروع يوم 18 نوفمبر الماضي علي مساحة 4 الاف فدان وتضم احواضا لتربية الاسماك البحرية والنهرية والجمبري ومنطقة ادارية وصناعية وبحثية مقامة وفقا لاحدث التقنيات والمعايير العالمية.. كما وضع الرئيس حجر اساس المرحلة الثانية من المشروع.. المشروع إنجاز يضم للإنجازات التي حققتها الدولة خلال الفترة الماضية، حيث وفر الالاف من فرص العمل لابناء كفر الشيخ والمحافظات المجاورة.. كما حقق نقلة نوعية للمنطقة المحيطة به والتي شهدت طفرة تنموية كبيرة بعد ان كانت احدي افقر المناطق علي مستوي المحافظة.
وتضم المرحلة الاولي من المشروع 1359 حوضا سمكيا تنتج اكثر من 6 الاف طن من اسماك المياه المالحة والعذبة والجمبري.. ويعتمد مشروع الاستزراع السمكي العملاق ببركة غليون علي مفرخات ضخمة لانتاج وتربية الزريعة حيث تنتج 2 مليار وحدة »يرقة»‬ جمبري.. و20 مليون وحدة اسماك بحرية سنويا.. وتشغل المفرخات مساحة 17 فدانا.. وتنقسم إلي قسمين الاول خاص بالاسماك البحرية وبه 18 حوضا دائريا مغطي لرعاية امهات الاسماك والتي يتم فيها عملية التزاوج والتخصيب وانتاج البيض.. كما يوجد بقسم الاسماك البحرية 4 عنابر بها 80 حوضا لتربية الزريعة حتي تصبح جاهزة لوضعها في الحضانات ومنها إلي الاحواض السمكية التي تستمر بها حتي نهاية دورة التربية.. والقسم الثاني خاص بالجمبري ويضم عنبرين لرعاية امهات الجمبري.. و8 عنابر لرعاية وتربية الزريعة »‬اليرقات» بإجمالي 248 حوضا.. كما تضم المفرخات 4 ورش بها احواض التغذية الطبيعية للزريعة في المراحل الاولي من عمرها ويتم امدادها خلال تلك المرحلة بالطحالب والكائنات الدقيقة. ويوجد بكل عنبر من عنابر الزريعة وحدة لإعادة تكرير واستخدام المياه وتوفير احتياجات الاسماك في مرحلة النمو.. كما يوجد محطة تنقية مياه بكل قسم من اقسام المفرخات لتنقية المياه المالحة القادمة من البحر المتوسط والمياه العذبة التي يتم جلبها من مياه الصرف الزراعي.. ويوجد 4 غلايات لتدفئة المياه للوصول إلي درجة الحرارة المناسبة لانتاج الزريعة.. ولضمان انتاج وحدات زريعة عالية الجودة تم تزويد المفرخات بقسم كامل للمعامل لاجراء التحاليل المختلفة علي عينات الاسماك والمياه بالاضافة إلي معمل مراقبة جودة لصغار الجمبري والاسماك.. وتم ايضا تزويد كل قسم من اقسام المفرخات بمبني اداري وسكني.. الي جانب مكتبة علمية ضخمة تحتوي علي اهم واحدث المراجع في مجال الاستزراع السمكي وقاعتي محاضرات لتدريب العاملين بالمفرخات. وتستمر اسماك الزريعة بالمفرخات حتي يتراوح وزنها بين جرام واحد إلي جرامين.. ويتم نقلها بعد ذلك إلي الحضانات داخل المزرعة السمكية لتتكيف علي الظروف البيئية للمزرعة.. ويتم بعدها نقلها إلي الاحواض السمكية التي يتم تربيتها فيها حتي تصل إلي نهاية دورة التربية وتصبح بعدها جاهزة للصيد والطرح بالاسواق.
وتضم المزرعة واحدة من احدث المناطق الصناعية المتخصصة في الصناعات القائمة علي الثروة السمكية.. وبذلك يكون المشروع متكاملا.. حيث يوجد بالمنطقة الصناعية مصنع ضخم لانتاج اعلاف الاسماك بطاقة انتاجية 180 الف طن اعلاف سنويا بواقع 120 الف طن اعلاف اسماك و60 الف طن اعلاف جمبري.. والمصنع مجهز وفقا لاحدث الاساليب العلمية ويتم خلاله مزج العناصر الغذائية بطريقة الية بعد اجراء الفحوصات والتجارب عليها للوصول إلي اعلي قيمة غذائية للاسماك لتحقيق انتاجية وجودة عالية.. كما يحتوي المشروع علي مصنع لانتاج الثلج اللازم لحفظ وصناعة الاسماك بطاقة 60 طن يوميا.. ومصنع اخر لصناعة عبوات »‬الفوم» الخاصة بتعبئة وحفظ الاسماك بطاقة 1200 عبوة يوميا.. ويعد مصنع انتاج الاسماك بركة غليون احد اضخم مصانع انتاج الاسماك علي مستوي العالم بطاقة انتاجية 100 طن يوميا بواقع 70 طن اسماك و30 طن جمبري.. اما الثورة الحقيقية في مجال الاستزراع السمكي فتتمثل في التجربة الجديدة التي تم ادخالها للمشروع من خلال انشاء وحدتين تجريبيتين للاستزراع السمكي المكثف.. والوحدة لا تشغل مساحة كبيرة حيث تقام علي اقل من نصف فدان ويمكن اقامتها في اي مكان حتي في الصحراء ويرجع السر في ذلك لكونها تزود مرة واحدة فقط بالمياه منذ بداية دورة تربية الاسماك وحتي نهايتها حيث يتم تكرير المياه اليا واعادة استخدامها باستمرار داخل الوحدة.. ويمكن استخدامها في تربية الاسماك البحرية والجمبري وكذلك في تربية اسماك المياه العذبة.. وفي حالة المياه العذبة فإنه يتم استخدام مياه الصرف الزراعي ويتم معالجتها وتكريرها اليا داخل وحدة الاستزراع المكثف لتكون مناسبة لتربية الاسماك.. مما يساهم في تعظيم الاستفادة من المياه العذبة وعدم اهدارها.. ورغم صغر المساحة التي تشغلها وحدة الاستزراع المكثف الا ان انتاجيتها ضخمة وتتميز بالجودة العالية حيث تنتج الوحدة اكثر من 10 اطنان في الدورة الواحدة.
 والمشروع به 3 محطات عملاقة لرفع وصرف المياه منها محطتان لتزويد الاحواض السمكية بالمياه العذبة والمالحة ومحطة لصرف المياه.. ويطلق العاملون بالمزرعة علي المحطات الثلاثة لقب »‬السد العالي» نظرا لضخامتها وطاقتها الاستيعابية الكبيرة.
ويتم تزويد المشروع بالمياه المالحة عن طريق البحر المتوسط الذي يطل المشروع عليه مباشرة.. اما بالنسبة للمياه العذبة فإن المشروع يستخدم مياه الصرف الزراعي ويعيد تنقيتها وتكريرها لتصبح صالحة للاستزراع.. ويوجد بالمشروع قنوات مائية لنقل المياه إلي الاحواض السمكية.. كما توجد قنوات مائية لخلط المياه العذبة بالمالحة بنسب محددة يتم التحكم بها لتوفير درجة الملوحة المناسبة لتربية الاسماك والجمبري.. ويضم المشروع ايضا محطة لمعالجة الصرف الصحي.. ومحطة كهرباء خاصة بتزويد المشروع بالطاقة الكهربية بقدرة 80 ميجا وات.. واشار اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ إلي ان مشروع بركة غليون ساهم في تعمير تلك المنطقة التي كان يستغلها سماسرة الهجرة غير الشرعية لخلوها من اي مظاهر تنمية لانطلاق رحلات الهجرة غير الشرعية إلي السواحل الاوروبية القريبة من ساحل محافظة كفر الشيخ.. اما في الوقت الحالي فتراجعت عمليات الهجرة غير الشرعية بصورة كبيرة نتيجة تعمير الساحل الشمالي للمحافظة.

عدد المشاهدات 2265

الكلمات المتعلقة :