تحقيقات

النيابة العامة تكشف حقيقة الـ21 ألف شائعة


  محمد عبدالل
8/3/2018 9:09:20 PM

كشفت تحقيقات النيابة العامة في قضية تنظيم »المجلس المصري للتغيير »‬ النقاب عن وجود ماكينة لاطلاق الشائعات ونشرها بين افراد الشعب المصري عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تابعة لذلك التنظيم وانها كانت وراء اطلاق الآلاف الشائعات خلال الفترة الماضية والتي جاءت اغلبها من خارج مصر بهدف اسقاط الدولة المصرية، وتشويه صورتها في الخارج.
»‬أخبار اليوم»‬ تنشر المخطط الكامل للتنظيم الذي ينشط قياداته خارج مصر، وطريقة عمله وكيف حاول التواصل مع اعضاء الكونجرس الامريكي ووسائل الاعلام الاجنبية لتشويه الدولة المصرية، وترويج الشائعات لدفع المصريين إلي التظاهر وهدم الدولة.

مجلس التزييف

أحال المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام 28 متهمًا بينهم 9 محبوسين إلي محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ لاتهامهم بتأسيس جماعة تسمي »‬المجلس المصري للتغيير» تستهدف تفكيك الدولة بالشائعات والتحريض علي التظاهر لاسقاط الدولة واستخدمت بعض القنوات الاعلامية ومواقع التواصل لنشرها. المتهم الأول في القضية يدعي حسام الدين عاطف الشاذلي وشهرته حسام الشاذلي مقيم بسويسرا أسس تلك الجماعة واعتمد في تنفيذ مخططاتها علي عدة محاور أولها تنظيم حملات إعلامية ضد الدولة واستغلال المنظمات الحقوقية لإقامة دعاوي دولية ضدها، ثانيها الحشد لتجمهرات مناهضة للقيام بأعمال عنف تخلق حالة من الفوضي بالبلاد، ثالثها استغلال المشكلات الاجتماعية كمنطلق لتصعيد تحركاتهم التحريضية ضد النظام القائم والترويج لعدم قدرته علي مواجهتها.

هيكل التنظيم

يتكون التنظيم الإرهابي من لجنة مركزية عرف من عناصرها كل من المتهمين الثاني محمد عبد العزيز - المقيم بأمريكا، الثالث هشام كامل إسماعيل، الرابع عماد محمد - المقيمين بتركيا - الخامس محمد أحمد المقيم بأمريكا - السادس هاني عوض، السابع محمد عبد الله، الثامن صالح رضا، التاسع سعيد إمام، العاشر عادل عبد الرشيد ،الحادي عشر أحمد علي، الثاني عشر مجدي محمد، الثالث عشر طه علي، الرابع عشر نعمان السيد، الخامس عشر توفيق علي، السادس عشر عبدالحكيم محمد المقيمين بقطر - السابع عشر محمد أحمد المقيم بماليزيا - الثامن عشر مايسة محمود المقيمة بفرنسا - التاسعة عشر غادة محمد، العشرين عمر عبد الواحد المقيمين بتركيا - الثاني والعشرين عيد محمود المقيم بقطر ،الثالث والعشرين طارق محمد المقيم بتركيا، الرابع والعشرين هشام أحمد المقيم بأمريكا ،الخامسة والعشرين نبيهة محمد المقيمة بألمانيا، والسادس والعشرين حسام الدين النجار، والسابع والعشرين أحمد محمد، الثامن والعشرين مصطفي محمد.

ذراع الخداع

يعمل التنظيم الإرهابي عبر عدد من اللجان اهمها اللجنة الامنية التي تولي مسئوليتها المتهم الثالث، وتضطلع بتأمين الصفحة الرسمية للمجلس علي موقع التواصل الاجتماعي »‬فيس بوك» ووسائل الاتصال بين أعضائه عبر شبكة المعلومات الدولية فضلا عن متابعة نشاط وتوجهات أعضاء.


التمويل
الحرام


يحصل التنظيم علي دعم مالي مشبوه لكافة أنشطة وتحركات المجلس العدائية واللجنة القانونية وحقوق الإنسان وتقوم برصد وجمع كافة المعلومات المتعلقة بملف حقوق الإنسان داخل البلاد وإعادة صياغتها بشكل مغلوط وكاذب ونشرها بهدف إثارة الرأي العام ضد الدولة والتشهير بها خارج البلاد وإرسال تلك المعلومات للعديد من المنظمات الحقوقية الدولية لممارسة الضغوط عليه وصولا لإسقاطه ولجنة الثقافة والفنون التي تولي مسئوليتها المتهم الثاني، وتضطلع بإنتاج الأعمال الفنية والأفلام الوثائقية التي تروج لأهداف المجلس وتشوه صورة النظام القائم بالبلاد وبث الأخبار المغلوطة والكاذبة حول الأوضاع الداخلية.

الخيانة

قام المتهمون الخامس، والثامن والعشرين وآخرين، بالترويج للمجلس دوليا والتواصل مع مختلف الدول والسفارات والقنصليات الأجنبية ذات التأثير بالملف المصري لممارسة الضغوط علي النظام القائم من خلال طرح العديد من الملفات الحقوقية داخل البلاد بصورة كاذبة، والتنسيق مع الصحف والقنوات الفضائية للتعريف بتوجهات المجلس وبث مؤتمراتهم الصحفية التي تتناول تلك الأخبار والمعلومات الكاذبة ونشر الشائعات عبر فتيات الجامعة الإرهابية في اوساط السيدات.

قنوات الإرهابية

يقوم عناصرالتنظيم بالتواصل مع مقدمي البرامج ومعدي الأخبار من ذوي التأصير الإعلامي بالدول الأجنبية وإمدادهم بالتقارير المتضمنة لأخبار كاذبة عن القضايا المطروحة علي الساحة الداخلية بهدف إثارة الرأي العام الدولي ضد الدولة ومؤسساتها واستغلال ذلك في الترويج للمجلس باعتباره بديلا لإدارة شئون البلاد.

اصطياد الشباب

يروج التنظيم إعلاميا لملف المسجونين وأسرهم وتدويل قضيتهم بهدف التحريض ضد النظام القائم فيما يقوم المسئولون عن الشباب وهم المتهمين السابع والثامن والعاشر، باستقطاب العناصر الشبابية خاصة من طلبة الجامعات بغرض إيجاد قاعدة شعبية والترويج من خلالهم لمخططات المجلس والتحريض ضد الدولة.

نشر
 الفوضي


يسعي التنظيم لدعوة المواطنين للمشاركة في التجمهرات المناهضة للدولة من خلال استخدام الرسائل الالكترونية ووضع الملصقات بالشوارع والميادين العامة والتغلغل في أوساط الفئات الطلابية والعمالية وبث الأخبار المغلوطة والكاذبة حول الأوضاع الداخلية لإثارة الرأي العام.

تحريض الكونجرس الأمريكي

استغل اعضاء التنظيم أحد المراكز البحثية بالعاصمة السويسرية للدراسات السياسية والاستراتيجة الذي يتولي إدارته المتهم الأول كإحدي الأذرع الخارجية للمجلس حيث قام بتنظيم دورات تدريبية لأعضائه عبر شبكة المعلومات الدولية »‬الأنترنت» تحت عنوان (فن إدارة التغيير) كما تم التواصل الرسمي باسم المجلس مع العديد من المنظمات الحقوقية ودوائر صناعي القرار داخل الولايات المتحدة الأمريكية بغرض وقف المساعدات الأمريكية لمصر من خلال إجراء بعضهم لمقابلات مع عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي وتسليمهم ملفات تتضمن ادعاءاتهم بوجود انتهاكات لحقوق الإنسان بمصر وتوجيه رسائل الكترونية بذات الشأن للإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

إثارة الأزمات

استهدف اعضاء التنظيم قضية سد النهضة الاثيوبي ودشنوا حملة لإبطال الاتفاقية التي ابرمتها الدولة مع السودان واثيوبيا واطلقوا حملة علي مواقع التواصل تحت اسم »‬مصر العطشانه» التي تسعي لجمع التوقيعات لاقامة دعوي دولية لإبطال اتفاقية سد النهضة وتضمنت الحملة فبركة صور لانحسار المياه في نهر النيل ونشرها إلكترونيا.. من أجل اثارة الناس ضد الدولة علي اثر تلك الصور.

تشويه العملية الديمقراطية

عثرت النيابة علي مضبوطات بحوزة المتهمين تتضمن خطة المجلس المصري التغيير لمواجهة الانتخابات الرئاسية والتي تم بناؤها علي محورين الأول الدفع بمرشح مدني قوي لتقديم صورة مختلفة للدولة المدنية الحديثة للشعب المصري والمجتمع الدولي ولإثبات ان مصر من الممكن ان تدار بحكومة مدنية ثم اعلان المرشح الانسحاب بغرض تشويه العملية الديمقراطية واظهارها امام العالم بصورة المسرحية الهزلية للتشكيك في نتائجها ووقف اي تعاون دولي معها.

مخططات ضد الدولة

عثرت النيابة العامة علي مجموعة من المخططات التي وضعها افراد التنظيم لافشال الدولة عبر اطلاق الشائعات بصورة منهجية في عدد من المحاور وهي:
1- نشر شائعات لإظهار الدولة تتبع سياسة القمع وتخويف الشباب
2- نشر شائعات لإظهار الدولة تتبع سياسة القبض العشوائي
3- نشر شائعات لإظهار الدولة تتبع سياسة الخطف القسري والإعدامات
4- نشر الشائعات ضد الدولة ومؤسساتها في نيويورك والعواصم العربية وأوروبا
5- تباحثهم مع قناة روسيا اليوم وقنوات غربية أخري لنشر اهدافهم لنشر الشائعات الكاذبة
6- ترتيب لقاءات بتركيا للاتفاق علي نشر الشائعات وبثها
7- عثر علي مخططات بحوزة المتهم الثامن والعشرين بشأن إجراء مداخلات لأعضاء المجلس مع قنوات الجماعة الارهابية في تركيا »‬مكملين والشرق »‬ لعرض توجهات المجلس كما عثر علي طلب من (البي بي سي العربية ) للتواصل معهم بشأن المجلس المصري للتغيير ومخططاته وتباحثهم مع قناة روسيا اليوم وقنوات أخري لنشر اهدافهم لنشر الشائعات الكاذبة المغرضة بشأن تعويم الجنيه المصري وحملة مصر العطشانة لتوجيه ضربات متعاقبة للنظام
8- اطلاق الشائعات الكاذبة بشأن سيناء واستهداف الجيش المصري
9 - إضعاف الروح المعنوية للجيش والشرطة في حربهم ضد الإرهاب

عدد المشاهدات 221

الكلمات المتعلقة :