تحقيقات

بدء تشغيل أنفاق قناة السويس تجريبياً أبريل القادم

بشائر عام حصاد الإنجازات


  تغطية مصطفي متولي
1/11/2019 8:07:23 PM

 أيام معدودة ويبدأ التشغيل التجريبي لأنفاق الإسماعيلية وبورسعيد لربط شمال ووسط سيناء بالدلتا والمساهمة في تعمير سيناء بشكل كامل عن طريق تسهيل إقامة مجتمعات تنموية وصناعية بها وتقليل مدة العبور إلي سيناء إلي 10 دقائق فقط. معجزة مصرية صنعها المصريون أسفل قناة السويس، وهي تنفيذ أنفاق قناة السويس تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبسواعد مصرية، عبر 4 شركات وطنية هي بتروجت وكونكورد، لتنفيذ أنفاق شمال الإسماعيلية، والمقاولون العرب وأوراسكوم لتنفيذ انفاق جنوب بورسعيد.
الانتهاء من جميع الأعمال الإنشائية.. والبدء في أعمال الإنارة والرصف
١٠ دقائق فقط لعبور قناة السويس من بورسعيد إلي سيناء
منظومة أمنية بمواصفات
 عالـميـــــة لتأمــــــــين الأنفــــــــاق
الأنفاق التي حفرت علي يد أبناء الوطن سطرت فصلاً جديداً من إنجازات المصريين في تعمير بلدهم ومد جسور التنمية وشرايين الحياة في ربوع الوطن، لينفذوا بأيديهم منظمة إنشائية تحقق اختصارا غير مسبوق لزمن عبور القناة يتراوح بين 10: 20 دقيقة بدلاً من الانتظار علي المعديات لأيام، وليربطوا سيناء عن طريق أنفاق بورسعيد والتي تصل إلي شمال سيناء، وأنفاق الإسماعيلية والتي تصل إلي وسط سيناء، وازدواج نفق الشهيد أحمد حمدي والذي يربط جنوب سيناء، لتصبح سيناء مرتبطة بالدلتا بشكل كامل.
 رصف الطرق
علي مدار الأيام الماضية بدأت الشركات المنفذة للأنفاق في عمليات الرصف وتركيب وسائل الإنارة داخل الأنفاق إضافة إلي البدء في تركيب كاميرات المراقبة الخاصة بالأنفاق، لتصبح الأنفاق جاهزة للتشغيل التجريبي أبريل المقبل.
المهندس محمد أبو دشيش مدير مشروع انفاق بورسعيد في شركة المقاولين العرب، قال إنه يتم حاليا الانتهاء من أعمال الدهانات واختبار وسائل الإنارة الخاصة بالنفق، كما تم البدء في عمليات الرصف النهائية للأنفاق، موصحاً ان عدد العمال الذين يعملون حاليا داخل النفق يتخطي الـ2000 عامل.
واضاف أبو دشيش أن أنفاق الإسماعيلية تحتوي علي ممرين عرضيين تم الانتهاء من أحدهم وسيتم الانتهاء من الثاني خلال الأسابيع القليلة القادمة.
 وأشار أبو دشيش أن علميات حفر الانفاق شملت ثلاث مراحل هي التخطيط وتركيب الماكينات وتشغيلها والانتهاء من الحفر طبقاً للجدول الزمني، لافتاً إلي ان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كلفت شركتي المقاولون العرب وأوراسكوم بتكوين تحالف لتنفيذ الأنفاق بجنوب سيناء، والتي تتكون من نفقين للسيارات تمر أسفل قاع قناة السويس بمنطقة جنوب بورسعيد، مضيفاً انه تم تركيب حوائط لوحية داخل الانفاق بطول 70م وهو ما يعتبر من أكبر المشاريع في العالم التي يتم تركيب مثل هذه اللوحات بها.
وأوضح أبو دشيش أن حفر القناة يتم علي بعد 23 متراً من قاع القناة، تم استخدام مليون و250 ألف متر مكعب خرسانات لتنفيذ النفق ، و110 آلاف طن حديد، مضيفا أن الأنفاق تحتوي علي 70 مروحة تهوية إضافة إلي مراوح التهوية داخل أنفاق الطوارئ، إضافة إلي منظومة إضاءة سيتم تركيبها طبقاً للمواصفات العالمية.
مهمة شاقة
ومن جانبه قال المهندس رائف أحمد حجازي، أحد المهندسين المشاركين في حفر الانفاق، أنه يتم حاليا العمل في الممر العرضي  الثاني والذي يربط النفقين ببعضهما موضحاً أن ظروف العمل في الممرين العرضيين فاقت صعوبة حفر النفق ككل، خاصة أنه في حالة تسرب المياه داخله لا قدر الله، كان سيحدث غرقا للأنفاق كلها.
وأوضح رائف صاحب الـ 37 عاماً أن المهندسين المشاركين في المشروع استفادوا بشكل كبير من العمل به وذلك عن طريق، التدريب في ألمانيا والعمل علي مشروع لم يعملوا من قبل في مثله.
حلم العبور
ومن جانبه أكد م. محمد إبراهيم، أحد المهندسين العاملين بالمشروع، أن عددا كبيرا من المهندسين كان يحلم بالعبور إلي سيناء مستخدما الانفاق، والحمد لله تحقق حلم جميع العاملين بالمشروع في العبور إلي سيناء، مستخدمين ما صنعوه بأنفسهم وبأيدهم.
وأوضح إبراهيم والذي يعمل رئيس وردية نهارية بالمشروع، أنه يعمل بالمشروع منذ 3 سنوات وشهد مراحل  تنفيذه بالكامل، مؤكدا أن حماس العمال يزداد كل يوم للانتهاء من المشروع وبدء الشغيل التجريبي له.
وأضاف: انجاز هائل ومنظومة إنشائية ضخمة سيتم تأمينها بأجهزة إدارية وكاميرات مراقبة لتكون السرعة محددة بـ60 كيلو في الساعة، كما سيتم إجراء تفتيش متنوع بين تفتيش بيولوجي وكشف عن المخدرات وفحص أوراق المسافرين، إضافة إلي وجود أجهزة تكشف عن المؤشرات الحيوية داخل جسم الإنسان وإذا كشف الجهاز عن وجود أي اضطراب داخل الجسم يتم توقيف السيارة في الحال.
ويقول المهندس محمود أسامة، 31 عاما، مهندس ميكانيكا ويعمل بأنفاق شمال بورسعيد، إنه بمجرد أن سمع عن اتجاه مصر لحفر الأنفاق ترك العمل بالسعودية لرغبته في العمل بمشروع قومي يسهم في إحداث نقلة نوعية في بلده.
ويضيف محمود، انه يعمل بالمشروع منذ شهر مايو 2016، ويدون كل اللحظات الهامة التي تمر عليهم بالمشروع، والتي كان أبرزها بالنسبة له هو عبور الماكينة من تحت المياه وخروجها من الجانب الآخر، موضحاً أنه يتم حالياً الانتهاء من التجهيزات النهائية من أعمال رصف وتركيبات كهربائية تمهيداً لافتتاح النفق في أقرب وقت.

عدد المشاهدات 328

الكلمات المتعلقة :