تقارير ومتابعات

عبور جديد لقواتنا المسلحة مـــــــــــن أجل تطهير الأرض المقدسة


انتشار قوات الشرطة لحماية الجبهة الداخلية

   حسين عبدالقادر و محمد راضي
2/9/2018 9:20:30 PM

إنها ساعات عظيمة في تاريخ الأمة المصرية، ساعات محملة بنسائم النصر، ساعات تذكرنا بيوم الكرامة والعزة يوم السادس من أكتوبر 1973، إنهم نفس الرجال الأبطال رجال قواتنا المسلحة ونفس الأرض الطاهرة الطيبة سيناء الحبيبة..اختلفت فقط صورة العدو.. في الحقيقة هو نفس العدو الذي حاربنا في 1973مهما بدل صورته في هذه المرة أطلق لحيته وتاجر بالدين ونفث سمومه ودعاوي تكفيره وأراد بالإرهاب بدلا من الحرب المباشرة تنفيذا للمؤامرات الخبيثة لأسياده في الخارج التي فشلوا في تنفيذها سابقا.. يتحرك الآن رجال قواتنا المسلحة والشرطة المدنية الأسود  لحسم معركتنا جميعا مع الإرهاب والنصر حليفنا فيها بإذن الله حتي القضاء عليه تماما وتطهير أرضنا الطيبة من بقاياه ورجسه.. ويتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلي للقوات المسلحة بفخر بطولات أبنائه من القوات المسلحة والشرطة، لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة. كما ذكر علي صفحته الرسمية في الفيس بوك، يثق القائد المقاتل عبد الفتاح السيسي في رجاله ونحن نثق في القائد وفي رجال القوات المسلحة والشرطة.. أراد أهل الشر ترويع هذا الشعب بالإرهاب الممول من الخارج الذي يقوم بتنفيذ عملياته شراذم من الخونة المأجورين، في هذه الأيام المجيدة حان يوم الحساب لكل من خان هذا الوطن أو باع نفسه لقاء المال الحرام. نحن نثق ثقة كاملة في أن القائد والرجال سيعودون من معركتهم المقدسة ضد أهل الشر حاملين رايات النصر بعد تطهير الأرض المقدسة كما عودونا دائما ولكن يجب ألا نقف نشاهد فقط يجب أن نشارك في هذه المعركة الحاسمة بكل مانملك ونتذكر مشاركتنا في حرب أكتوبر المجيدة. 

الشرطة.. حماة الجبهة الداخلية

بالتزامن مع العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة علي جميع الاتجاهات الاستراتيجية تقوم وزارة الداخلية بتأمين الجبهة الداخلية، حيث قامت وزارة الداخلية باعلان رفع حالة الاستنفار والتأهب الأمني للدرجة القصوي في جميع محافظات مصر واتخاذ كافة التدابير الاحترازية التي من شأنها حفظ الأمن في ربوع البلاد.

وقامت الوزارة بتعزيز الاجراءات الأمنية بمحيط المنشآت المهمة والحيوية والمشروعات القومية والاستثمارية ومرافق الدولة الحيوية ومحطات الكهرباء والمياه ودور العبادة والأماكن السياحية.
وأضاف أنه تم تكثيف الخدمات الأمنية ونشر الأكمنة والارتكازات الأمنية الثابتة والمتحركة في جميع الميادين والمحاور بداخل كل محافظة وأيضا علي الطرق الحدودية الواصلة بين المحافظات.
‎كما صدرت توجيهات للقيادات الأمنية في المحافظات علي مستوي الجمهورية بالمرور الميداني علي الخدمات، فضلا عن الدفع بقوات اضافية نظامية وسرية أمام مداخل ومخارج كل محافظة، مع  مواصلة الحملات الأمنية لتمشيط الجزر النيلية والمناطق الجبلية والقري والنجوع النائية للقضاء علي كافة البؤر التي تهدد أمن وسلم المواطنين.

‎وأضاف المصدر أن كافة قطاعات وزارة الداخلية تعمل علي مدار ٢٤ ساعة لملاحظة الحالة الأمنية  والتصدي لكافة أشكال الخروج عن القانون وضبط كل ما من شأنه الإخلال بالأمن العام، فضلا عن نشر خبراء المفرقعات ورجال الحماية المدنية لتمشيط كافة المناطق الحيوية باستمرار  وفحص كافة البلاغات أيا كانت درجة أهميتها.

كما تراقب الوزارة الحالة الأمنية عبر كاميرات المراقبة الحديثة التابعة للإدارة العامة للمرور وإدارات المرور علي مستوي الجمهورية والتي تقوم بمتابعة الحالة المرورية وربطها بغرفة العمليات المركزية، تراقب أيضا الحالة الأمنية علي مدار الساعة.

فيما أعلن قطاع الأمن الوطني عن رصدها لتكليفات من قيادات الجماعة الإرهابية الهاربة بالخارج لعناصرها المنتمين لما تسمي بحركة حسم أحد الأجنحة المسلحة للجماعة لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية المتزامنة تجاه المنشآت والمرافق الهامة والحيوية والقوات المسلحة والشرطة خلال الفترة المواكبة لبدء إجراءات الإنتخابات الرئاسية لإحداث حالة من عدم الإستقرار  وتصدير صورة سلبية عن الأوضاع بالبلاد.. ‎وتم إعداد خطة أمنية موسعة لتطويق مسارات تحركات عناصر الحركة المشار إليها بمحافظات (القليوبية -الدقهلية -البحيرة-المنوفية-الشرقية-أسيوط- الفيوم) ومداهمة أوكار إختبائهم مما أسفر عن ضبط عدد (14) منهم وهم (نادي عبده حسين -محمد المتولي عوض المتولي-بلال محمدين محمد أحمد-محمد حفني لطفي علي - محمود فتحي محمود عبدالصمد-محمد فايز كمال

عبدالقوي-محمد سعد محمد الدمليجي-محمود حامد عبدالعزيز توبة-جهاد رمضان علي محجوب-شريف رشاد عبدربه عيسوي-إبراهيم أحمد محمود عبدربه-ثروت شعبان ربيع رحيم-علي محمود إبراهيم جعيبة-محمود عطا علي متولي) والعثور بحوزتهم علي الآتي (»9 «بنادق آلية-«14» خزينة-»1» رشاش هيكلر -»4» طبنجه-»1» فرد روسي محلي الصنع-كمية من الذخائر مختلفة الأعيرة-»2» عبوة تفجيرية مُعدة للإستخدام -»1» كاتم صوت-»2» نظارة معظمة -»2» دراجة نارية لتنفيذ العمليات الإرهابية).
‎وباستمرار ملاحقة حركة عناصر الهاربين أكدت المعلومات إتخاذ عدد منهم من احدي الشقق السكنية الكائنة بعمارات الاسكان الاجتماعي «تحت الإنشاء» بالقاهرة وكراً للإختباء والإعداد لتنفيذ عمل عدائي يستهدف أحد الإرتكازات الأمنية حيث تم مداهمة الوكر المشار إليه وتبادل إطلاق النار معهم مما أسفر عن مصرع ثلاثة عناصر أمكن تحديد أحدهم وتبين أنه الإخواني الإرهابي صلاح الدين عطية إبراهيم عمارة وعُثر بحوزتهم علي عدد («3» بنادق آلية -»3» خزاين من ذات العيار- كمية من الذخيرة).
‎وقد أشارت المعلومات ونتائج الفحص الفني للأسلحة المضبوطة عن تورط بعضهم في تنفيذ عدد «4» عمليات إرهابية ضد بعض رجال الشرطة والتمركزات الأمنية بمحافظات (القليوبية- الدقهلية-دمياط) خلال عامي (2017-2018) وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .. وتضطلع نيابة أمن الدولة العليا بمباشرة التحقيقات.

جهود  مكافحة الإرهاب
1662
عمل إرهابي منذ عام ٢٠١٤ وحتي ٢٠١٧.
2069
عملية مكافحة إرهاب نفذتها مصر.
5000
عنصر إرهابي تم القبض عليهم.
3700
عنصر إرهابي تم تصفيتهم
4600
ملجأ ووكر تم تدميرها للعناصر الإرهابية.
510
أنفاق تستخدمها العناصر الإرهابية وتم تدميرها.
2015
مصر تترأس اللجنة الفرعية لمكافحة الإرهاب بمجلس الأمن بالإجماع.
2016
تراجعت العمليات الإرهابية واحتلت مصر المرتبة ١١ في مؤشر الإرهاب العالمي بينما كانت تحتل المرتبة ٩ عام ٢٠١٥.
2017
اعتماد مجلس الأمن لخطاب الرئيس ضد الإرهاب أمام القمة العربية الإسلامية الأمريكية بالرياض مايو ٢٠١٧ كوثيقة رسمية.. وإنشاء المجلس القومي لمكافحة الإرهاب.

نواب البرلمان:الجميع علي قلب رجل واحد خلف القوات المسلحة

 كتب محمد سعيد:


شدد د. السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب ونقيب الأشراف علي دعم مجلس النواب والمواطنين للدولة في كل ما تتخذه من إجراءات لمكافحة الإرهاب، مؤكدا أن البرلمان والمواطنين وجميع مؤسسات الدولة علي قلب رجل واحد خلف القوات المسلحة والشرطة في حربها ضد الإرهاب علي جميع الحدود والاتجاهات، مشيرا إلي أن البرلمان سبق وأصدر العديد من القوانين التي تدعم جهود الدولة في حربها ضد الإرهاب.  
وأعلن ائتلاف دعم مصر برئاسة محمد السويدي دعمه وتأييده لأبطال مصر البواسل من قوات إنفاذ القانون لجهودهم في حربهم الناجحة ضد الإرهاب، مؤكدا مساندته الكاملة لقرار رئيس الجمهورية بتكليف الجيش والشرطة في مواجهة ظاهرة الإرهاب واقتلاعه من أرض مصر، وقال د. صلاح حسب الله المتحدث الرسمي باسم الائتلاف إن الشعب يؤيد بشدة ما يتخذه الرئيس عبدالفتاح السيسي من قرارات لمواجهة الإرهاب وقوي الشر والظلام، مضيفا أن الجميع يثق بلا حدود في قدرة قوات إنفاذ القانون علي تطهير سيناء ومصر كلها من الإرهاب وجميع العناصر والتنظيمات الإرهابية والتكفيرية.
بينما أكد إيهاب الطماوي أمين سر اللجنة التشريعية بمجلس النواب أن العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة والشرطة تعد تطبيقا فعليا للقانون والدستور الذي نص علي حق الحياة الآمنة لكل مواطن، مشيرا إلي أن الحق في الحياة الآمنة أول حقوق الإنسان، مشددا علي دعم العمليات العسكرية لقوات إنفاذ القانون في المواجهة الشاملة ضد الإرهاب، وأوضح الطماوي أن مجلس النواب أقر في أبريل الماضي مجموعة من التشريعات التي تتعلق بمكافحة الإرهاب والكيانات الإرهابية، مشيرا إلي قرب إقرار المجلس لقانون المجلس الأعلي لمكافحة الإرهاب.


الصحافة العالمية: مصر تحسم معركتها مع الإرهاب

ريهاب عبدالوهاب -- أماني عبدالرحيم


توالت ردود الفعل العربية والدولية علي العملية العسكرية الشاملة التي شنتها القوات البرية والبحرية والجوية وقوات الشرطة علي أوكار وعناصر الارهاب في كل الاتجاهات الاستراتيجية.
ووصفت صحيفة واشنطن بوست العملية الأمنية بـ «الكبيرة والضخمة»، حيث تضم قوات عسكرية من الجيش وقوات من الشرطة، بالاضافة الي القوات الجوية والبحرية.
ونوهت الصحيفة الي ان العملية تأتي في وقت حرج للغاية بالنسبة للمشهد السياسي المصري، حيث تتأهب البلاد لانتخابات رئاسية ستجري في مارس.
وأشارت صحيفة «الدايي ميل» إلي ان مصر تكافح لاحتواء المليشيا الارهابية في سيناء منذ سنوات،حيث ازداد وجودها ونشاطها بشكل كبير بعد خروج الرئيس المعزول محمد مرسي من الحكم في اعقاب احتجاجات جماهيرية ضده وتركز العنف في شبه جزيرة سيناء.
وأضافت الصحيفة ان العملية جزء من الأمر الذي اعطاه السيسي إلي الفريق محمد فريد حجازي، والذي منح فيه قوات الأمن مهلة ثلاثة أشهر لاستعادة الاستقرار في شمال سيناء، عقب مقتل 311 من المصلين في هجوم إرهابي علي مسجد الروضة.
وقالت صحيفة «جيروزاليم بوست» ان العملية العسكرية كان يتم الاعداد لها منذ فترة، وانه فور اعلان انطلاقها أفاد السكان بأنهم سمعوا أنشطة جوية مكثفة فوق مدينة الإسماعيلية في قناة السويس القريبة من منطقة العمليات في شمال ووسط سيناء.
وأضافت الصحيفة ان الحرب الشرسة التي تشنها مصر ضد الارهابيين في سيناء وعلي رأسهم تنظيم داعش، مستمرة منذ سنوات وأسفرت عن مقتل عدد كبير من العناصر الارهابية.
أما صحيفة «تايمز اوف اسرائيل» فقالت ان الجيش المصري قرر اخيراً توجيه ضربة قاتلة لقلب الارهاب في سيناء داخل معقله.
وتري صحيفة «فايننشيال تايمز» انه علي الرغم من أن غالبية الهجمات وقعت في شمال سيناء، الا ان خلايا داعش استهدفت الأقلية المسيحية في مصر في عدة أماكن اخري بهدف زعزعزة الامن الاجتماعي للبلاد، وهو ما أسفر عن مقتل العشرات من المصلين في سلسلة من تفجيرات الكنائس..
وأوضحت الصحيفة ان الجماعات الارهابية التي تهدد أمن مصر  انبثقت عن جماعة الإخوان المسلمين، وهي المنظمة السياسية التي وصلت للسلطة عام 2013، واستهدفت هجماتها ايضاً، الي جانب المسيحيين مسؤولي النظام ونقاط التفتيش التابعة للشرطة، وعناصر الشرطة والجيش.
وألمحت الصحيفة البريطانية الي ان الرئيس السيسي اشتكي رسميا ​​من تدفق الأسلحة من ليبيا المجاورة، حيث أدي سقوط نظام معمر القذافي في عام 2011 إلي نهب مخازن أسلحة جيشه. وقد سمح غياب الأمن في ليبيا وانتشار الميليشيات بتهريب الأسلحة الي مصر المجاورة..
وأشارت «يو اس نيوز إلي ان العملية العسكرية تهدف الي تغطية اجزاء كبيرة من شبه جزيرة سيناء بالاضافة الي اجزاء من الدلتا والصحراء الغربية، وان التخطيط لها كان يتم منذ بعض الوقت، مؤكدة انها عملية تطهير  لم يسبق لها مثيل في نطاقها وتنسيقها وحجمها حيث شارك فيها الاف الجنود.
وألمحت الوكالة الاخبارية الي ان قوات الأمن زادت من وجودها في شمال سيناء في الايام الاخيرة، حيث زادت الدوريات وعمليات التفتيش للمقيمين، مضيفة ان الرئيس السيسي يهدف لإعلان شمال سيناء خالية من الارهاب بنهاية فبراير»..
ونقلت وكالة «شينخوا» الصينية عن شهود عيان ان مركبات مدرعة ودبابات انتشرت في مدن العريش ورفح والشيخ زويد شمال سيناء. وأن شبكات الاتصالات انقطعت تقريبا في المنطقة.
وأضافت ان الشهود تحدثوا عن مشاهدتهم لدخان الانفجار في سماء مدينة رفح الغربية بينما سمعت أصوات غارات جوية في شمال ووسط سيناء.
ونقلت الوكالة عن مصدر امني رسمي قوله انه تم تطبيق اجراءات امنية مشددة علي مقربة من المؤسسات الحيوية والمشاريع الوطنية والمنازل الدينية ومحطات الكهرباء والمياه والمواقع السياحية الرئيسية. وان القوات المسلحة حددت مواقع الارهابيين في معظم المناطق وسوف تهاجمها في وقت واحد، واضافت ان العملية ستركز هذه المرة علي ازالة مخازن الاسلحة في سيناء وعلي طول الحدود مع ليبيا.
كما تحدثت وكالة «ايه بي سي نيوز» عن الاستعدادات للعملية والتي  أكدت انها مستمرة منذ فترة طويلة. وقالت ان مناطق حول سيناء ووضعت في حالة تأهب، كما دعت الحكومة الي نشر عاجل للموارد الطبية في سيناء ومدينة الاسماعيلية.
وجاءت هذه الاتصالات وسط زيادة الوجود العسكري في المنطقة وبعد فرض مصر حظر التجول في 12 يناير علي أجزاء من منطقة شمال سيناء، بما في ذلك المناطق القريبة من مدينة رفح الحدودية..
وذكرت صحيفة «ميامي هيرالد» الأمريكية  أن العملية العسكرية تأتي في وقت مهم للغاية وقبل أسابيع قليلة من التصويت في الانتخابات الرئاسية، مشيرة إلي أن الرئيس السيسي حقق فوزا كاسحا في الانتخابات الرئاسية الماضية عام 2014 ويتجه لتحقيق نفس الاكتساح في الانتخابات المقبلة.

أهالي الشهداء: هذا يوم الفرح
 كتب محمد فتحي:


شعر أهالي شهداء العمليات العسكرية بسعادة غامرة مع تواتر الأنباء عن بدء القوات المسلحة والشرطة في عملية التطهير الشاملة بسيناء لتطهير كامل التراب المصري من آفة الارهاب.
‎تقول الحاجة سعدية والدة الشهيد كريم هنداوي ان الرئيس وعد وأوفي.. عند لقائي به أخبرته اننا لا نحتاج الي تعويضات مادية وأن ما يشفي غليلنا هو الأخذ بالثأر.. وبالفعل لم يتوان الرئيس السيسي عن توجيه جنود مصر لإعادة حقوق أبنائنا.. وأضافت أن المجندين صغار السن لا يهتمون إلا بالأخذ بالثأر لزملائهم وأصدقائهم الذين عاشوا معهم لحظات لن تتكرر ابدا داخل معسكرات التدريب.. واكملت: كل العمليات التي تحدث في سيناء هو استرجاع لحق ابني الشهيد كريم وزملائه.
‎وفي ذات السياق ذكرت عفاف يوسف والدة الشهيد محمد أنور ان القوات المسلحة يقوم بواجبه علي أكمل وجه.. وشعرنا بالفرحة عند سماعنا أخبار عن عمليات ثأرية من العناصر الإرهابية.. الذين حرمونا من أعز ما نملك وهم أبناؤنا.. تلك الفرحة ليست لأهالي الشهداء والمواطنين فقط ولكن أيضا هي فرحة كبيرة داخل قلوب رجال الوطن أنفسهم وهم من يطلبون من قياداتهم التوجه الي سيناء لمحاربة الإرهاب والثأر لزملائهم.. وأضافت ان الكثير من الضباط يتمنون الشهادة اكثر من اي شيء.
وقالت عزة فتحي والدة الشهيد محمد زين إنه حان الوقت للقضاء علي هؤلاء الإرهابيين حتي تجف دماء أبنائنا الذين ضحوا بكل غال ونفيس، وتطهير سيناء منهم بمثابة الثأر لأبنائنا.. وأضافت أن مجهودات رجال الجيش ليست بجديدة عليهم فهم رجال دائما وابدا، فالعقيدة بالنسبة لهم هي الوطن ولا شيء آخر.
‎وأكملت فاطمة نبيل زوجة الشهيد صابر أبو ناب انه لا احد يتخيل كم اتمني ان انضم الي رجال الوطن واحصل علي الثأر بيدي من العناصر الإرهابية.. وأضافت: كل تلك العمليات الثأرية تشفي صدورنا.
‎تقول سامية زين العابدين زوجة الشهيد العميد عادل رجائي: تتملكني الفرحة عندما سمعت خبر عملية أمس التي قامت بها القوات المسلحة في سيناء.. وشعرت بسعادة عارمة بعمليات الجيش والشرطة لتطهير مصر من العناصر والجماعات الإرهابية.
‎وأضافت: نعلم جيدا من الدول التي تتفنن في محاولات إسقاط مصر علي رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية.. خاصة اننا في طريقنا الي الانتخابات الرئاسية لاستكمال صور الاستقرار المصري.. وأضاف: دائما ما اسمع أصوات رجال القوات المسلحة من زملاء زوجي عن عشقهم لتراب سيناء ودعائهم المستمر ليصبحوا شهداء من اجل وطنهم.. ‎وانتهت أخيرا برسالة للرئيس عبدالفتاح السيسي وجيش مصر العظيم «ربنا يعينك يا ريس علي أعداء الوطن.. وعمليات الثأر تشفي صدورنا».

عدد المشاهدات 1088

الكلمات المتعلقة :