تقارير ومتابعات

قلب مفتوح

وقاحة أردوغان


هشام عطية

  هشام عطية
3/8/2019 8:35:20 PM

يمتلك أردوغان من الصفاقة والوقاحة ما يكفي العالم باسره ويفيض الديكتاتور العثماني الذي اقسم ان ينتزع روح كل من يجمح به خياله من الاتراك ويفكر في معارضته او انتقاده لا يترك مناسبة إلا ويتحدث فيها عن مصر بكل سوء.
آلة التعذيب والتنكيل المتجسدة في هيئة آدمية تدعي أردوغان والذي حول تركيا الي ساحات كبري للاعدامات تعبق بكل روائح الظلم والاستبداد والموت يترحم علي الارهابيين والقتلة الذين اغتالوا الشهيد المستشار هشام بركات في نهار رمضان دون ان يردعهم صيام ولا قيام.
طاحونة القمع الأردوغانية التي تهرس كل يوم عظام الاتراك يحرض العالم ضد مصر بدعاوي باطلة عن وجود معتقلين في السجون خاصة من اعضاء جماعته »الاخوان الارهابية»‬ متناسيا انه جعل من تركيا معتقلا كبيرا لا رجاء فيه لعفو ولا امل في أفراح.
دون افتراء تكفينا شهادة إحدي الاذرع الديكتاتورية لسفاح اسطنبول عبدالحميد جول وزير عدله - اذا كان لديه عدل - والذي اكد ان عدد المعتقلين في تركيا بلغ ٢٦٠ الف معتقل ٦٠ الفا منهم تم اعتقالهم خلال العام الماضي فقط.
الطاغية الدموي الذي لا يمكنه ان تمر لحظة الا اذا ارتوي فيها ما يكفي من دماء ضحاياه، ووليمته المشتهاة لحوم معارضيه يعاني من العقد والازمات النفسية التي تقودها بلا وعي للنباح علي مصر في كل حين.
اصيب مهووس تركيا بلوثة عقلية وهو يري كل زعماء اوربا يبحثون كل مشاكل وازمات العالم علي ارض شرم الشيخ وهو الذي فشل في الانضمام الي الاتحاد الاوربي الذي لفظه بسبب ديكتاتوريته واستبداده وفساده! صفعة قوية ولطمة شديدة وجهتها وزارة الخارجية ببيانها الناري ضد تجاوزات هذا المتغطرس التركي الذي كشف عن مدي الظلم والقهر الذي يعاني منه الشعب التركي تحت حكم هذا المستبد وعليها ان تستمر في سياسة فضح بلطجي تركيا حتي يكف عن النباح وان لم يفعل فالكلاب دائما ترحل ونباحها يزول وتبقي مصر عزيزة قوية!!

عدد المشاهدات 108

الكلمات المتعلقة :