تكنولوجيا الاتصالات

رسـالـة

يا صيف يا صيف.. الشبكات تحتاج تحسين خدماتها


أمنية يحيي

  أمنية يحيي
8/31/2018 10:09:59 PM

لاشك أن موسم الصيف من المواسم التي كان ينتظرها المصريون للاستفادة من العروض التي تقدمها شركات المحمول..  لكن بما أن الشركات مؤخرا قللت من عروضها بحجة ان أرباحها انخفضت وأنها تستثمر أموالها في البنية التحتية، فالتركيز الأكبر أصبح في المنافسة بينها علي الاعلان المتميز.
يا صيف يا صيف.. للمطرب عبد الباسط حموده وأكرم حسني »أبوحفيظة«، أبرز ما علق في أذهان المصريين خلال الصيف الماضي لإعلان ترويجي، ولذلك فإن شركة اورنج تستحق ان تحصل علي لقب (نمبر وان) مع الاعتذار للفنان محمد رمضان الذي استحوذنا علي لقبة الذي  أطلقه علي نفسه.. فشهادة حق ان شركة أورنج من أفضل الشركات التي برز نجاحها في مجال «الأغنية الدعائية» بداية من أغنية «دايما مع بعض» التي طرحتها بواسطة وجوه غير معروفه لمواهب غنائية شبابية وحققت نجاحا غير مسبوق عام ٢٠١٣.
شركة الهواتف المحمولة «أوبو» والشبكة الرابعة للمحمول we كان لهما نصيب الأسد في الاستحواذ علي الدعاية علي الشواطئ اوالدعاية الصيفية بشكل عام فقد نجحا في نشر العلامة التجارية لهما والتواجد بشكل واسع ومتميز لافت للانظار في الشوارع بشكل متميز ومختلف ، ولذلك وجب توجيه الشكر لادارتهما التسويقية وبعيدا عن الحالة الايجابية التي تنشرها الدعاية الترويجية لشركات المحمول بين المصريين، فالحقيقة أن المصريين في حاجه أكبر لتحسين الخدمات المقدمة من شركات المحمول والانترنت وكذلك خدمة التليفون الأرضي عن الاهتمام فقط بالجانب الدعائي، فجميعهم وبدون استثناء ازدادت مشاكلهم، فربما نحتاج لإعادة نشر تقارير جودة الخدمة التي تقيم أداء الشركات بشكل دوري والتي قد غابت عن النشر العام منذ فترة طويلة، حيث كانت تضطر الشركات للتطوير خوفا من تصدير صورتها السيئة أمام عملائها، وربما تحتاج ايضا بعض الشركات تحسين منظومة خدمة العملاء التي بات عدد كبير من موظفيها لايبالون بالمستهلك، غير ما تحتاجه المنظومة ذاتها من تعديل في اخطاء كارثيه فيها، ولاكتمال المنظومه أري انه لابد من تفعيل ونشر وتطوير خدمة الخط الساخن لشكاوي الاتصالات والانترنت ١٥٥ بصورة أكبر من التي عليها، فهذه التعديلات هي ما يحتاجها المستهلك فعليا.

عدد المشاهدات 125

الكلمات المتعلقة :