رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق   -  
رئيس التحرير: عمرو الخياط
حوادث وقضايا

البحث عن النخوة

علي صفيح ساخن


  حسين عبد القادر
1/5/2018 7:59:15 PM

  دفعتني ظروف عملي  أن أتواجد لساعات مبكرة من صباح أول أيام العالم الجديد عايشت  خلال هذه اللحظات وساعات الاحتفال برأس السنة. كانت جولتي قد امتدت لأماكن عديدة بالقاهرة والجيزة كان المشهد زحام ومهرجانات وأشكال مختلفة للاحتفال - كل ذلك شيئا عاديا- العادي أيضا والذي كنت اتابعه في هذه الليلة منذ نحو ٣٠ عاما حيث كنت أصاحب قوات الشرطة لتأمين الاحتفالات في الملاهي الليلية وغيرها خاصة شارع الهرم وما علي شاكلته كانت الاحتفالات داخل هذه الأماكن المحدودة جدا لها طبيعة خاصة تختلف تماما عن حياة باقي المصريين ولكن ما لفت نظري هذا العام تلك الصورة الواسعة للمحتفلين بليلة رأس السنة في المدن الجديدة خاصة الشيخ زايد وغيرها كانت ملابسهم غير لائقة فوق كل وصف لا يمكن للمرء أن يصدق أننا هنا في مصر فكثير من الملابس تكشف أكثر مما تستر رغم برودة الجو.
مظاهر الإنفاق تجاوزت اللا معقول كما علق لي بعض العاملين في تلك المحلات والكافيهات والمطاعم التي نظمت الحفلات الساهرة.
المثير للدهشة هو أن هؤلاء السيدات والبنات بمظاهرهن الغريبة التي اصبحت تطل علينا مؤخرا حتي في الأيام العادية كن يسرن برفقة الزوج أو الأب أو الأشقاء وهؤلاء المرافقون يبدون سعداء أو لا يثير حفيظتهم مظاهر نسائهم.
لا اعرف ملة هؤلاء سواء الام التي تصطحب بناتها بعضهن في سن ربما لا تتجاوز الخامسة عشرة بهذه الملابس الضيقة والمثيرة وقد وضعت مكياجا كاملا أو الرجل وزوجته بجواره تبدو في مشهد يدعو من يراها ألا تغادر نظراته عنها ذلك اذا لم يدفعه شيطانه لمحاولة مغازلتها.
رحم الله آباءنا وكيف كانت النخوة تدفعهم لمتابعة الابنة عند خروجها ومتابعتها اينما ذهبت ومعرفة نوعية صديقاتها.. وليس اصدقاءها كما نري اليوم.

عدد المشاهدات 1664

الكلمات المتعلقة :