حوادث وقضايا

مكسور القلب !

دموع الكلام


  محمود صلاح
1/5/2018 8:01:14 PM

هل أنت حزين وقلبك مكسور ؟
هل تشعر أنك وحيد وسط كل هذا الزحام . وأنك تتحدث إلي نفسك طوال الوقت . ولا أحد يسمعك أو يهتم بما تشعر من آلام وهموم؟
هل تملؤك الحسرة والندم علي سنوات العمر التي راحت في الأوهام . وليس لديك سوي السراب الخادع ؟
هل استوي طعم وقيمة أي شئ عندك أو حولك . فلم يعد هناك ما يبكيك أو يفرحك بصدق . واصبح الندم كالسهر . والجوع كالشبع . والحياة كالموت ؟
هل جفت الدموع في مقلتيك .بعدما بكيت كل مخزونك من الدموع ؟ وبعد أن لم يعد في هذه الدنيا ما يستحق أن تبكي عليه ولو دمعة واحدة؟
هل تشعر أنك مخدوع وأنه تم النصب عليك واستغلالك أسوأ استغلال . وأن مشاعرك وروحك قد استبيحت في أيام الغفلة . وأن من أحببتهم خدعوك . وأن من اشتريتهم باعوك. وأنك الآن تبكي وهم يضحكون ؟
هل فقدت الثقة بالآخرين ولم تعد تصدق سوي الحيوانات والأشجار والطيور . وأي كائنات لا تنطق ؟
هل أصبحت كئيباً يهرب منك الناس . وتحاول الهروب من نفسك المتعبة فلا تستطيع ؟
هل أصبحت حياتك .. بلا معني ؟
إذن .. لابد أنك أحببت نفس المرأة إياها .. سارقة الحياة !
لابد أنه قد جري لك ما جري لي .. وما سيجري .. لغيرنا !

عدد المشاهدات 3327

الكلمات المتعلقة :